النسبية لأينشتاين
أروى عبده عثمان
أروى عبده عثمان

العالم يحتفل بمرور مائة عام على الإكتشاف الإنساني الأعظم النسبية لأينشتاين ، الذي أستنفعت منها كل البشرية .. ونحن في يمنا الحبيب ، نحتفل ب100 عام ، ب1000عام على النظرية " الكُسبية" (أنثى الكبش) بتحويل المكان والزمان إلى ثنائتي : "الراعي والقطيع" ، أي تحويلنا إلى " كسب " "عنز" ،" بقري" (مع إعتذارنا لهن ولكل القُرش).

النظرية الكُسبية اليمنية ، تحويل البشر إلى "كسب" ومن جزع " نزقنا" / " حي" ، سلطة سياسية ، دينية ، سلطة ثورية ، أحزاب ..الخ من سلط الإستقواء والغلبة وكلها تتفق علينا ، بإلغاء الفرد لصالح الجماعة ، وذوبان الإنسان الفرد في ذات قداسة الشيخ القبلي/ الشيخ الديني / الزعيم ، (كل من هم في الصورة) وبختم " لحوم مسمومة ..ممنوع الإقتراب منهم .. جميعهم ينزقونا طريق طريق ، ومن ضاحة لمسناف ، لا خلوا بنا جبل ولا وادي ، ولا معركة ، ولا غزوة ، يدهفوننا براً و بحراً ، و جواً ..

الزمكان النسبي عندنا هو ماقاله السيد/الشيخ/الزعيم/الفقيه سبر ، و"عر" تفتح فمك أو تفكر ، فالتفكير معصية وكفر ، وآلة من آلة العداوان .. فأحذر .. عينة الطغاة الذين في الصورة هي الذين يحاربوننا ويحتربون بنا ، وأول غزواتهم : إفراغ عقلنا قبل "مُغلنا" ، إنطفاء العقل قبل المصياح ، جوع التفكير قبل جوع الجسد ، فالكل ينزقنا باسم الله والمقدس ، والوطن والعرض والشرف والكرامة ، ..الخ

عبرهم وعبر إعلامهم المبطوح / الأعمى /المشوه /المؤدلج /العصبوي/

هذه هي النظرية "الكُسبية" في اليمن منذ عقود من الزمن ، في البيت والشارع والمدرسة والجامعة والمسجد والبرلمان ، وو..الخ ، الجهاد بالنسبة لهم ، ألا نفكر ، ألا نمتلك عقولنا ، والإنسان ( ماقبل المواطن) هو من يسبح لكل الكائنات التي تتزاحم في الصورة ,,

السلام على سيد الناس ، أعظم عقول البشرية الذي سخر عقله في خدمة البشرية ، بما فيهم اينشتاين 

وإلا كيف تشوفووا؟


في الجمعة 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 12:30:08 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2156