بكر أحمد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed بكر أحمد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بكر أحمد
المجلس الوطني .. الجنوب أولاً


  
إرهاب دولة
بقلم/ بكر أحمد
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و يومين
الخميس 19 أغسطس-آب 2010 12:24 ص



ما كان ينبغي لأحد أن يستغرب ما قامت به المؤسسة العسكرية الحاكمة تجاه الثلاثة المواطنين الذين تم اعتقالهم ( الصحفي عبد الإله حيدر والصحفي رياض الأديب ورسام الكركاتير كمال شرف ) بشكل بوليسي ، لأن هذا التصرف ينسجم بالمطلق مع منظومة الحكم و في طريقة تعامله مع المواطنين العزل أو أصحاب الأقلام ، فالمعتقلون الثلاثة هم أفراد عاديون يمارسون مهامهم بما يمليه عليه ضميرهم من نقد للوضع الحالي أو تحليل لأمور سياسية الجميع يراها تحدث على السطح ،والنظام الحاكم وبطبيعته كأي نظام عسكري لا يستطيع تحمل أي رأيي مخالف مهما كان بسيط أو عادي .
هذا ليس الاختطاف أو الاعتقال الأول تجاه مواطنين عزل وبالتأكيد لن يكون الأخير ، فهذا النهج هو ذاته منذ ثلاثون عاما وبنفس الأسلوب الذي يؤكد أنه لا توجد قوانين أو أنظمة تحمي هذا المواطن أو ذاك من عسف الدولة الحاكمة بالنار والحديد .
لا مكان للرأي الآخر ، وعلي الجميع أن ينضم إلى قطيع النظام العسكري وأن لا يفتح فمه أو يحرك قلمه إلا في مديح بشير الخير وحده ولا أحد سواه ، وأن يقتصر حديثه عن عبقريته الفذة في نقل اليمن من عصر الظلام الدامس إلى عصر الحداثة والتطور والمدنية والرفاهية إلى عصر التحرر والديمقراطية وحرية الرأي أن يظل الجميع يكتب ويكيل المديح فيه وأنه لولاه لما كان هنالك شعب يمني يتنفس الهواء المجاني الذي تم توفيره لنا بفضل حنكته العظيمة.
لا مكان للرأي الآخر وأن أستدعى الأمر تحريك الأطقم العسكرية وقطع المدفعية والطائرات الحربية وهدم الدولة كلها وإشعال الحروب في كل مكان والتهديد بالملاحقة من نافذة إلى أخرى والجرجرة إلى المعتقلات السرية والعلنية والاعتقال دون اللجوء إلى حكم قضائي ، فالكل متهم حينها والكل في دائرة الشك أن قرر أو فكر الخروج عن إرادة الرمز المقدسة .
الدول التي تحتكم إلى الدستور والقانون والتي تعي أنها مجرد خادمة لدى الشعب لا تتصرف بهذا الشكل الغوغائي ، لأنها تعلم بأنها جزء من هذا الشعب وإن احترامه وتقديره وحسن معاملته هي من ضمن البديهيات والمسلمات الغير متنازع عليها ، أما في الدول العسكرية والتي يحكمها عسكري ويضع أقاربه العسكر في مفاصل الدولة المهمة ويسلمهم زمام الأمور الأمنية التي تؤمن جلوسه على كرسي الحكم إلى الأبد والتي تعتمد على كتبة التقارير والعسس والعنف اللفظي والجسدي تتصرف كما تتصرف بالضبط جمهورية اليمن تجاه مواطنيها ، فالسجون ممتلئة والتعذيب أسلوب كلاسيكي معتمد ولا شيء سواه ، والفوضى عارمة ولا مكان للقانون بل ألعنجهية وسلطة النفوذ والمال هي من تحكم وهي المهيمن الوحيد ، فثمة توجه معتمد ومتفق عليه على إقصاء القانون وتهميشه وأحياء العرف وقانون الغاب مكانه حتى يتسنى لهم العبث بكل شيء والتي من ضمنها هتك حرمات الآخرين والدخول الي منازلهم في أي وقت وانتزاعهم من وسط ذويهم وإلقائهم في السجون دون توجيه أية تهمة أو تبرير هذا العمل ودون سند قضائي أو قانوني .
