سلطان النبهاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed سلطان النبهاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
سلطان النبهاني
فرض الإقامة الجبرية في انقلاب الحوثي – تفنيد قانوني
فرض الإقامة الجبرية في انقلاب الحوثي – تفنيد قانوني


  
الوطنية في مفهوم الشهيد إبراهيم الحمدي
بقلم/ سلطان النبهاني
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام
الجمعة 13 مايو 2011 06:20 م


  بقصاصة ورقية صغيرة وبخط الرقعة سطر الرئيس إبراهيم محمد الحمدي بضع كلمات كأنها خيوط محبة بينه وبين الأرض والإنسان في اليمن ، رسم من حروفها مفهوما للوطنية و للعلاقة بين الحاكم والمحكوم ، كلمات بسيطة لكنها ليست كالكلمات ، حيث قال بعد بسم الله ....؛
بصفاء السماء..
وبسمة الشروق..
ورحابة البحر..
وهدوء الجبل ..
وصدر الأودية الفساح ..
هكذا أحب وطني وأحب فيه كل مواطن ..
وكل مواطن هو أخي وحبيبي ..
وسعادتي أن أراه حراً سعيداً .
إنسانا منتجا قادرا وليس عالة على احد لا يطلب الاستجداء من احد . يجب أن نعتمد على أنفسنا ونبحث عن كوامن القدرة في أعماقنا ..
وسنجدها لأننا شعب كريم عظيم .
                                 انتهت الخاطرة....

في طفولتنا كنا نصفق فرحا لقدوم العيد , ونرقص بهجة لمجرد رؤية شخص نحبه ، وها نحن اليوم كبار نفرح ونبتهج إذا قرانا ما يسكت البعض من همومنا وآلامنا ....
نعم تغيرنا وتبدلت موازيننا طوال ثلاثة عقود ونيف من الزمن لكن لا ينبغي أن نمل الأمل وأن نمل الفرح ونردهما من حيث أتو ..
ولا ينبغي أن نضع اللوم على قدرنا فيما فات من حياتنا
أو أيامنا ..
نعم لم نعيش زمن الرئيس الحمدي لكننا سمعنا به من أسلافنا - قالوا ووصفوا لنا - ثم قرانا نحن ما كان ، ولعل خلاصة ذلك أن اليمن وشعبها عاشا ربيع ثلاث سنوات أعز الله فيها اليمن أرضا وإنسانا ...

لقد عبر الرئيس الحمدي في خاطرته المدون كلماتها أعلاه عن وطنيته بحبه للوطن الأرض والإنسان من أنه حبا بلا حدود وبلا مقابل حبا صادقا صافيا نقيا بلا شوائب أو عوالق كصفاء السماء الخالية من الغيوم والأتربة والدخان ، كما وصف حبه من أنه حبا متجددا مقرونا بالفرحة والبسمة كبسمة شروق الصباح -الصباح الجديد المتجدد الواعد- ، وهو حبا كريم العطاء ككرم وعطاء البحر بما خصه الله من نعم ..
 ذلك الحب ساكنا شبيها بهدوء الجبال الساكنة من الرياح والعواصف ، ومتسعا كصدور الأودية الفساح العامرة بالخيرات ...

ثم وصف الإنسان اليمني وصفا حنونا قريبا من نفسه فمنحة منزلة الأخ والحبيب ...
وقرن سعادته بأماني أربع حلم بأن ينالها ويحظى بها الإنسان اليمني وهي :- الحرية والسعادة ، وأن يكون إنسانا منتجا قادرا على العطاء وليس لأحد فضلا عليه ، ثم مكتفيا لا يطلب ولا يستجدي أحد ....
ثم ختم الشهيد الحمدي رحمة الله عليه خاطرته بالدعوة إلى الاعتماد على الذات والبحث عما لدينا من القدرات الكامنة الخفية الموجودة ..
وأيقن بأننا سنجد ما نبحث عنه انطلاقا من أننا شعبا عظيما كريما ولنا تاريخ مجيد ....

