عبد الملك المثيل
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عبد الملك المثيل
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عبد الملك المثيل
نحن والوزير اللوزي...من يحاكم من؟
ساعة من أجل صعدة
الفيدرالية كزواج متعة في مفهوم نصر طه مصطفى 1-2


  
من قتل الرئيس الحمدي ..؟
بقلم/ عبد الملك المثيل
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 5 أيام
الأربعاء 14 أكتوبر-تشرين الأول 2009 02:15 م


في وطن يحكمه صنّاع الجهل والتخلف,ويقوده أهل الحقد المشحون بالعشق لتدمير كل شيء جميل فيه,وإزالة آثار الرجال الذين كانوا في يوم ما,يحملون ويقدمون مشاريع بحجم تاريخه العظيم,ليبقى-كما خلق-وطنا يمنيا في ترابه وأرضه وسماه,قصص أرخّت بفخر سيرة الإنسان الأول وأصل العرب ومنبع الحكمة ومستودع القيم الإنسانية النبيلة,التي كان لها حضورا شارك في تشييد حضارات توالت على مر التاريخ ,وانتقلت ببأس وقوة وحنكة رجالها الأشداء إلى كل مكان على وجه الأرض.
في وطن يسيطر عليه نظام لا يجيد من أمور الحياة سوى تحطيم الإنسان اليمني,من خلال اغتيال كل معاني حياته,ودفن معايير عزته وكرامته,وتحويله إلى مسخرة بين إخوانه من العرب أولا,عبرتقزيمه ببسط عوامل التجهيل والتخلف وتوزيع جرع الفقر والمرض,ومحاولة إجتثاث أصالته القيمية والأخلاقية,عن طريق إعلامي حكومي رخيص,تفنن بصحبة روح ونفس الشيطان في تزوير التاريخ والحقايق واختلاق وتلفيق القصص الكاذبة المسيئة لكل يمني على وجه الأرض,بغية أن يؤدي ذلك إلى سلبنا أعز وأغلى ما نملك من قيم ومعايير أخلاقية طرّزت بعظمة الرجال الأشداء-بها وحدها-صنّف أجدادنا على لسان سيد البشرية عليه أفضل الصلاة والسلام بأهل الحكمة والإيمان.
في وطن عنوانه ذلك النظام البائس,نستحضر اليوم بأسى وحسرة وحزن,ذكرى إستشهاد الرئيس اليمني العظيم إبراهيم الحمدي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته,المقتول غدرا وخيانة على يد ثلة من العملاء المأجورين الذين قاموا بتنفيذ جريمة قتله,إرضاءا لأسيادهم في مملكة آل سعود,لتشكل تلك الفعلة القبيحة الشنيعة بداية الطريق لدفع اليمن نحو مستنقع الصراعات والحروب,ورميه في أودية "الفوضى الخلاقة" بعد أن كان في عهد الرئيس الراحل رحمه الله,قد وضع أقدامه في طريق الدولة المدنية الحديثة الواقفة على الكثير من المشاريع الوطنية في البنية التحتية ومختلف المجالات الفكرية والأخلاقية والعلمية والإقتصادية.
من نظرات آبائنا الأفاضل وإخواننا الكبارالذين عاصروا فترة الرئيس الشهيد,نكتشف حجم الكارثة,ومن قصصهم التي نصغي إليها باهتمام ندرك حنينهم الملتهب لأيام رئيسهم المحبوب الذي كان فردا مثلهم عاش معهم في مستوى واحد أكلا وسكنا وملبسا,وتنقل ومشى في أوساطهم بتواضع المؤمنين الصادقين,ليلامس حقيقة أوضاعهم ويتعرف عن قرب على احتياجاتهم ,ومن أجل أن يشعرهم ويحسسهم أنه رئيس مهمته الأولى أداء أمانة منصبه الثقيلة,كقائد يلبي طموحات شعبه وليس "صنما بشريا"يقدسه الناس بالطواف حول قصوره,والإنتظار الطويل أمام أبوابه,والإرتصاص في الشوارع لاستقبال مواكب سيره الهائلة ,المنتزع ثمنها من لقمة عيش الشعب كما هو حادث اليوم في وطننا المنكوب.