هذا الفراغ السياسي الذي يراه النظام الحاكم والذي قرر أن يستغله في تصفية أي شيء يعكر صفوها حتى وأن توجهت إلى أقلام مفردة بعد أن استطاعت أن تحتوي الأحزاب هي حالة نصر وهمية ما تلبث أن تتلاشي مع أول غضبة حقيقية قد يقرر الشعب أن يقوم بها ، فلا مكان للعبث السرمدي ومن الاستحالة أن تحكم الفوضى نفسها لأن هذا منافي لنواميس الطبيعة ، بل أن هذه التصرفات الفجة ليست دليل قوة بقدر ما هي حالة احتضار مؤلمة انتظرت كثيرا رصاصة الرحمة وحين لم تصل قامت بالضرب بشكل عشوائي وبربري لتعكس مدى ألم النزع الأخير الذي يسكنها .





تعليقات:
1)
الاسم: أبو محمد الأرحبي
كلمة حق قالها الأستاذ بكر أحمد
الأمن القومي هو الذي قام بهذه العملية
ومعلوم أن الأمن القومي ليس لوزير الداخلية عليه أي سلطة
فالاختطاف كما يبدوا من ضخامته
تم بأوامر مباشرة من علي عبدالله صالح
ولأن الأخ عبدالاله شايع هو صهر الشيخ عبدالمجيد الزنداني
فأتوقع أن الموضوع رسالة للشيخ الزنداني
ولذا على الشيخ الزنداني أن يفهم الرسالة ويبدأ باستخدام أوراقه
وإلا كما قال المثل" إذا حلق أبن عمك بليت راسك"
السبت 21/أغسطس-آب/2010 02:06 صباحاً
2)
العنوان: اليمن اولا
الاسم: حنوبية وحدوية
خاف اللة بالوطن وانا اقول ان الديمقراطية لاتتماشى معانا لان هناك اشخاص لايعلمون منها سو السب للدولة وعمل فتن وحمل السلاح على الدولة اللة ياخد كل من يحاول المساس بوطني الغالي من اجل الديمقراطية الافضل ان نكون متل بعض الدول العربية متل سوريا لانك لاتقدر ان تسب الدولة او حتى متل نظام صدام وليس التساهل والتسامح متل علي عبداللة صالح
الأحد 05/سبتمبر-أيلول/2010 11:48 صباحاً
3)
العنوان: اليمن هي اغلى من حياتي
الاسم: FUAD ELYEMEN
الريال اليمني قد قتل واستتهد
لقد تامروه عليه اعدى الوطن
انهم مصاصون دم امي اليمن
لم يكفيهم انهم باعواجزاء من الوطن
لقد زادو يسرقون كل ماوجدو في صندوق امي
وكل ماذخرتوه امي من حليا ومن ذهب
الثلاثاء 07/سبتمبر-أيلول/2010 08:02 صباحاً
4)
العنوان: بلقيس
الاسم: FUAD ELYEMEN
بلقيس
يا بلقيس يا أحلى وطن
لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن
مازلت أدفع من دمي أغلى جزاء
كي أسعد الدنيا ولكن السماء
شاءت بأن أبقى وحيداً
مثل أوراق الشتاءْ
هل يولد الشعراء من رحم الشقاءْ
وهل القصيدة طعنة
في القلب ليس لها شفاءْ
أم أنني وحدي الذي
عيناه تختصران تاريخ البكـاءْ
سـأقول في التحقيق :
كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهبْ
كل اللصوص من الخليج إلى المحيط
يدمرون ويحرقون
وينهبون ويرتشون
ويعتدون على النساء
كما يريد أبو لهـبْ
كل الكلاب موظفون
ويأكلون ويسكرون
على حساب أبي لهب
لا قمحة في الأرض
تنبت دون رأي أبي لها
لا طفل يولد عندنا
إلا وزارت أمه يوماً
فراش أبي لهـب
لا سجن يفتح دون رأي أبي لهب
لا رأس يقطع دون أمر أبي لهب
سأقول في التحقيق :
كيف أميرتي اغتصبت
