مسيرة شبابية لبنانية فلسطينية في صيدا في الذكرى الخامسة للانتفاضة
الوحدوي نت - لبنان - عصام الحلبي -- السبت 01 أكتوبر-تشرين الأول 2005 الساعة 03 مساءً

نظمت المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية، في الذكرى السادسة لانطلاقة الانتفاضة، مسيرة في صيدا انطلقت من ساحة الشهداء وصولا الى ساحة النجمة، بمشاركة المنظمات الشبابية والطلابية في   حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية, التنظيم الشعبي الناصري، الحزب الشيوعي اللبناني، الحزب السوري القومي الاجتماعي والحزب الديموقراطي الشعبي والمنظمات الطلابية الفلسطينية، ومؤسسة الاشبال والزهرات الفتحاوية في منطقة صيدا وجمعية الكشافة ولمرشدات الفلسطينية مفوضية الجنوب, رفع فيها المشاركون الاعلام الفلسطينية واللبنانية لافتات تندد بالجرائم الاميركية والاسرائيلية في فلسطين والعراق. واحرقوا العلمين الاميركي والاسرائيلي.

تقدم المسيرة  رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامة سعد , امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينيةفي منطقة صيدا الحاج خالد عارف , رئيس اتحاد بلديات صيدا – الزهراني الدكتور عبد الرحمن البزري , عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني منيب حزوري , عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف , عضو قيادة حزب الشعب  الفلسطيني في لبنان غسان أيوب, مسؤول جبهة التحرير العربية سمير سنونو, عضو قيادة تجمع اللجان والروابط الشعبية الفلسطينية ابو اسعد حمود , وحشد من القيادات الشبابية والطلابية الفلسطينية واللبنانية .
وتحدث رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد، فنبه الحكومة الى مخاطر الاستعانة بالمخابرات الاميركية والمخابرات الفرنسية ازاء ما يحصل من تفجيرات. واضاف "اذا لم يتضمن برنامج المنظومة الامنية التي تسعى الحكومة الى تشكيلها الآن ملاحقة شبكات التخريب والتجسس الاسرائيلية والاميركية وغيرها من الشبكات المعادية للبنان، واذا لم تكن هذه المنظومة داعمة للمقاومة فسيكون لنا موقف واضح وصريح منها".
وحذر الحكومة "من اي تعاط ارعن مع ملف قضية اللاجئين الفلسطينيين" مطالبا "بالتعاطي مع هذا الملف على انه سياسي لتكون هناك علاقات لبنانية ـ فلسطينية قائمة على اسس سياسية واضحة تصون وتحفظ حقوق الشعب الفلسطيني. وفي مقابل ذلك، على الفصائل ان تراعي مقتضيات الامن الوطني حتى نخرج من الفخ الكبير الذي ينصبه لنا القرار 1559 الذي يحاول ان يشعل نار الفتنة من لبنان

كما تحدث امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا الحاج خالد عارف وقال  نلتقي اليوم في صيدا المقاومة توأمة غزة هاشم  ,شقيقة خليل الرحمن , نلتقي في الذكرى الخامسة للانتفاضة الباسلة  لنقول ومن صيدا سنحتفل قريبا انشاء الله بانطلاقة الانتفاضة الثالثة في الضفة الغربية  والقدس , طالما الاحتلال جاثم على ارضنا , والارهاب يمارس يوميا ضد أبناء شعبنا, ولن يكون الرد باحتفال هنا او هناك بالانتفاضة الاولة او الثانية بل بانتفاضة ثالثة وبمقاومة وكفاح مدروس ومبرمج  , وضمن اتفاق كافة القوى الوطنية والاسلامية , وأضاف عارف  ولن يكون مسموح أن  يمارس وينفذ كل فصيل أجندته كما يشاء , ففلسطين لكل الفسطينين وستبقى للسواعد التي انطلقت  في العام 1965  وللمناضلين الذين كان على رأسهم الرمز الشهيد ياسر عرفات الذي قدم حياته  مع اخوته في اللجنة المركزية من أجل فلسطين وحمل الراية من بعدهم اخوتهم  وسيكملون المسيرة , وشدد الحاج عارف على أنه لن يكون ممثلا لفلسطيني الا منظمة التحرير الفلسطينية  هذه  المنظمة بكل فصائلها دفعت وقدمت الام والشهداء والجرحى والعتقلين والاسرى وقدمت رمزها  الشهيد الرمز ابو عمار  لهي جديرة  ~أن تكمل المسيرة حتى النصر  والدولة المستقلة وختم بالتحية الى أهلنا في الوطن والشتات  متمنيا أن تكون احتفالاتنا ولقاءاتنا  القادمة فوق ارض فلسطين الدولة المستقلة .   وتحدث باسم المنظمات الشبابية اللبنانية على حشيشو  وباسم المنظات الشبابية الفلسطينية ابو علي  طلال   أكدا على ضرورة تمتين الوحدة الوطنية ومواجهة المشروع الامريكي الصهيوني  في المنطقة  وفي فلسطين والعراق   ,  وأشار المتحدثون الى امكانية النصر وخاصة بعد أن تحقق في جنوب لبنان وغزة .

Share
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع