الدوري يدعو للتصعيد ويحذر السنة من المشاركة بالحكم
الوحدوي نت -- الأربعاء 05 أكتوبر-تشرين الأول 2005 الساعة 03 مساءً

دعا عزة ابراهيم الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الي تصعيد المقاومة التي أكد انها وصلت مستوي عاليا من الكفاءة.
وقال في رسالة حصلت القدس العربي علي نسخة منها حققنا انجازا هائلا كما تعلمون خلال اقل من سنتين ونصف(...)، لقد انتقلت المقاومة اليوم الي مرحلة جديدة في تكوينها وصيرورتها وفي ادائها المبارك وفي تنظيمها وتمويلها وخبراتها العلمية والفنية وعمق تجربتها لقد بلغت مستوي عاليا في ادائها التكتيكي والعملياتي وفي برامجها وتخطيطها، (...) لن تستطيع اي قوة في الارض النيل منها او التأثير عليها .
وحذر الدوري من ان انتقال السلطة الي السنة سيضر بالمقاومة التي تعتمد في مسيرتها علي اوساط السنة. وندد الدوري بتقسيم الاحتلال العراق طائفيا.
وقال اذا ما انتقلت السلطة الي العملاء السنة سيخسر الجهاد الوطني اكثر بكثير مما هو عليه اليوم اذ يعلم الجميع ان وسطنا الذي نعيش عليه ونغذي مسيرتنا منه هو وسط السنة بالاساس رضينا أم ابينا ولأن عملاء السنة هم ليسوا اقل عمالة من الشيعة فسينقسم هذا الوسط علي نفسه بفعل مغريات السلطة وتضليلها وتدجيلها وتصبح محاربتنا الاساسية من داخل الوسط الذي نعتمد عليه . (نص الرسالة ص4)
من جهة اخري افتتحت قوات الاحتلال الامريكية شهر رمضان المبارك امس في العراق بشن هجوم ثان واسع النطاق بمشاركة الفين وخمسمائة جندي امريكي في محافظة الانبار.
وقال الجيش الامريكي في بيانه انه شن اكبر عملية عسكرية له في هذا العام صباح امس في محافظة الانبار بمشاركة 2500 جندي امريكي تساندهم قوات الجيش العراقي .
واوضح ان العملية شنت في مدن الحقلانية وحديثة وبروانه (علي بعد نحو 200 كلم غربي بغداد) واطلق عليها اسم ريفر غيت اي بوابة النهر .
وتعد هذه ثاني عملية عسكرية امريكية في غربي العراق بعد عملية القبضة الحديدية الواسعة التي بدأت السبت في مناطق مختلفة من محافظة الانبار السنية علي الحدود العراقية ـ السورية والتي قتل فيها نحو 33 متمردا حتي الان.
كما اعلن الجيش الامريكي امس عن مقتل خمسة جنود امريكيين الاثنين اربعة منهم خلال الهجوم واخر في اطلاق نار شمال بغداد.
وقال ان جنديا من مشاة البحرية الامريكية (المارينز) قتل في انفجار قنبلة خلال مشاركته في عملية القبضة الحديدية في منطقة الكرابلة قرب الحدود العراقية ـ السورية .
واضاف ان اثنين من جنود مشاة البحرية الامريكية (المارينز) قتلا خلال مشاركتهم في عملية قتالية في منطقة الحقلانية غرب العراق بينما قتل الثالث في انفجار عبوة ناسفة في الحقلانية .
واكدت قيادة الجيش الامريكي في بلد في بيان آخر مقتل جندي امريكي متأثرا بجروحه نتيجة اطلاق نار تعرض له الاثنين شمال بغداد .
ووقعت مواجهات عنيفة بين القوات الامريكية والعراقية من جهة والمتمردين من جهة اخري امس جنوب بغداد اسفرت عن مقتل اربعة جنود عراقيين في الوقت الذي انفجرت فيه سيارة مفخخة يقودها انتحاري بالقرب من المنطقة الخصراء موقعة ثلاثة قتلي.
وقال بيان صادر عن الجيش الامريكي انه فيما كانت قوات عراقية لحفظ النظام تقوم بعمليات جنوب بغداد تعرضت لاطلاق نار من اسلحة خفيفة قامت به مجموعة من الارهابيين يصل عددهم الي نحو اربعين شخصا .
واضاف تدخلت وحدة من القوات الامريكية اعقبتها عملية اسناد جوي .
واكد البيان ان نحو ثلاثين من المتمردين اما قتلوا في هذه المواجهات او اصيبوا او اعتقلوا بالاضافة الي مقتل ثلاثة عناصر من قوات حفظ النظام العراقية .
واشار الي قيام قوات حفظ النظام بعملية تفتيش للمنازل القريبة من مكان الحادث بحثا عن المتمردين .
من جانبه، اكد مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان هذه المواجهات وقعت في منطقة اليوسفية (10 كلم جنوب بغداد) وادت الي مقتل اثنين من قوات مغاوير الشرطة واصابة 12 اخرين .
لكن مصدر طبي في مستشفي اليرموك اكد من جانبه، ان المستشفي تسلم اربعة جثث و14 جريحا جميعهم من الجيش العراقي .

القدس العربي

Share
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع