ذمار عصية على الفاسدين
شعلان الأبرط
شعلان الأبرط

لا زال ابناء ذمار يترقبوا نصيب محافظتهم من التغيير.. ذمار المحافظة ذات الطابع القبلي الغالب راهن الكثير على ان غالبية ابنائها سيكونون الى جانب نظام المخلوع نتيجة لوجود عدد من المسئولين المنتمين اليها والذين كانوا من اكثر المتعصبين لنظام المخلوع بالإضافة الى اهمية مواقع البعض منهم في الدولة ، الا ان ذلك الرهان سقط واثبت غالبية ابناء ذمار انهم ليسوا تابعين وأنهم جزء من هذا الشعب الثائر الذي ادهش العالم بسلمية ثورته وتطلعه نحو الحرية والعيش الكريم في ضل دولة مدنيه حديثه .

عامين من المسيرات الثورية وصمود في ساحات الثورة تحمل احرار ذمار حر الشمس وبردها القارص وواجه رصاصات البلاطجة بصدور عارية كما هو حال الثوار في جميع المحافظات التي شهدت الكثير منها تغييرات هامة وبقي ابناء ذمار يترقبوا لحظة وصول التغيير الى محافظتهم التي تعيش حالة من البؤس والحرمان نتيجة لوجود منظومة متكاملة من الفاسدين تمارس فسادها المالي والإداري بأريحية كاملة إضافة الى رداءة و ضعف الخدمات وانعدام كامل لبعضها بالرغم من وجود مباني تلك المؤسسات التي تسكنها اشباح الفاسدين وسعي بعض الحاقدين الراغبين بتوقيف عجلة التغيير في افتعال الكثير من المشاكل في اوساط المحافظة من تقطعات في الطرقات ونهب ممتلكات المواطنين وسطو النافذين على اراضي المواطنين البسطاء في ضل انفلات امني مريع وغياب كامل لدور السلطة المحلية بالإضافة الى تماسك منضومة الفساد وشعور ابناء المحافظة ان محافظتهم غائبة من خريطة التغيير بالرغم من مطالباتهم المستمرة من خلال المسيرات والفعاليات المعبرة عن ذلك وثقتهم ان الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء يضعون مطالبهم ورغبتهم في التغيير ضمن اهتماماتهم كما يعول ابناء المحافظة على وزراء حكومة الوفاق وبالأخص الوزراء المحسوبين على الثورة بأن لا يتناسوا دماء الشهداء وتضحياتهم وأنهم مسئولين امام الله و امام الوطن والثورة في واجبهم نحو المحافظة وجميع محافظات الوطن في ازالة الفاسدين وحسن الاختيار لا ان يعاد الفاسدين الى مناصب لم يصلوا اليها في عهد المخلوع او من ساهموا في قتل الثوار من البلاطجة فأبناء ذمار احرار لن يقبلوا ان يكون خلاصة صبرهم وتطلعهم للتغيير بتكريم البلاطجة والفاسدين على قتلهم الثوار وفسادهم ،ليعاد تعيينهم في مناصب هامة من قبل بعض الوزراء المحسوبين على الثورة او من اي جهة كانت ولن تكون ذمار سلة تجمع فيها قاذورات الفاسدين ولن تقبل ان تساهم في خيانة دماء الشهداء بتعيين من ساهموا في قتل وجرح اخوانهم و أبناءهم الثوار .

عن البديل نت


في الثلاثاء 28 مايو 2013 12:24:26 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1154