عبد الرقيب سيف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عبد الرقيب سيف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عبد الرقيب سيف
سوريا بين مطا لب التغيير الشعبيه وقاطرة التدخل الأجنبي القطريه


  
إيران دائره الفعل الداعم للأمه وثوراتها
بقلم/ عبد الرقيب سيف
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر و 7 أيام
الأحد 10 يوليو-تموز 2011 09:17 م


استراتيجيآووفقآ للمشروع العربي الكبير تمثل ايران وتركيا تماسآ جغرافيأ وثقافيآ ودينآ يؤثر ويتأثر بأحداث امتنا العربيه وتوجهاتها المختلفه,وكلما فهمنا كيفية التعامل مع هذا التماس وتعاملنا معه بصوره ايجابيه استطعنا ان نحقق لأمتنا حاله من الأستقرار ومراحل متقدمه من الأنجازات الداعمه لمصالح الطرفين.

مرحلة ماقبل ربيع الثورات العربيه شهدت تجاهلآ متعمدآ ومفروضآ على حكام الأمه لتجاهل اهمية هذا التماس الأستراتيجي وتم الأحتكاك معه سلبيآ وتحويله الي عدو.
هذا الفعل المتعمد جاء من الحكام دون قبول من جماهير الأمه ومكوناتها المختلفه كان هدفه بصوره رئيسه الحفاظ على كراسي الحكام وارضاء الأمريكان والصهاينه ..
ولعبت الدوائر الغربيه دورآ فاعلآ لتجاهل هذا التماس الأستراتيجي وخلقت حاله من العداء الوهمي معه وذلك لأدراك تلك القوى اهمية الجوار والتماس الجغرافي والثقافي والديني خصوصآ مع ايران وان تفعيله والتعامل معه بأيجابيه سيحد بل سيعيق المخططات الأستعماريه الغربيه ودورها الفاعل لخدمة الصهاينه ودورهم في المنطقه. 
في الخمسينات والستينات لعب المشروع الناصري دور الرافعه لترسيخ دور التماس الأستراتيجي للأمه وكان مركز اهتمامه ايران وتركيا وبقية دوائره المعروف..
كانت القاهره مركز الدعم الرئسي للثورات العربيه والأسلاميه وكذا الثورات في العالم الثالث وذلك من من خلال احتضان الثوار اودعم ثوراتهم دون استثناء اوتمييز كانت قاعدتها وهدفها انجاز الحريه للأنسان وشعوب العالم كواجب انساني يحقق الهدف الذهبي لديننا الحنيف والذي يحدد: (ان الأنسان يولدحرآ فلماذا يستعبده انسانآ اخر ) لذا جاء الي القاهره الخميني يرحمه الله وتم الترحيب به ودعم ثورته كما جاء جيفارا وكاسترو وسوهارتو وغيرهم سوى من العرب او الدول الأخرى.
اليوم ونحن في ربيع الثورات العربيه المنتصره بأذن الله تواجه ثوراتنا نفس التحديات ومن نفس الرموز والأنظمه الأمبريياليه الغربيه وفي مقدمتها الأداره الامريكيه واذنابها العرب
تتأمر السعوديه على ثورة مصر وتعيق انجازها لأهدافها وكذا الأمر في تونس وتسعى لتحويل الثوره اليمنيه الي ازمه وليس ثوره..
نعلم ان السعوديه منفذ لخطط وتوجيهات الشيطان الأكبر امريكا وليس هي الفاعل الرئيسي تلعب وتتأمر لأنجاز اهداف غيرها وليس اهدافها..
لذا لماذا لاتعيد الثورات العربيه الأعتبار والأهتمام للتماس الأستراتيجي القائم بين الأمه وايران وتركيا وتعمل على جعله فاعلآ في مواجهة الأعداء التاريخين للأمه..
ان دور ايران في مواجهة الأداره الأمريكيه والمخططات الغربيه اصبح واقعآملموسآ ودورهاا في دعم المقاومه اصبح نهجآ وضحآ وهي لا تخفيه اوتتهرب منه.
لذا فدعمه للثورات العربيه سيخلق توازن ينجز اهداف الثورات وسيحد من الصلف الأمريكي واذنابه وسيجعلهم يعيدون حساباتهم الرافضه للثورات واهدافها ..
قد يقول البعض ان لأيران اهدافها وبعض تصرفاتها نختلف معها وهذا صحيح ورغم بعد المقارنه الا اننا سنصل مع ايران الي كلمه سوى اذا تحاورنا معها وعاملناها كعمق استراتيجي مهم لأمتنا لكننا عجزنا وخلال عقود من التنازلات والأنبطاح لأمريكاان نقنعها ان تتعامل معنا كأمه لها معها مصالح مشترك...

