سلطان النبهاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed سلطان النبهاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
سلطان النبهاني
الوطنية في مفهوم الشهيد إبراهيم الحمدي


  
فرض الإقامة الجبرية في انقلاب الحوثي – تفنيد قانوني
بقلم/ سلطان النبهاني
نشر منذ: 3 سنوات و 7 أشهر و 5 أيام
الخميس 12 فبراير-شباط 2015 09:47 م


زرت يوم الأثنين 9-2-2015م الأستاذ عبدالرقيب سيف فتح وزير الإدارة المحلية المستقيل في الثاني والعشرين من يناير 2015م ضمن حكومة رئيس الوزراء خالد بحاح...الذي وضع رهن الإقامة الجبرية مع رئيس الوزراء وبعض الوزراء ورئيس الجمهورية المستقيل عبده ربه منصور هادي.... 

الوحدوي نت

الرجل لازال رهن الإقامة الجبرية من قبل مليشيا الحوثي المسلحة في منزله الكائن في سعوان بأمانة العاصمة صنعاء... أربعة أفراد من شباب مليشيا الحوثي مدججين بالأسلحة الآلية يرابطون في مدخل المنزل برفقة أفراد الحراسة الشخصية المكلفين رسميا بحراسته كوزير من قبل الاستقالة......

استقبلني الوزير فتح بابتسامته المعهودة كما العادة لكنها هذه المرة كانت مثقلة بهموم الوطن اليمني الكبير مع الإقامة الجبرية ....

- وحيال ذلك رأيت توضيح معنى الإقامة الجبرية من مفهوم قانوني ؟ وبيان تعريفها؟ والأحوال التي يجوز فيها قيد حرية المواطنين والسلطة المختصة في ذلك وفقا للدستور اليمني والقوانين النافذة، مع بيان بعض المشاهد لحالات فرض الإقامة الجبرية عقب ثورات الربيع العربي عام 2011م في مصر واليمن .......

- ما هو المقصود بالإقامة الجبرية وما هو تعريفها ؟

- ما هي الأحوال التي يجوز فيها قيد حرية المواطنين في الدستور اليمني والقوانين النافذة ؟؟؟ ومن هي السلطة المختصة بذلك ؟ مع تضمين بعض أمثلة لحالات فرض الإقامة الجبرية عقب ثورات الربيع العربي عام 2011م في مصر واليمن؟؟

*ما المقصود بفرض أو تقرير الإقامة الجبرية وما هو تعريفها ؟؟؟؟؟؟

- فرض الإقامة الجبرية :- إجراء يتم بمقتضاه تقييد حرية إنسان، عن طريق إلزامه بالإقامة في مكان محدد لا يغادره، والغالب أن يكون المكان خاصاً بالشخص ذاته مثل مسكنه المعتاد أو أي مكان آخر يملكه أو يستأجره، لكنه قد يكون مكاناً تفرضه السلطة التي تقرر الوضع تحت الإقامة الجبرية مراعاة لاعتبارات المصلحة العامة أو سلامة الشخص الذي حددت إقامته في هذا المكان.

- و يمكن تعريف الإقامة الجبرية بمفهوم بسيط بأنها :- تقييد حرية الشخص في السفر أو التنقل أو مغادرة المكان الذي يلتزم بالإقامة فيه أو التواصل مع أشخاص خارج مكان إقامته إلا بالقدر الذي تسمح به السلطات المختصة "

ووفقا لذلك فلا يجوز للشخص المفروض عليه الإقامة الجبرية السفر خارج البلاد أو داخلها ، ولا يجوز له مغادرة محل إقامته الجبرية إلا بإذن خاص لتلقي العلاج أو الخضوع لعملية جراحية تكون ضرورية لإنقاذ حياته مثلاً.

وفي أحوال لا يمنع الشخص المفروض عليه الإقامة الجبرية بالتواصل مع أهله وذويه ، و يسمح له باستقبال بعض زواره، و يكون من حقه أن يطلب إقامة أحد أفراد أسرته معه في المكان المحدد لإقامته الجبرية إذا كان قد حدد له مكان إقامة غير مسكنه، وقد يلتزم المصرح له بالإقامة بذات الالتزامات التي يلتزم بها المحددة إقامته.

