كما يليقُ بحشدٍ مريرٍ تلفّعته الخيبات!
صدام الزيدي
صدام الزيدي

كما يليق بقيامةٍ

التمعت قبيل التدلّي

 المُربِكِ

 ذي الشطحة

 الانكبابية الطلوع..

كما يليق بلاوطنٍ

يتنامى

كورمٍ

خبيثٍ

تحت أظافر

ا

ل

م

ن

ج

ن

ي

ق

الوغد!

كما يليق بحشدٍ

مريرٍ

تلفّعته خيبات

 ا

ل

م

ن

ف

ى

البكر..

كما يليق بانجرافةٍ

ناحية

اللاممكن،

أيقظتها متارس

ل

د

ج

ا

ل"

 الذي

لن

يفيق!

كما يليق بفيزياء

 م

ب

ع

ث

ر

ة

أشاحت عن لونيةٍ

للضياع النخبوي

كيمياءات

اللاانتباه..

كما يليق بما لااااا يليق.....

 وينتهي "البوست"

الشارد

في اللااندلاع،

عدا لكنةٍ

-تتلوّى-

سوى ما يجيء

كتدوينةٍ

-أو

لوهلةٍ-

من

نثارٍ .................

مريب!!

 
في الأحد 18 يناير-كانون الثاني 2015 07:15:28 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1787