لم نعش فترته رحمه الله,فنحن جيل جاء في عهد نظام التدمير الشامل,لنقف باكين على أطلال الرئيس الشهيد,مستمعين لرجل المرور الذي قال لنا أنه كان يؤدي عمله في إشارة سير بوسط العاصمة صنعاء,فإذا بسيارة تتجاوز قانون السير فيوقفها ليمنح سائقها مخالفة,فيقول له السائق أنا الرئيس إبراهيم الحمدي,فيقول له رجل المرور حتى لو كنت الرئيس فيجب عليك الإلتزام بالنظام والقانون,ليعلم بعدها أن الرئيس كان يقوم بمهمة المراقبة التي اعتاد عليها بزياراته المفاجئة لمعرفة أداء الحكومة بمختلف مسمياتها الكبيرة والصغيرة لإصلاح أي خلل مهما وكيفما وأينما كان.
حصل رجل المرور على ترقية مستحقة لأنه أدى عمله بروح القانون الذي كان مدماكا أسس به الرئيس الراحل مشروع بناء الوطن في نفس كل مواطن يمني,لذلك استشعر كل فرد في البلاد مسؤوليته في أن يكون جزءا في مسيرة البناء والإعمار للوطن والإنسان.
إلتقى رحمه الله في أحد زياراته لدولة خليجية بأبناء وطنه المهاجرين وجلس معهم يحدثهم ويحدثونه عن الوطن والغربة,وكانت عيناه قد وقعتا على أحد الشباب ولحظة وداعه لأبناء شعبه بمصافحتهم واحدا واحدا,إستوقف ذلك الشاب وطلب منه البقاء ليحدثه بأمر هام,وعندما لم يبق سوى القليل قال له أنه مستاء من طريقة لبسه وقصة شعره التي لا تتناسب مع عادات وأخلاق أهل اليمن وقال له برفق الرئيس الحنون على شعبه أنت يمني من شعب عظيم له إرثه وقيمه فكن سفيرا نفتخر به وارفع رؤسنا في بلاد الآخرين.
يقسم أحد الآباء المشهود لهم بالصدق والأمانة أن ذلك الشاب خرج مباشرة نحو أقرب مكان لقص شعره ,وكان مثالا بعدها للمهاجر الناجح في كل شيء,كسائر أبناء اليمن في بلاد الإغتراب الذين كانوا في عهد الرئيس الحمدي يصتحبون عزتهم وكرامتهم أينما رحلوا وحلوا,لأن رئيسهم حفظ وحمى ذلك لهم بينما هم اليوم صاروا بتوقيع علي عبدالله صالح ورغبة النظام القائم عبيدا في السعودية تحت بند قانون "الكفيل" ومشردين بلاحقوق في دول الخليج الأخرى.
يستحضر اليمنيون اليوم حالهم المخجل في مملكة آل سعود,وكيف ساهم نظام علي عبدالله صالح في منح آل سعود الضوء الأخضر لإستعباد وإذلال اليمنيين رغم تنازل أو بيع النظام للأراضي اليمنية,ويتذكرون كيف أن الرئيس إبراهيم الحمدي رحمه الله,طار إلى السعودية لحظة سماعه قرارا ملكيا يحرم تمليك الأجانب المحلات والعقارات التجارية,ليقول لملكها يومها,هذا قرار يلغي إتفاقية الطائف بسبب نكثكم لبنودها وعليه سنسترجع أراضينا وسأطلب من أبناء شعبي العودة لبلادهم فيعتذر له الملك ويصدر خلال ساعات قرار آخر يستثني ابناء اليمن من القرار السابق ويوصي بمعاملتهم كالسعوديين تماما بموجب إتفاقية الطائف الموقعة بين الإمام يحيى حميد الدين رحمه الله ونظام آل سعود في عام 1934م.
