محمود شرف الدين
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمود شرف الدين
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمود شرف الدين
فصل من سيرة أبينا الأستاذ أحمد قاسم دماج رحمه الله
الاكتساب والتربح على أشلاء الوطن
كلمة في وجه الإسفاف
الارياني...دهاء سياسي وحنكة
الحسم السياسي
ما أحوجنا الى الالتحام
في الذكرى ال37 لحركتهم التصحيحية.. افرجوا عن جثامين شهدائنا الابطال
الشهيد الحمدي وعدالة السماء
لا للمزايدة على التنظيم ومواقفه
التحالف المؤتمري الحوثي.. وتجاوز السرية الى العلن


  
أولويات المشروع النهضوي الحوثي
بقلم/ محمود شرف الدين
نشر منذ: 3 سنوات و 10 أشهر و 4 أيام
الأربعاء 07 يناير-كانون الثاني 2015 06:20 م


ها هو الحوثي بعد دخوله صنعاء بأشهر وسيطرته على عدد من المحافظات الأخرى بدأ بتنفيذ مشروعه الحضاري المناهض للفساد ولمراكز القوى التقليدية!!، فما هي أولويات مشروعه الذي تحرك باسمه من صعدة إلى عمران ثم إلى صنعاء ثم ذمار وإب وحجة والحديدة.

إن أولوياته الرئيسية تتمثل في تغيير أسماء الشوارع وكأنها مشكلة متعلقة بحياة الناس المعيشية وتقود اليمن إلى الهاوية فبادر الى حلها، تأتي بعدها عطلة السبت والسعي إلى إعادتها إلى الخميس كما كانت ومنها أيضاً طلاء الأرصفة والمحلات باللون الأخضر في العاصمة والمدن الأخرى.

إضافة إلى تعيين شخصيات ملوثة بالفساد تابعة للنظام السابق الذي ثار عليه الشعب في 11 فبراير 2011م في مواقع المسؤولية العليا في السلطات والمحافظات.

وفرض 5% على التجار وأصحاب المحلات لصالح الجماعة وفي سبيل النبي، بل لا نغفل عن رفعه لعلمه الأخضر فوق مقر الفرقة بدلاً عن العلم الجمهوري وما إلى ذلك من الاحتفالات الباذخة والعبث بالمال العام للإنفاق على أنصاره من خزينة الدولة، هذا هو المشروع الذي زحف من أجله الحوثي إلى صنعاء وبقية المدن.

أما توفير الخدمات العامة كالكهرباء والمياه والصحة وتحقيق الأمن والاستقرار والحد من الفساد ليست ذات أهمية ولا تندرج ضمن أولويات مشروع السيد.

إن ما يقوم به الحوثي اليوم – وهو ذو سلطة فعلية في الدولة - يكشف هشاشة مشروعه وأنه لا يمتلك مشروعاً يقي الوطن من الانهيار والتمزق.

أرثي لحال الذين خدعوا وعقدوا الآمال على الحوثي وإذا بهم مجبرين اليوم على تبرير أخطائه وتنفيذ أولوياته المثيرة للسخرية.

ماذا عساهم أن يقولوا أمام كل ما يجري؟

لو كان الحوثي ضغط من أجل تعيين الكفاءات المعروفة بنزاهتها ووطنيتها في المناصب الهامة بالدولة بغض النظر عن انتمائها بدلاً عن فسدة النظام السابق، بكل تأكيد سيحظى باحترام الجميع وستلتف حوله كل القوى السياسية والمدنية والجماهيرية.

لكنه للأسف جاء ليعيد إنتاج النظام السابق ويرسخ الفساد جهاراً نهاراً ولا يهمه لا الشعب ولا الوطن، هذا ما لمسناه منه وأثار سخط الشارع اليمني ولا تزال في جعبته منجزات تثير العجب.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
وليد أحمد العديني
تكليف (قيران) !!
وليد أحمد العديني
فائز عبده
بين هجوم باريس وتفجير صنعاء
فائز عبده
نقولا ناصر
العرب والمواجهة الفلسطينية - الأميركية
نقولا ناصر
أحمد طارش خرصان
عن الإنحطاط في مجزرة إب
أحمد طارش خرصان
صدام الزيدي
تدوينتان..
صدام الزيدي
د. عبدالعزيز المقالح
إب الخضراء في لون الدم
د. عبدالعزيز المقالح
المزيد