رحم الله الشهيد الحمدي والخزي والعار لمن سرق أحلامنا وأغتال أمانينا ...
تعليقات:
1)
العنوان: المقال خلاصة تاريخية يجب ان يتبلورفي محاضرة
الاسم: ابوربيع عبدالسلام الضلعي
الشهيدابراهيم الحمدي كان يحمل مشروع نهضوي شامل والدليل الذي افرزتة الجموع الغفيرة بحمل صورة في كل الميادين رحم اللة شهيدناالراحل
الأحد 15/مايو/2011 10:55 مساءً
2)
العنوان: برائة لساحةالرئيس يجب ان يرداعتبارالوطني القامةالكبرى ابراهيم الحمدي
الاسم: عبدالله محمد
ابراهيم الحمدي الرجل الرئيس الزعيم هذاالقامةالوطنيةالذي لم نرحتى اليوم قامةوطنيةمثله مات مغدورابه وعجل الجبناءبرحيله,ورغم قصرمدةادارته وقيادته لليمن ثلاث سنوات وكأنه ثلاثون سنةلمااتصفت هذه المدةبالحرية والسعادةللمواطن اليمني في الداخل والخارج ولماتميزةهذه المدةبلحجم الكبيرللأنجازات والتنمية,والأهتمام البالغ بالأنسان وحقق تبفذالخطة الخمسية في زمن قياسي,حتى ان الرئيس علي عبدالله تسلم وطن به كافة الخطط التنمويةوعلى هداهايعمل وقت يشاءالعمل,لقدأساءالغادرون الى ابراهيم وأخيه عبدالله وآن الأوان الأعتذارلهماوردالأعتبارلهما,وعلى الحزب الوحدوي في حالة التجاهل ان يناضل من اجل رد الأعتباروسط حشدجماهيري ملاييني وليس مليوني فقط,وان يجري محاكمة شعبية وسط ميادين الثورةوالتغيير,فهل الرئيس سيفعل وهل الوحدوي فاعلون ان لم يستجب الرئيس ؟ رحمة الله تغشاك يامن رحلت عناوالحاجة لوطنيتك وقدرتك واقتدارك ملحة,
الأحد 15/مايو/2011 11:17 مساءً
3)
العنوان: استدراك تكملة خاطرة الريئس الشهيد الحمدي
الاسم: المحامي سلطان النبهاني
هناك اكمال لخاطرة الشهيد الحمدي وهي:-(.. وليست عظمتنا من المال ولا من العماله ،ولكنها من تراثنا الكريم المعتمد على النفس والجهد والعرق .) انتهت ؟؟؟
وفي هذه الكلمات أو ضح الشهيد الحمدي أن المال والعمالة لن يصنعا مستقبل اليمن الواعد وأن السبيل إلى مستقبل اليمن المعاصر هو الاعتماد على أنفسنا وجهدنا وعرقنا كما فعل أسلافنا حين صنعو أعظم الحظارات في التاريخ القديم ...انتهى
الثلاثاء 17/مايو/2011 04:58 مساءً
4)
العنوان: هكذا أحب وطني وأحب فيه كل مواطن
الاسم: صلاح عبد الرقيب قاسم القدسي
كلمة مزجت تعابير تدل على حب الوطن وكل مواطن كلمة وقعت على مبادى الاخوة والسلام والحرية والسعادة المقال يستحق الشكر والتقدير لصاحبة من تفسير شامل وكلمات موجزة وضحت القصد من كلمة الرئيس الحمدي
الأربعاء 18/مايو/2011 07:14 مساءً
5)
العنوان: في اليلة الظلماء يفتقد البدر
الاسم: عبدالله محمد الكبودي
اخي سلطان اؤكد لك أن مجدا تاريخيا قد نراه قريبا اذا سقط صالح سيكون فيه الفكر النير للشهيد الحمدي هو الممهم لمسيرة الوطن الحضارية مستقبلا وقد شدني كثيرا اسلوبك المنهجي في تحليال المضمون لماسبق وأرجوا حراكا ثقافيا موجها في هذه الايام ومابعدها تطلع الجيل التالي للحمدي مسيرته النظالية والسياسية والفكرية والتنموية والضالعين بالتأمر عليه والأستشهاد لذلك بالصوت والصورة ماأمكن وتسويق ذلك اعلاميا
الأربعاء 18/مايو/2011 07:46 مساءً
6)
العنوان: الى اخواننا عبدالعالم والشيوخ
الاسم: باهي عبده اليمانى
عدد سكان اليمن السعيد هو عشرون مليونا واليمنى الانسان الاصيل الشريف يكون تسعه عشر مليون -ا او +1 والواحد هو على والثوره يجب ان تكون ضد المليون الغير يمنى ولاء ووطنيه وشرف ومحبه للارض وال19 مليون ثم ضد الواحد اذا بقي سالب ولا تكون على الواحد والفه(حواشيه) اليوم الابعد ان تكون على المليون اللذي كان الفا يوم التنصيب والفا مثلهم خارج الاسوار وهم اليوم وراء الالف خيمه التغييريه بكروش منتفخه ومن ارواح واموال واعراض وزمن وعقل وكرامه وحريه ضحاياهم التى تمتايء بها كل الخيام
الأربعاء 18/مايو/2011 09:49 مساءً
7)
العنوان: كل مواطن هو أخي وحبيبي
الاسم: صلاح القدسي
كلمة مزجت التعابيرالجيدة التي تعبرعلى حب الرئيس الراحل الحمدي وهو قدوة لجميع اليمنين الاحرار فقدعبرت عن المحبة والاخوة والتساوب والتعاون والتسامح شكرا وتقدير لصاحبة فقد بين الكلمة بصوره وجيزةوواضحة مع تحياتي للجميع من ابناء اليمن الاحرار
الخميس 19/مايو/2011 12:56 صباحاً
8)
العنوان: الحرية والسعادة
الاسم: وفاء نعمان
وبسمة الشروق..
ورحابة البحر..
وهدوء الجبل ..
وصدر الأودية الفساح ..
هكذا أحب وطني وأحب فيه كل مواطن ..
وكل مواطن هو أخي وحبيبي ..
وسعادتي أن أراه حراً سعيداً .