في ذكرى اغتيال الرئيس الحمدي رحمه الله,نسترجع صورة مدرس مادة التاريخ في مرحلة الثانوية وهو يتحدث بلسانه ودموعه عن الرئيس الخالد,وكيف قدم نفسه فداءا لطموحات شعبه في تحقيق حياة كريمة لكل مواطن داخل اليمن الواحد الموحد بالقانون والعدل والمساواة,وأنه قبل مقتله كان في طريقه إلى العاصمة الغالية عدن ليكمل أو يعلن مع الرئيس سالم ربيع علي رحمه الله الوحدة اليمنية,وذلك كان سببا دفع آل سعود لقتله على يد أياديهم الخسيسة في اليمن,والتي عملت فيما بعد على تفكيك مشاريع ومؤسسات الدولة المكونة في عهده وإعادة الشعب والبلاد إلى عصور ومراحل الحياة الخالية من القانون والعدالة.
لقد ألقى الناس السلاح طواعية في عهده لأنه كان قدوتهم ومثلهم الأعلى في ذلك,واتجه الجميع للتعليم والبناء وشق الطرقات وغرس الأشجار التي تم اقتلاعها بعد قتله حقدا وحسدا من قبل الأنفس المريضة الحاقدة,والتي قامت أيضا باسلوب "الهجامة"بنهب الحدائق الجميلة في العاصمة والمحافظات الأخرى وتحويلها إلى قصور ومحلات تجارية بعد ان كانت متنفسا للناس ومزينة للبلد وملكا للشعب والوطن.
لم يكن رحمه الله يفكر سوى في الوطن وحده وكيف يمكن الدفع به نحو المجد,لذلك عمل محقا على إزالة مراكز القوى والفساد التي كانت حجر عثرة في طريق تقدم اليمن وتطوره,ومنذ اللحظة الأولى لتوليه السلطة شن ثورته ضد الفساد والمفسدين وطبق قاعدة(من اين لك هذا) المدعومة بعبارته الشهيرة للفاسدين"إنتهى شهر العسل"لتعود لخزينة الدولة مليارات الريالات لتستخدم في بناء البلاد وتعميرها,وهو عند قيامه بذلك كله لم ينوي أو يرغب في الإسائة لأحد لأنه كان يؤدي واجبه الوطني الذي ألزمه بوضع الوطن فوق كل إسم ومركز قوة,ولهذا ومن ذلك المنطلق كانت ثقته في شعبه كبيرة لكنه لم يكن يعلم أن من بجانبه أهل غدر وخيانة ومكر وعمالة,وعلى أيديهم لقي ربه شهيدا بعد سنوات قليلة نقل البلاد خلالها نحو مصاف التحضر والمدنية المسورة بالقيم والأخلاق اليمنية الفاضلة.
في ذكرى رحيله نستحضر عبارة أستاذ عزيز عاصر فترة الرئيس الشهيد,قال فيها أن الجبناء لم يقتلوه فحسب بل قتلوا اليمن بأكمله,ولم يكتفوا بذلك بل سعوا لاهثين لقتل تاريخه وتشويه سيرته لكنهم لم ولن ينجحوا,لأن التاريخ وإن عاث فيه المرتزقة فترة من الزمن فإن شمس حقيقته تعمي بقوة نورها عيون الحاقدين.
