في اليمن تكمن الثورة الحقيقية
علي الظفيري
علي الظفيري

أكثر ما يبعث على الحزن والأسى حال الإخوة في اليمن وهم يرون موقف الجامعة متجاهلاً لهم ! والله ما آمنت بثورة، ولا أحببت شعبا، ولا أُعجبت بنضال، ولا بكيت من أجل دم، ولا أجبرت أطفالي على هتاف، إلا من أجلك أيتها الطاهرة ..

 فمن أجلكَ يا يمن الحب والنقاء والأخلاق والأدب والعفة والطهارة واللسان

الجميل واللغة والاتزان والصدق والرجولة في الخصومة .. من أجلك !

ففي اليمن تكمن الثورة الحقيقية .. وليس في أهوائكم الطائفية هنا وهناك !!

نقلا عن موقعه في تويتر


في الأحد 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 06:38:45 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=638