تعليقات:
1)
الاسم: قومي عربي
يوما عن يوم ننفصل عنكم يا ناصريوا اليمن ، فوالله لا التاريخ والجفرافيا ولا العروبة تجلعنا نعتقد ان ايران الفارسية تفكر ولو بجزء يسير في مصالح العرب .
الأحد 10/يوليو-تموز/2011 11:06 مساءً
2)
العنوان: بدون تعليق
الاسم: نشوان اليماني
نعم يااستاذ كلام منطقي جدا ومهم رغم انك لم تعلق على الدور القطري ايضا فيا ريت لو تكمل هذا المقال بسلسلة مقالات في هذ الاتجاه مدروس بشكل منهجي ولا تلتفت للمتعصبين امثال صاحبنا اعلاه الذي يخلط بين فكر الناصرية والخميني .
الإثنين 11/يوليو-تموز/2011 01:01 صباحاً
3)
الاسم: عمر حمدى الناصرى
الاخ قومى عربي، أنا ناصرى وكرهت ايران حين شاركت الجزيرة بشن حملة تضليل ظالمة ضد القذافى. لكن المقال محتواه عكس ماتصورت يظهر أنك لم تقرأه جيد، فكرهى لنظام ايران جعلنى ادقق فى كل كلمة. ايران تريد مصالحها وعدائها مع امريكا لخدمة مصالحها ولكن هذا أيضا لخدمة العرب، أما السعودية ودول الخليج فهم أخطر على أمة العرب من ايران.
الإثنين 11/يوليو-تموز/2011 07:30 صباحاً
4)
العنوان: هل يعقل ياهذا .
الاسم: البذيجي
هل يعقل أن يصدر هذا الكلام من أناس ظلوا يحشون أفكارنا ليل نهار : (من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر ..لبيك عبدالتاصر ..) واليوم يدفعوننا دفعا إلى أحضان الفرس الشعوبيين أعداء أعداء القومية العربية ...!! فياللعجب!
الإثنين 11/يوليو-تموز/2011 12:39 مساءً
5)
الاسم: الهزبربن سعد
أيران وتركيا ينشطان تحت شعارات دينية لجعل أمة العرب ضعيفة وتحت وصايتهم. لوقامت دولة العرب من المحيط الى الخليج لأخترقت كل الانظمة وصاروا أتباع لها لكن السلاجقة الاتراك والفرس لهم اتباع يتبنون عودة احتلال بلاد العرب.
الإثنين 11/يوليو-تموز/2011 10:24 مساءً
6)
العنوان: عجبي
الاسم: العتمي
طرح غريب. ايران دوله ديكتاتوريه بامتياز كيف يمكن ان نفهم ان الخير سياتي منها.
الثلاثاء 12/يوليو-تموز/2011 06:19 صباحاً
7)
الاسم: غير مقبول
لا توجد امة تكره العرب مثل ما هي ايران شاهدوا مناهجهم وإعلامهم وشعرائهم شاهدوا ماذا فعلوا في العراق وماذا ينوون ان يفعلوا في لبنان وكيف امتدت يدهم الي اليمن ...ثم يأتي صاحب المقالة ليقول بان ايران هي من تدعم الثورات العربية ضد التسلط والإمبريالية ..هذا تسطيح للأمور لا يليق بكاتب قومي ابدا .
الثلاثاء 12/يوليو-تموز/2011 03:30 مساءً
8)
العنوان: لكل زمن حكم
الاسم: المحامي سلطان النبهاني
وملخص قولي أننا في عصر زالت فيه كل المفاهيم والاستراتيجيات التي كانت سايدة في منتصف القرن الماضي...ومازالت عالقة في أذهاننا ....نحن اليوم بحاجة إلى اعادة ترتيب مفاهيمنا لنواكب واقع اليوم والغد ... نعم هذا ما نحتاجه وتحتاجه ايران بل في اعتقادي أن ايران ستسبقنا وتغير مفاهيم مناهجها حتى تواكب وتبقى ... لايمكن لنا أن نكون كيان شبيه بالاتحاد الأوربي إلا في الاطار الأقليمي العربي و في الاطارالاقليمي العربي الاسلامي ...ولذلك يلزمنا القبول بالأخ لقريب لنخلق التوازن الذي الذي ذكره الكاتب الرشيد عبد الرقيب فتح في مواجهة الصلف الأمريكي .....
الأربعاء 13/يوليو-تموز/2011 04:47 مساءً
9)
العنوان: أنشروا وجهات النظر الأخرى
الاسم: عبد الله التميمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: لماذا تمارسون الدكتاتورية ضد الكتاب أنشروا وجهات نظر تخالف رايكم.!اين الديمقراطية التي تتكلمون عنها؟؟!!