فعلا كلمات تعبر عن ما بداخلنا فلن ننسى هذه الكلمات ولن ننسى هذا الشخص الذي حاول بكل مايستطيع ان يجعل بلاده حره وسعيده تحياتي لك استاذ سلطان على مقالتك واتمنى ان نعيش بسلام وحريه
الإثنين 23/مايو/2011 07:55 مساءً
9)
العنوان: وفاء لرجل الوفاء
الاسم: سعيد المقطري
شكرا أخي سلطان : على البداية الرائعة لكلمات رجل اليمن الاول الشهيد الخالد في قلوب كل المخلصين من أبناء هذا الوطن العظيم وهذا الشعب الصبور والطيب شكرا لكل جندي وضابط وكل طالب وأستاذ ومهندس وفلاح يعمل بماقالة الشهيد أبراهيم الحمدي طيب الله ثراة , علينا أن ننقش هذه الكلمات في قلوبنا وفي ساحاتنا ونكتبها بخط كبير وجميل على كل ساحات التغيير والحرية وفي كل المدن اليمنية أقل وفاء لهذا الرجل الخالد.
الثلاثاء 24/مايو/2011 10:10 صباحاً
10)
العنوان: اشكرك ايها الداعيه
الاسم: اديب مصطفى الذهب
الرجاء من الكاتب الكتابه عن المبعسس المتعبسس حين يقول ايها العبد لا يجعلونك ملكا في لعبه شطرنج جنودها الملوك وانت من تالبهم حولك مدعيا عصبه ونسب ............الخ والشكر للكاتب المثقف الرشيد
الثلاثاء 24/مايو/2011 11:21 مساءً
11)
العنوان: رحم الله الحمدي شهيد الوطن
الاسم: sumaia ahmed
شكرا للكاتب على هذه الكلمات الرائعة
والله اني كلما ذكر الحمدي اشعر بالقهر والحزن لأني لم اعاصر هذا الرجل العظيم اسأل الله ان يولي علينا رجل كالحمدي
الأربعاء 25/مايو/2011 09:24 مساءً
12)
العنوان: وتساقطوا كأوراق الخريف
الاسم: مدى محمد نعمان
مقالة بمنتهى الروعه وتحمل في طياتها معان وذكريات لاناس احببناهم فعلاً دون ان نراهم وتمنينا لو عشنا معهم او حتى كنا في زمن عاشوه، اناس فعلاً احبوا وطنهم واحبوا شعبه وجعلونا ننعم بهذا الاحساس الرائع المفعم بالشعور السامي الغير متكرر الاوهو حب الوطن العبق، ونأمل ان يمحي الله عز وجل كل الايام السيئة التي مرت بها اليمن خلال الفترة الحالية و يعوضنا كل خير وتكون اليمن كما كانت الارض السعيدة ويمن الحكمة ، وحظفك الله ورعاك استاذي القدير والغالي/ سلطان النبهاني على هذه المقاله المذهلة والتي اشعرتني بالكثير من الانتماء الحقيقي لهذا الوطن ،،،،
يوم الخميس
الموافق 26/5/2011
الساعة 5:56 مساءً
الخميس 26/مايو/2011 05:56 مساءً
13)
العنوان: تعقيب
الاسم: خالد سفيان
