عملاق من كوكب اخر
سليمان السقاف
سليمان السقاف

إذا فلا زلت تشكل حالة نادرة وحدثا استثنائيا، ولا تزال تمثل خرقا لقوانين الطبيعة ومسلماتها، ولا أظن أن لك من تفسير ممكن ما لم يكن وفقا لقوانين الميتافيزيقا وعلم الخوارق... 

الوحدوي نت

من قال أنك رحلت، فأكاد أقسم انك هنا، تتحدث (الآن) عما يحدث (توا) ، بل تتفوق حضورا في ادراك الحاضر وتفوق الأحياء حياة، فأي معجزة جاءت بك الى كوكبنا وقد ولى زمن المعجزات، فكنت سيد الاعجاز ورجل المستحيل...

52عاما و8أشهر و13يوما هي مجرد لمحة عابرة من عمر الزمن ومقاييسه، لكنك صنعت منها زمنا.

كيف أمكنك تحقيق كل هذه البطولات والأمجاد، وأن تدرك كل ما أدركت بعمر قصير كهذا، وقد عجز غيرك أن يفعلها في ألف عام إلا خمسين عاما...

لا أظنك خضعت لمقاييس يومنا الأرضي الذي يعيشه الجميع هنا، ولربما جئت من كوكب اخر أكبر من كوكبنا واطول زمنا، أو أنك أنت_كوكب عظيم بذاتك...

كيف احطت وشملت وحصرت الفنون والعلوم والامجاد، وملأت الافاق ألقا، واكتملت جمالا وجلالا بما يرقى الى ذروة الكمال البشري ومنتهاه...

لكم أكرمتك السماء وقد منحتك من كل شئ سببا، وزادتك بسطة في كل مجال...

لقد كنت بطلا في الحرب وسيدا في الحب فأسرت القلوب حبا وخلعت أخرى رعبا، ولعمري لا أدري بعد هذا كله ما حاجتك أن تكون أيضا فيلسوفا وحكيما، وقد كنت فعلا...

فماذا أسميك إذا خارق أو عملاق أم اسطورة، وقد تجاوزت كل هذا إعجازا...

فهل من عودة يا ناصر، أيها الراحل العظيم، أهي زيارة منك لأبنائك الشهداء ثم تعود إلينا كما قال الجواهري، أو أنها مجرد غفوة بحسب نزار، أم كتب علينا أن نبكيك للأبد....


في الإثنين 12 يناير-كانون الثاني 2015 09:34:29 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1777