السبت 16/يوليو-تموز/2011 01:10 مساءً
10)
العنوان: الحنفي اللذي به اكل اليمن جد واب وحفيد
الاسم: ابو العباس ابن الحنفيه
كنا في القديم نردد استغاثات لله ان يمن بالمطر ويجعله مدرارا وعلى ما تبقى من استغاثات الاجداد ونردد يامطر امطر على السعير والبر يامطر امطر من هنا الى قدس فوق البر والعدس ولم نكون ندرك اننا سنجازى اليوم كما جوزي سنمار من فرعون وكما جوزي اجدادنا من احفادهم القوم بعكس الدال راء والراء دال وبانساب لهم يكونون اجداد نصف الاجداد وابناء النصف الاخر وهم اخوه متحاربون يتوحدون على انصافهم منهم ومنهم وقد كنا مثلث تاريخى ودينى ومكانى كما اهرام الجيزه الثلاثه المتجاوره وهى الجيره ولكن جعلت الجيزه بمن جعل مثلثنا سبعه مقلوبه على راسها كزاويه لمثلث وهوابناء تعز(الاسم نفطى حديث) لتصبح الزينين علىم وهم ينادون نحن ازين ابنائكم ياعيالناوغدا نفصل
الجمعة 22/يوليو-تموز/2011 02:08 صباحاً
11)
العنوان: ليله في العويله ومبشمين
الاسم: باهى ابن العباس
من هو اللذي جعل كبدى كبده وهو كبدى ثم جعل احد الاكباد ظل له وباحتراف احفاد لص وعقل كبير ومرتزق وبطرق متوارثه اصبحت طورت وتم توضيحها كقيد ومصد والعيال لم ينتبهوا الى ان من كبدهم ازهاقا يكبدنا تعزيرا وهم يبعدون ويجيدون فن اعاده المغالطه وتكرار الحساب وعلى من على الاباء والابناء والنسب وعلى ما سبق اتسائل من يحزر عن من علم شيبوب فن الرمى بالرمح دفاعا عن عنتره وهم اخوه من ام المتحوفه والمبرهه وحرز وحزر???وهذه رؤيا اوليه من بعض فلماذا اجعل غريم عرفي وقبلي وباسم الدين والسنه وهى برىئه وتوجب عدم وزر وازره وزر اخرى والوازره هى الروح الانسانيه وليست المراه والقصاص من الدين وعلى الفعل برد فعل مساوى كما وكيفا فمن اين اتت مسميات الاعراف وقوانين القبيله التى اتت على الاصل اليمنى وبه وعليه وعبره ولاجل التجار الغير يمنيون اصل وعرف وقانون ورجوله
الجمعة 22/يوليو-تموز/2011 02:22 صباحاً
12)
العنوان: الى لصوص اليمن تطفلا
الاسم: باهي عبده سعيد
نهايه لا تضيقوا علينا وتطيروا وقتنا اللذي تمسوه زمنا وتصبحوه وقتا ودعونا نعمل ونعمل بعقولنا لاجل العلم واليمن والتاريخ والانسانيه وفضائلها والرجوله وان نسبتم ما ناتى به لكم ومن عقولكم وقبض اثمان ذلك اضعاف بعد تحريفه وهو اولى وليس نهائي وهو لا يقدر بثمن رغم عدم نهائيته وعلى اخطائه التى باركتوها وصحه اغلبه وان قللتوه وعلى طريقه السائد والمتنحى وفوق ذلك تخزنون وتخونون وتخبرون في كل الاتجاهات العكسيه رئيسيه وثانويه وبالمقلوب اللونى واللغوى والوقتى والمكانى والتاريخى وعلى الاصل بكل تكويناته المتغيره والثابته ايهااللصوص تطفلا وتلونا والاعتذار ان كان عدم صوابنا والغلط من بعد ومن قبل فالصواب ليس منا والغلط ليس لنا ورحم الله كل يمنى عرف بنفسه دون توريه وبعيدا عن واقع ما كان ويكون عرفا وقانونا
الجمعة 22/يوليو-تموز/2011 02:35 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
خالد محمد هاشم
السعودية .. اليمن ..تاريخ طافح بالعهر السياسي
خالد محمد هاشم
فوزي الجرادي
انفصال السودان مثالا ..!!
فوزي الجرادي
مصطفى عنبر
سر تمسك الولايات المتحدة والسعودية بعلى عبد الله صالح
مصطفى عنبر
محمد الغباري
الصحفيون وربيع الثورات العربية
محمد الغباري
عدنان العديني
حين تهيئ الأسرة للدولة
عدنان العديني
موسى مجرد
تلك الرقصة التي لا يجيدها سواه!!
موسى مجرد
المزيد