أقتلت القتل ولم تقتل؟
عبد الله البردوني
عبد الله البردوني

من أين طلعت أحر صبا وأكر من الفرس الأبلق؟ 
قالوا: أبحرت على نعش ويقال: رجعت على زورق! 
أوما دفنوك وأعلنا؟ فلماذا تعلو، تتألق؟ 
أركبت المدفن أجنحة ونسجت من الكفن البيرق؟
(...) 

الوادي باسمك يتحدى والتل بصوتك، يتشدق 
الصخر ينض خطاك لظى الريح العجلى، تتبندق 
أبكل عيون الشعب ترى؟ أبكل جوانحه تعشق؟ 
تحمرُّ هناك، تموج هنا من كل مكان تتدفق
(...)

أسبقت إليك؟ فكنت إلى تقطيع شراييني أسبق؟ 
شككت الموت بمهنته لا يدري يبكي أو يعرق!
هل شل القتل لباقته أو أن فريسته ألبق!؟ 
(...)

أقتلت القتل ولم تقتل؟ أوقعت الخطة في مأزق 
القتل بصنعاء مقتول وروائحه فيها أعبق
الآن عرفت.. فما الجدوى؟ سقط التنسيق، ومن نسق 
أضحى القتال هم القتلى أرديت (القائد والملحق)

(...)
كالبذر دفنت، هنا جسديوالآن البذر هنا أورق 
فلقلب التربة أشواق كالورد، وحلم كالزنبق 
لأنوثتها كالناس هوىيتلظى، يخبو، يترقرق
(...)

عمّقت القبر فجذرني فبزغت من العمق المغلق 
السطح إلى الماضي ينمو وإلى الآتي، ينمو الأعمق 
(...)

هل أهمس بوحي أو أعلي؟ ما عاد الهمس، هو الأليق 
يامن مزقني، جمَّعَنا في خط الثورة من مزق
(...)

ماذا حققت؟ ألا تدري؟ وطني يدري، ماذا حقق 
ويعي من أين أتى وإلىوعلى آتيه يتفوق

البردوني في استحضاراته الخصوصية لروح الحمدي

في السبت 06 أكتوبر-تشرين الأول 2012 09:38:58 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=967