في هذه الذكرى الدامية نتسائل عن قتلة الرئيس إبراهيم الحمدي من هم وأين هم وكم بقي منهم على قيد الحياة؟ولمصلحة من قتلوه وكيف سكت الناس عنهم وهل من المعقول أن يقتل رئيس بلد دون أن يعرف الشعب من قتله ولماذا؟وأين كانت القوى التي تتدعي انتماء شهيد اليمن لفكرها وحزبها؟وكيف تركته وحيدا وماذا عملت (غير التكسب السياسي الرخيص)لتقديم من تعلم أنهم قتلوه إلى المحاكمة لينالوا جزائهم العادل؟ولماذا تواصل التستر على حقيقة قصة مقتله تاركة الناس في دوامة التحليل والتفكير وإتهام فلان وتبرئة علان؟.
إن من حقنا كشعب أن نعلم ونطلع على الحقيقة كاملة,وعلى كل من يعلمها أن يخرج ويوضح للناس والتاريخ وقائع ذلك المشهد الحزين,وتلك أمانة نعلم أنها في رقاب البعض من الأحياء,لكنهم يمتنعون عن قولها لأسباب ومبرارات لا قبول لها,نستشف من خلالها ضعف أنفسهم وجبن قلوبهم ,وعلى أصحاب البيانات الصادرة من "نضال الغرف المغلقة"والتي تتحدث في العموميات أن يحددوا الهدف والأسماء إن كان لدم الشهيد حرمة وقيمة,وما قولهم أن قتلة الرئيس الحمدي يتربعون على عرش البلاد سوى أسلوب مكرر مللناه ويئسنا منه,وحتى لا يجدون أنفسهم شركاء في جريمة الإغتيال يوم أن يقف الجميع بين يدي المولى عز وجل,ويحضر الرئيس الشهيد ويقول-أي ربي هولآء قتلوني وهولآء أخفوا حقيقة مقتلي فخذ حقي منهم ,فعليهم أن يقولوا الحقيقة براءة لذماتهم أمام الله ثم الناس والتاريخ.
aalmatheel@yahoo.com
تعليقات:
1)
العنوان: ونعم الانصاف
الاسم: انور صالح
الله اكبر يا مثيل ونعم الانصاف. الشهيد الراحل شهيد وطن ولم يدفع ثمن ناصريته فحسب بل دفع ثمن مشروع دولة المؤسسات والقانون من اجل وطن ننتمي اليه انا وانت واشاطرك الرأي ان الناصريين بدرجة رئيسيه يتحملوا مسئوليةالامر لكن على كل من اقتنع ان هناك من سرقوا الحلم والامل وقتلوا الشهيد الحمدي عليه ان يدرك بانه محاسب اذا لم يكتب وذلك اقل واجب حتى يعلم من لا يعرف الحقيقه وما ضاع حق وراه متابع.
الجمعة 16/أكتوبر-تشرين الأول/2009 09:03 مساءً
2)
العنوان: شكرا على قول الحقيقة
الاسم: عمر الضبياني
هكذا نعرف مواقف الكاتب الوفي عبد الملك المثيل في قول الحقيقة ومواجهة الفساد تحية ناصرية للكاتب الرائع
السبت 17/أكتوبر-تشرين الأول/2009 09:20 مساءً
3)
العنوان: العماله الفاضحه
الاسم: محمد العربي
لا شك أن الرئيس علي عبدالله الغير صالح أثبت بجداره أنه أكبر عميل لاوتابع للقوى الاحنبيه سواء أكانت هذه القوى عربيه أو اجنبيه وعلى راسها السعوديه وأسرائيل وذلك واضح من حربه الاخيره مع أبناء جلدته في صعده وقولته المشهور (أحلقو رؤوسكم قبل أن تحلقها لكم امريكا وهذا خير دليل على عدم أهليته وهو أخر من يتكلم عن الوطن و الوطنيه)
الأحد 18/أكتوبر-تشرين الأول/2009 12:43 مساءً
4)
العنوان: HAMDI
الاسم: MOUQIBEL ANSAN
PRESIDENT HAMDI WAS FROM BAKEEL TRIBE AHMED ALGASMI WAS FROM HASHED TRIBE