وكيف تقاسموا فيروز عينيها
وخاتم عرسهـا
وأقول : كيف تقاسموا الشعر الذي
يجري كأنهار الذهبْ
الثلاثاء 07/سبتمبر-أيلول/2010 08:31 صباحاً
5)
الاسم: FUAD ELYEMEN
عيناه تختصران تاريخ البكـاءْ ..؟
سـأقول في التحقيق :
كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهبْ
كل اللصوص من الخليج إلى المحيط
يدمرون ويحرقون
وينهبون ويرتشون
ويعتدون على النساء
كما يريد أبو لهـبْ
كل الكلاب موظفون
ويأكلون ... ويسكرون
على حساب أبي لهب
لا قمحة في الأرض
تنبت دون رأي أبي لها
لا طفل يولد عندنا
إلا وزارت أمه يوماً
فراش أبي لهـب لا سجن يفتح
دون رأي أبي لهب
لا رأس يقطع ... دون أمر أبي لهب
سأقول في التحقيق :
كيف أميرتي اغتصبت
وكيف تقاسموا فيروز عينيها
وخاتم عرسهـا
وأقول : كيف تقاسموا الشعر الذي
يجري كأنهار الذهبْ
الثلاثاء 07/سبتمبر-أيلول/2010 08:35 صباحاً
6)
العنوان: بلقيس
الاسم: FUAD ELYEMEN
لن أقرأ التاريخ بعد اليوم
إن أصابعي اشتعلت
وأثوابي تغطيها الدماء
ها نحن ندخل عصرنا الحجري
نرجع كل يوم .. ألف عام للوراء
البحر في بيروت
بعد رحيل عينيك استقال
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التي لم تكتمل كلماتها
ولا أحد ... يجيب على السؤال
الحزن يا بلقيس
يعصر مهجتي كالبرتقالة
الآن ... أعرف مأزق الكلمات
أعرف ورطة اللغة المحالة
وأنا الذي اخترع الرسائل
لست أدري كيف أبتدي الرسالة ...؟؟
السيف يدخل لحم خاصرتي
وخاصرة العبارة
كل الحضارة أنت يا بلقيس .. والأنثى حضارة
بلقيس .. أنت بشارتي الكبرى
فمن يسرق البشارة ..؟؟
أنت الكتابة مثلما كانت كتابة
أنتِ الجزيرة والمنارة
بلقيس
يا قمري الذي طمروه مابين الحجارة
الآن ترتفع الستارة
الآن ترتفع الستارة
الثلاثاء 07/سبتمبر-أيلول/2010 08:38 صباحاً
7)
العنوان: تعليق جاهل
الاسم: عماد
من المؤلم جدا انك تسمع تعليقات غريبةجاهلة كصاحب التعليق 2 الذي لا يقول مثل كلامه طفل الابتدائية ولا حتى القروية الامية العجوز يمكنها ان تتفوه بهذا الكلام المتخلف السمج
يقول صاحبنا ان سب الدولة فيه ضرر كبير على الوطن ويعتبر النقد ووجهة النظر بمثابة سب!!
وان الديمقراطية عدوة للوطن
ماهذا الكلام الذي يطفح بالغباء والفاشيةوالجهل حتى بابسط مبادئ العقل والاخلاق والسياسة
اين يعيش صاحب هذا التعليق هل يعيش في القرون الوسطى
الثلاثاء 07/سبتمبر-أيلول/2010 02:50 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
مدارات
صادق ناشر
هجرات موت وذل ..!!
صادق ناشر
عبدالواحد الشرفي
لن يفعلها فخامته!!
عبدالواحد الشرفي
داعس ابو كشك
في الذكرى ال23 لرحيل فنان الكاريكتير ناجي العلي .. متي سنرى وجه حنظله ؟!
داعس ابو كشك
فهمي هويدي
حين نسي العرب ولم يتعلموا
فهمي هويدي
عز العرب علي شرف الدين
ألِهذا جمعتنا .. !
عز العرب علي شرف الدين
عبدالكريم النعمان
الحمدي وصالح.. مقارنة بين عهدين!
عبدالكريم النعمان
المزيد