لقد بنى الرئيس ابراهيم الحمدي رحمه الله اليمن المؤسسي خلال أقل من عامين وقاد البلاد إلى اكبر إقتصاد يمني وصلته اليمن حينذاك وكان مثالاً للحاكم النزيه القوي الأمين على مقدرات وأموال وأراضي اليمن الحبيب لقد قال رحمه الله بأن حدودنا مع السعودية إلى الركن اليماني والشاويش علي صالح باع البلاد وشرد العباد (من قتل الشهيد الحمدي هم مجموعة قتلة تبدأ بالشاويش وتنتهي بأذنابه )
فهم يحقدون على كل جميل عمله الحمدي ويرفضون أن يسيروا على خطاه رغم أنه أفضل زعيم مر على تاريخ اليمن
تحياتي للشرفاء والأقلام الحية ولا نامت الأقلام التي تقتات بالدفاع عن الفساد والمفسدين
السبت 28/مايو/2011 07:37 مساءً
14)
العنوان: الوطنية في مفهوم الشهيد ابراهيم الحمدي
الاسم: حديث الصمت
رحمة الله عليك ياحمدي وسلمة يدك اخ سلطان على اسلوبك الراقي في الكتابة
السبت 04/يونيو-حزيران/2011 09:40 مساءً
15)
العنوان: عبروا على اعرابنا بنقاطهم وهم دون نقط
الاسم: al beessy bahy
اتمنى ان يكون تعليقى هو مسك الختام ومختصرا بان كل ما حمد وعبد تكون اسعد الاسماء واخيارهم هم الاسماء ما بين وفوق وشرق وغرب وشمال قبلي وجنوب عدنى وفروعها وثانوياتها واعداديتها تكون على راس كاتب التعليق وراسه ونقطه واساسيات تعليقه تكون على روحه هوروح واحده روح رحال صحار لا سامر معه ولا مسامر سرهم على روحه واسرارهم على اسراره وعلى روحه والحدر(بالدال)وهو حدر واحد لا - او= او* او.,؟-+* على اى س او ص او على الراْْْْءءءءءءءءءءء
الثلاثاء 07/يونيو-حزيران/2011 01:44 صباحاً
16)
الاسم: اشرف معاد
اجاد الكاتب الإختيار
فالكلمات تعبر عن منتهى شفافية الروح وسمائهافمن يمتلك تلك الروح يمتلك اهم مقومات القياده وهي حب الخير للناس وحب الناس في الله
الخميس 30/يونيو-حزيران/2011 09:26 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
عادل عبدالمغني
بروفة أخيرة للزحف نحو القصر
عادل عبدالمغني
عبدالملك المخلافي
بعد رفض صالح التوقيع.. هل يتخلي عنه الخليجيون أم سيعوم مجددا ؟!!
عبدالملك المخلافي
عبدالباري عطوان
نادي الزعماء الممانعين للخلع
عبدالباري عطوان
عمر الضبياني
الأقلام المأجورة وفلسفة الثورة
عمر الضبياني
د ./محمد المسفر
قمة التعاون ومأساة الشعب اليمني
د ./محمد المسفر
داود الشريان
أضعف الإيمان - كسب المعارضة اليمنية أولاً
داود الشريان
المزيد