BAKEEL WANTS TO CONTROL
• TAIZ HODEIDEH IBB BAITHA PROVIENCE

• LIKE BAIT HAMEED ALDEIN USED TO CONTRLOLED BEFORE 1962 I AM VERY SORRY BAKEEL SHEIKES PAID HIGH PRICE BECAUSE THEY AGREED FOR HAMDI DEATH UNTIL NOW
• THEY CAN NOT READ OR SEE THE MAP OF YEMEN
• STILL IN THEIR MINES THINKING TO COME BACK AND CONTROL
• ALL YEMEN
• PEOPLE WAKE UP NO ONE ABOVE ONE
• WE ARE IN THE 21 CENTUREY
• BAKEELS TRIBES MINES BACK IN THE 15TH CENTUREY
• LAST KINGDOM DOING GREAT FOR THE PEOPLE OF YEMEN
• WAS ALAMERIA REVIEW LOOK SEE READ WATCH THEIR CULTURE
• LOOK SEE WATCH REVIEW BAIT HAMEED ALDEEN NOTHING
• NEVER BUILT STONE OVER STONE
الثلاثاء 20/أكتوبر-تشرين الأول/2009 04:51 مساءً
5)
الاسم: true yemeni
this guy has nothing better to say, if your were a man go say this in yemen not dearborn punk
السبت 24/أكتوبر-تشرين الأول/2009 09:16 صباحاً
6)
العنوان: اليمن
الاسم: الشرعبي
اخي المشرف العزيز انا محمد الشرعبي اكثر من مره ؟اضيف تعليفي ولم ينشر لما ذا ومااااااااااااااا اسباب ارجو انا تعرفني المذا
الأحد 25/أكتوبر-تشرين الأول/2009 01:31 صباحاً
7)
العنوان: اضاعوني واي فتن اضاعو
الاسم: العزي
قتلوك وبقيت حيافي قلوب الملائين من شعبك الكبير رحمك الله ياشهيد الامة
الخميس 29/أكتوبر-تشرين الأول/2009 01:49 مساءً
8)
العنوان: لابارك الله فيهم
الاسم: المنصووووووووووري
تحيه صادقه من القلب للاخ عيدالمللك علي نشره هذه المقاله لشهيد الامه الرئيس ابراهيم الحمدي رحمه الله ولابارك الله في قباده جعلت شعيها في ذله ومهانه ونسال الله بان يرينافيهم يوم قريب فمن يوم راينا عهد علي صالح لم نري سوي الذل والمهانه داخل الوطن وخارجه فلا امن يشهد له ولا قضاء عادل ولاتعليم ولاصحه ولانظام وماخفي اعظم فقد باع اليمن برمته
الأحد 01/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 04:29 مساءً
9)
العنوان: الحقيقة واضحة كعين الشمس
الاسم: مغترب يمني في ارض الله
جزاك الله خير على المجهد الطيب
الدورالباقي على اصحاب الافواه الصامته
اين ذهبت ضمائرهم
الإثنين 02/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 12:00 صباحاً
10)
العنوان: u s a
الاسم: salah
thank u abdullmalik evry word u said is truth and god blass uuuuuuuuuuuuuuuuuuu
الثلاثاء 03/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 11:28 صباحاً
11)
العنوان: اتقدونا
الاسم: اليمن المغلوب على امره
