آخر الأخبار
موظفي شركة يمن موبايل يشاركون في حملة النظافة بمدينة صنعاءالأمم المتحدة: قاذفتا صواريخ عُثر عليهما في اليمن صنعتا بإيران فيما يبدومليشيا الحوثي تعتقل مسؤولاً أمنيا في محافظة اب بعد اسابيع من تعيينه عبدالله نعمان : لا نعول كثيراً على مشاورات السويد وحاجة الانقلاب لمقاتلين دفعهم لتوقيع اتفاق تبادل الأسرىوفد الحكومة في السويد يقدم كشوفات اولية باسماء المعتقلين والاسرى والمخفيين لدى مليشيا الحوثيأمين عام الناصري: تصويب أداء الشرعية وتصحيح الأخطاء أكبر عامل لهزيمة الانقلابالبرلمان العربي يدعو لإطلاق مبادرة عربية شاملة تعمل على إنهاء حالة الصراع العسكري في اليمن سقوط قتلى وجرحى في قصف لمليشيا الانقلاب على منازل المواطنين في قرية النخيل بمحافظة الحديدةوفد الحكومة لمشاورات السويد: محافظة الحديدة يجب تكون تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا (الشائعات وشبكات التواصل الاجتماعي.. المخاطر وسبل المواجهة) في اصدار جديد للدكتور العزعزي
محمد سعيد الشرعبي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد سعيد الشرعبي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد سعيد الشرعبي
متى يستفيق الشعب؟
تعز.. أمريكا على الأبواب !!
غداً سنعرف من معنا ومن ضدنا
الإمامة تحتفل بالنكبة
تُحفة حُبل.. ثائرة جمهرت قبل الجمهورية
تعز ضد الإرهاب
لا سلام دون تقديم تنازلات
انقذوا اليمن
اليمن آفاق الحل وخطر الضياع
عيد غير سعيد


  
القفز إلى المجهول
بقلم/ محمد سعيد الشرعبي
نشر منذ: 11 شهراً و 28 يوماً
الجمعة 15 ديسمبر-كانون الأول 2017 11:37 ص


المهرولون للإتجار بالحرب والمآسي الإنسانية خارج جغرافيا الجحيم لن يحصدوا سوى السراب ولعنات الأبرياء الذين يدفعون ثمن الانتكاسات العسكرية.

من السهل إشعال الحروب، ولكن من الصعب حسمها إذا اندلعت وسط جغرافيا معزولة، وهناك فارق تسلح بين أطرافها مهما كان الاستعداد الفردي/الشعبي للتضحية.

هناك جبهات لديها عتاد ضخم، وتتدفق عليها تعزيزات بشكل يومي، وتحرك القوات فيها بغطاء جوي، ومع ذلك، لم يتحقق فيها انتصارات كبيرة.

 وفتحت جبهات في مناطق معزولة دون استعداد للمواجهة أو إدراك للعواقب، وتعقيدات المعركة، وحسابات أطرافها، وانتهت بانتكاسات قاتلة.

حرب القفز إلى المجهول تخدم جماعة الحوثي، وتظهر عجز الشرعية، ويدفع الشعب ثمن المراهنات الخاسرة، وهذه المآلات تبرر صبر المجتمع على ويلات النكبة.

المشكلة في اليمن تجزئة المعارك وعدم التحرك بشكل متزامن في جميع الجبهات بسبب تعدد مصادر القرار وفارق التجهيزات وطبيعة الاستعدادات من جبهة إلى أخرى.

سكان شمال اليمن بعد ثلاثة أعوام من الحرب والجوع والحصار ليسوا مستعدين لتحمل تبعات معارك/ جبهات جديدة للاستنزاف، بدليل ما حدث في صنعاء مؤخرا.

رغم تسارع الأحداث السياسية والعسكرية في الأيام الأخيرة لا شيء تغير ويمكن البناء عليه واستشراف مستقبل المعركة أو الاعتقاد بجدية دعوات السلام وإنهاء الحرب.

اللافت، بعدما احتدمت المعركة غربا امطرنا المجتمع الدولي بدعوات للسلام ووقف الحرب والعودة للحوار، وبعض الأطراف الدولية تعارض اي تحركات عسكرية للشرعية.

الوقت عامل هام، وإطالة الحرب دون تحركات ميدانية حقيقة وشريعة يذهب الانقلابيين إلى ترتيب أوراقهم والانتقام من خصومهم و إزاحة حلفائهم كما حدث مع صالح وحزبه بصنعاء.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
ما العمل إذا أفشل الحوثة المحددات الدولية للمشاورات في السويد...؟!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي أحمد العمراني
السلام الذي ما يزال بعيدا ..!
علي أحمد العمراني
مدارات
نبيل البكيري
تركة صالح السياسية وورثتها
نبيل البكيري
مراد هاشم
جولة جديدة من الحرب.. أم من المفاوضات؟
مراد هاشم
د. ياسين سعيد نعمان
مكر التاريخ
د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
د. ياسين سعيد نعمان
د محمد الكمالي
صالح.. ما له وما عليه
د محمد الكمالي
محمد جميح
لله...للحقيقة...للتاريخ
محمد جميح
المزيد