عبدالواحد الشرفي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عبدالواحد الشرفي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عبدالواحد الشرفي
ذكرى اغتيال مشروع التغيير
ذكرى اغتيال مشروع التغيير
لن يفعلها فخامته!!


  
قرار مفاجئ بإقالة وزير التربية
بقلم/ عبدالواحد الشرفي
نشر منذ: 8 سنوات و 4 أشهر و 27 يوماً
الجمعة 28 يناير-كانون الثاني 2011 07:03 م


بقرار مفاجئ تم إقالة يحيى المتوكل وزير الصناعة والتجارة وتعيين بدلا عنه هشامشرف , في حين لم تفصح الجهات الرسمية عن أسباب الإقالة لكن التكهنات تشير إلى محاولة امتصاص غضب الشارع اليمني وسخطه من أوضاعة المعيشية وارتفاع الاسعار وعدم استطاعة الوزير عمل شيء حيال ذلك لعوامل سياسية واقتصادية أدت إلى التدهور الاقتصادي , وخوفا من تداعيات ثورة الياسمين في تونس , وبعد إقالة المتوكل اتجهت الأنظار صوب وزير التربية والتعليم " عبد السلام الجوفي الذي فشل فشلا ذريعا في إدارة العملية التعليمة , وتسببت سياساته في خلق احتقانات واسعة لدى منتسبي وزارته من موظفي ديوان عام الوزارة ومكاتبها والموجهين وانتهاء بالمعلمين .

 ومنذ قرار إقالة المتوكل والآلاف ينتظرون صدور قرار جمهوري بإقالة "الجوفي " الذي حرمهم من حقوقهم المتمثلة في بدل طبيعة العمل والتي عالجتها معظم الوزارات والمصالح الحكومية وصرفتها لموظفيها , لكن الجوفي مازال يماطل في إقرارها بالرغم من وعودة المتكررة !!

الموجهون الذين اصدر الوزير بحقهم فرمان قضى بإقصائهم من أعمالهم وشبهته لجنة متابعة قضايا الموجهين بقرار بريمر , القرار مخالف لقانون المعلم , ومازال الوزير يرفض قرار البرلمان بمعالجة أوضاعهم بحجج واهية وخطابية أكثر منها مهنية وموضوعية مازال الوزير يرددها منذ ثمان سنوات بعد ان أصدر لائحة مخالفة للقانون والتي يرفضها الموجهون وينفذون فعاليات احتجاجية مناهضة لها ولقراراته المبنية عليها!!

تذمر المعلمين من أوضاعهم وعدم استطاعة الوزير تقديم حلول مقبولة جعل من نقابتي المعلمين وسكرتارية نقابة المهن التعليمية تستوعب قضاياهم وتهدد بحراك تربوي لن يهدأ!!

خطابات الوزير البلاغية والإنشائية لم تعد تجدي لاحتواء مطالب المعملين والموجهين, وإذا كان هذا حال موظفيه فكيف بواقع العملية التعليمة الذي ازداد تدهورا في ظل تولية الوزارة كأطول وزير في تاريخها .

سخط المواطنون من الواقع التعليمي في تصاعد مستمر فمعظمهم يشكون من عدم توفر الكتاب المدرسي والمعلمين ,إضافة لحالات التسيب الإداري في مكاتب التربية كل ذلك وغيرة ينعكس سلبا على العملية التربوية , وتكاد تصريحات الوزير المتكررة بتطور التعليم وعقد الندوات والو رش تستفز جموع المواطنين في البلد لأنها لا تعود بأي فائدة تذكر على التعليم , الكل مجمع على انحداره ويلمسون ذلك من خلال متابعة أبنائهم وتحصيلهم العلمي!

وأمام سخط وغضب منتسبي التربية بفئاتهم والمواطنين بشرائحهم هل يتم إقالة وزير التربية وتعيين آخر لعلة يستطيع ان يصلح ما أفسده الجوفي.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
أهو الضعف و الوَهَن يا سيد ترامب أم ماذا..؟! قبل 2 يوم, 4 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. محمد علي السقاف
مرة أخرى... اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة
د. محمد علي السقاف
مدارات
حميد الأحمر
على طاولة مناظرة الرئيس
حميد الأحمر
رفيق خوري
أمّ المعارك في مصر
رفيق خوري
عبدالباري عطوان
ارحل سريعا يا مبارك
عبدالباري عطوان
عبدالباري عطوان
حلفاء امريكا يستعدون للرحيل
عبدالباري عطوان
محمد شبيطة
اختطاف توكل.....ولعنة المنطقة
محمد شبيطة
ماجد عبدالرحمن
كل عام وانتم أحرار
ماجد عبدالرحمن
المزيد