ياجماعة الكلام والكتابة لوحده ماتجيب نتيجة اليمن يحتاج الى ثورة جديدة لأبادة هذا النظام والثورة محتاجة بداية شرارة والشرارة محتاجة مساندة وتكتيك من الحزب على جمع آراء الأمة وعمل صندوق لجمع المال لأقامة احتجاجات ومظاهرات سلمية على ان تقوم اسبوعيا في كل المحافظات واولهاالعاصمة والحديدة وتعز وإستثناء المحافظات الجنوبية وذلك إبتعادا من خلط الأوراق مع بعضها البعض وفين ممنظمة خلاص تقوم بمثل هذه المظاهرات الأسبوعية حتى ينزعج النظام وتكون شعارات المظاهرات هوا الرحيل عن السلطة وإسترجاء كرامة اليمنيين ومطالبة العالم بالوقوف امام كل المتأمرين على اليمن ووحدته
الأحد 08/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 09:37 صباحاً
12)
العنوان: تتمت ماقبله
الاسم: يمني مغلوب على امره
وأناشد الصحيفة والحزب ومنظمة خلاص بأسمي وبأسم كل اليمنيين الأشسراف بأن تقوموا بعمل شيئ ملموس على الأرض وليسى بالكتابة والمقالات التى لاتغني ولا تسمن من جوع واللمصداقية والشفافية نرجوا طرح مشروع على الأرض وشعاره تخليص اليمن والمنيين من هذا الوحل الذي وضعونا فيه اعداء اليمن مع بعض المرتزقة في هذا النظام الفاسد وإذا كان الموضوع كتابة ومقالات وسطور على ورق وشعارات زائفة فاليمن لايريد مثل هذه ألأخزاب والمنظمات التي تفكرنا بنفس النظام لانأخذ منه الى كلام في كلام فعلى اليمن السلام
الأحد 08/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 09:47 صباحاً
13)
العنوان: شكرا لكاتب المقال
الاسم: مهاجرفي امريكا
الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته ايها الرئس البطل والشريف والنزيه والذي اتسمت بصفاتك بصفات الخليفه الزاهدعمر ابن عبدالعزيزالله ينتقم من القتله المجرمين ونسال لله ان ينزل فيهم عقابه الشديد في الدنيا والاخره
الإثنين 09/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 05:30 صباحاً
14)
العنوان: صنعاء
الاسم: المستقل
اللة الوطن الثورة الوحدة الى كل يمني غيور على هذا البلاد والموت للخونه والعملاء
الثلاثاء 08/ديسمبر-كانون الأول/2009 12:33 صباحاً
15)
العنوان: الحمدي
الاسم: يا ليت الزمن يعود
ياريت الزمن يعود ويعود لنا الحبيب الغالي ابرهيم الحمدي الي الشعب اليمني يفتخر بهذا الريس المجيد الذي كانو اليمنين عايش في الخير والامن والاستقرار في عهدة ولم يكن في عهدة السرقة القتل كان مصلحة الوطن قبل الشعب وكان اليمني في عهدة يقول يمني وفتخر ولكن من نذالة بعض الناس الذي لم يعجبهم الخير للوطن قررو ان يقتلو الريس فقتلوة هو واخة ماتو بطريقة بشعة وبدا الفساد بعد حكم الشهيد ابراهيم الحمدي والسرقة والدمار والحروب صار كل المسولين لا يحبون الوطن بل يحبون جيوبهم فقط اهم شي الان عند المسولين هوجيبة يكون مليان فلوس وكلها فلوس حرام فديتك الحمدي وفديت الارض الي كان يمشي عليها وفديت راسك ياقوي رجل حكم اليمن ادعو من ربي ان يتخلك الجنة فديتك واللة لو كنت مولود ايمها كنت فديتك بروحي من الخونة من بعدك صار الشعب اليمني فقير جاوع ولكن الان لا نقول غير اللة ياخذ من قتلك يا اعز الناس ويعطينا رئيس مثلك ...
الأربعاء 23/ديسمبر-كانون الأول/2009 03:26 مساءً
16)
العنوان: الرئيس شملان في رحمة الله
الاسم: عبدالرحمن احمد محمد عبدالملك ا
اعزي التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري خاصه وكل محبي الرئيس الفقيد فيصل بن شملان عامة بفقدان الزعيم فيصل بن شملان
الثلاثاء 05/يناير-كانون الثاني/2010 12:07 مساءً
17)
العنوان: تعليق
الاسم: معبد الشمس
ليش مايظر تعليقي يا مشرفييييين اتركونا نعبر عن اراينا وحبنا لليشششششششش ردو اكثر من مرة ولن يضاف كييييييف
الأحد 31/يناير-كانون الثاني/2010 11:13 صباحاً
18)
العنوان: من قتل الحمدي
الاسم: محمد
الذي قتل الحمدي اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله يعلم وانا داري منو
السبت 10/يوليو-تموز/2010 06:17 مساءً
19)
العنوان: اخسئوا فيها ولا تكلمون
الاسم: البيضاني
فلنخرس جميعافلقد اخترنا بان نكون ملالي واتباع الى السعود وسلمنارقابنا وارضنا وكرامتنا الى اعدائنا وقتلنا بعضنا من اجل اموال اسيادنا في الرياض وطهران وخلى اليمن من اتباع اليمن فلم يبقى في هذا البلد يمني من اليمن كلنا اصبحنا يمنيون بولاء سعودي او ايراني فلنخرس جميعا لاننا قد بعنا كل ما بين ايدينا ومن باع ارضه وكرامته فسيضل محتقرا مهانا اين انت يا سيد اليمن اين انت يا ابا اليمن اين انت يا ابن الحمدي لترئ كيف اصبحنا والى اين وصل بنا المقام ..رحمك الله يا حكيم العرب الشيخ بن سلطان عندما قال يا اهل اليمن لقد خصكم الله بهديه فان حافضتم عليها حلت عليكم النعمه وان فرطتم بها حلتم عليكم النقمه الا وهي ابراهيم الحمدي # صدقت يا حكيم العرب قد حلت علينا النقمه فيا اسفاه على وطن كان يقال له اليمن السعيد ويا اسفاه على شعبا كان في الرياده واصبح في الحضيض مهانا محتقرا تابعا حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم
السبت 17/يوليو-تموز/2010 10:13 صباحاً
20)
العنوان: ضننتك
الاسم: البيضاني
ضننتك يا موقع الوحدوي احد المواقع التي نلجاء اليها لنبوح عن مافي صدورنا هربا من اعلام السلطة واعلام ال سعود ولكنك خيبت الضن ولم تنشر تعليقي خساره فقد كنت سعيدا عندما رايت صور واقوال للرئيس الراحل جمال عبد الناصر والموضوع المتالق للاستاذ المثيل ولكن ليس كل ما يلمع ذهبا
السبت 17/يوليو-تموز/2010 12:54 مساءً
21)
العنوان: عمران
الاسم: ابراهيم عباد
كلمني استاذ اسمه وليد انه ذات مره عام1976 وهو في الخامسه عشر من عمره هرب من المدرسه الى مسبح عصر للسباحه وصادف ذلك اليوم زياره الرئيس الشهيد الى المسبح وشاف الاولاد يلعبون وعددهم ثلاثه فاستوفهم وناداهم وقال لماذا لم تدرسوا اليوم فقالو اليوم عطله فقال الرئيس الشهيد حرام يا ابنائي الكذب فتراجع الاولاد وقالوا بانهم في رحله فقال الرئيس الشهيد واين بقيه الرحله فاضطرب الاولاد وخافو فاخذهم الرئيس الشهيد الى سيارته التي يقول الاخ وليد انه فوكسواجن وارجعهم الى المدرسه في باب اليمن مدرسه الشعب والى البيت وعاتب ولى امرهم بحديث الرسول كفى بالمر اثما ان يضيع من يعول واخبرهم بان اولاده صاحب القصه يحلف يمين ويتذكر
الإثنين 30/أغسطس-آب/2010 10:14 مساءً
22)
العنوان: الحمدي
الاسم: الهمداني
بسم الله
الشهيد والاب ابراهيم الحمدي ,هو النبض الحي في وجدان الشرفاءمن ابناء هذا الوطن الجريح,هو الانسان الذي احب الوطن اكثر من روحه واسرته ,هو الذي تميزبالعدل,بالمواطنه,بدحر العنصريه في ربوع اليمن, الذي بكت عليه الجبال,الوديان السهول الشيوخ الامهات,هو من جعل لليمني كرامه ليرفع راسه في الخارج والخليج خاصه,المشككون في ابراهيمنا نقول لهم اياكم والنفاق يكفي الوطن ويكفي الحمدي انه مات وهو مستاجر بيت لاولاده لم يملك فله ولا قصر , كان ايامه البنك اليمني يقرض البنك الدولي, المهر معقولا وطبق,كان وكان,كان للعسكري هيبه وللطالب مستقبل وللمزارع فرحه وللامن عدل,لان والده كان قاضيا عادل,اما الان فنظروا ياولي الالباب ,ان لم نبصر جيدا فهيهات للوطن ان يتقدم,نقول ويكفيه رحمك الله يا حمدي,وان لله وان اليه راجعوان,وحسبنا الله والعصابه.
الأحد 12/ديسمبر-كانون الأول/2010 11:34 مساءً
23)
العنوان: الله يرحمك يابطل ...
الاسم: مقدام الشاكري
الله اكبر كيف والله يمهل ولا يهمل ..
واليوم هذه الثورات تنصف بإذن الله الشعوب وكل نزيه...
كل ماأقرأ عن هذا القائد مقال يشتعل قلبي حسرة عليه وبغضاً لكل رخيص وعميل ونذل وجبان غدر به ومن دعمه وحرضه ..
الغدر والخيانة سمة كل جبان ورخيص والايام ستوقعهم وأين سيذهبون من الله سبحانه ...
الف لاهنت وبيض الله وجهك على كل كلمة كتبتها عن رمز ورجل وهامة ..لن تصل شموخه
اوباش وذيول حكام السعودية ورخيص اليمن العميل ..تحياتي لكل يمني حر واصيل
الخميس 27/أكتوبر-تشرين الأول/2011 11:02 مساءً
24)
العنوان: الحمدي
الاسم: محمد سلام المقطري
الحقيقه مقتل الحمدي خساره لا تعوض بل وبمقتل الحمدي خسر الشعب اليمني اغلى رمز في وطن اليمن الحبيب اتمنى من الله ان يعوض هذا الشعب المنكوب برجل يحفض اليمن السعيده من كل شر
الأربعاء 12/سبتمبر-أيلول/2012 12:18 صباحاً
25)
العنوان: اغتال وطن
الاسم: دحان احمدعلي قند
لماذانحن شباب اليمن مانشكل حزب نكنيه باسم(الشهيدالحمدي)وباذن الله سنعيدلليمن عزتها وكرامتها ونحاسب كل من قام ومن خطط لهذه الحريمه الشنعا ان اغتيال شهيدالامه الزعيم البطل ابراهيم الحمدي اغتيال لكل يمني يريدالعيش بكرامه ونظام وقانون العار للاحمر +والغشمي واللعنه لعلي عفاش قريباياعفاش وانت اول المتواجدين داخم قفص وبعدين المشنقه انشاالله وشكرن
الثلاثاء 22/أكتوبر-تشرين الأول/2013 04:06 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
مدارات
صادق ناشر
الباحثون عن الأمل
صادق ناشر
عبد الملك المثيل
الفيدرالية كزواج متعة في مفهوم نصر طه مصطفى 1-2
عبد الملك المثيل
فخر العزب
المعلومة حق يفتقده الصحفي اليمني
فخر العزب
عبد الباسط الحبيشي
متُى تُقطع أذيال الأفعى ويُسحق رأسها
عبد الباسط الحبيشي
خليفة المفلحي
المسخ عباس يتعرى بعد خلع الأقنعة
خليفة المفلحي
عمر الضبياني
انها فلسطين ياعباس وليست الرياض
عمر الضبياني
المزيد