وأخيراً قد تكون الإقامة الجبرية في مكان معلوم يختاره الشخص ذاته أو السطات العامة ، كما قد تكون الإقامة في مكان لا يعلمه جمهور الناس، إما للحفاظ على حياة المحددة إقامته من أخطار جسيمة تهددها أو لضرورات حماية الأمن العام.

* مشاهد من فرض حالات الإقامة الجبرية عقب ثورات الربيع العربي عام 2011م في مصر واليمن.

- ما حدث في جمهورية مصر العربية عقب ثورة 25 يناير2011م حيث وضع الرئيس مبارك رهن الإقامة الجبرية بأمر قضائي وبباعث حمايته من الجماهير الثائرة ثم الاتهام وسبق ذلك إعلان حالة الطواري ، ونفذت الأوامر من قبل السلطات القضائية والضبطية المخولة بذلك ، ثم رفع هذا الفرض لاحقا وبأمر قضائي.

- ما حدث في جمهورية مصر العربية عقب ثورة يونيو2013م ( البعض يسميه انقلاب ضد الرئيس مرسي ) حيث وضع الرئيس محمد مرسي هو وبعض من قيادات الإخوان رهن الإقامة الجبرية بأمر قضائي وبباعث وجود تهم جنائية ضدهم ، ونفذت الأوامر من قبل السلطات القضائية والضبطية المخولة بذلك.

- ما حدث في الجمهورية اليمنية بعد تقديم الحكومة اليمنية استقالتها برئاسة خالد بحاح واستقالة رئيس الجمهورية هادي وذلك يوم الخميس 22-1-2015م ، وما عقب ذلك من وضع رئيس الجمهورية المستقيل عبده ربه منصور هادي ورئيس الحكومة خالد بحاح وبعض الوزراء ومنهم الوزير عبدالرقيب سيف فتح رهن الإقامة الجبرية من قبل مليشيات الحوثي المسلحة بباعث حمايتهم .. لكن الحال هنا مختلف فلم يعلن عن حالة الطوارئ في اليمن ولم يعطل الدستور، ولا يوجد أي أوامر بذلك صادرة من سلطات القضاء المختصة في اليمن بوضع أي شخص أو مواطن يمني قيد الإقامة الجبرية لا بدوافع الحماية ولا بدوافع الاتهام ولا غيرها.... وإنما هي أوامر صادرة من القيادات الحوثية وببواعث سياسية بحته ، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى ، فالقائمين على تنفيذ فرض الإقامات الجبرية مليشيا الحوثي ليسو أصلا من رجال السلطة العامة القضائية أو رجال الضبط المخولين بذلك ، إلا أنهم يصفون ما قاموا به كنتاج لما يسمونه ثورة الواحد والعشرين سبتمر 2014م، في ظل رفض شعبي وسياسي يعم معظم أراضي اليمن.

* أما عن الأحوال التي يجوز فيها قيد حرية المواطنين والسلطة المختصة في ذلك وفقا للدستور اليمني والقوانين النافذة .......

فالنصوص كثيرة ونورد البعض القليل منها و التي توضح كفالة الدولة لكافة الحقوق و الحريات المكفولة للأفراد في المجتمع اليمني ، كما وهناك نصوص عده تحضر وتمنع وضع القيود على حرية المواطن اليمني أو تحجز حريته سواء كان وزيرا أو غير ذلك إلا في أحوال محددة في القانون ، وبموجب أحكام أو أوامر صادرة السلطة المختصة وهي السلطة القضائية في اليمن ....

* فقد نظم دستور الجمهورية اليمنية حقوق وواجبات المواطنين الأساسية في (الباب الثاني )

ونص في المــادة(48) بقوله: أ – تكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصيـة وتحافظ على كرامتهم وأمنهم، ويحدد القانون الحالات التي تقيد فيها حرية المواطن، ولا يجوز تقييد حرية احد إلا بحكم من محكمة مختصة .

وجاء في المــادة(57) بالقول:- حرية التنقل من مكان إلى آخر في الأراضي اليمنية مكفولة لكل مواطن ولا يجوز تقييدها إلا في الحالات التي يبينها القانون لمقتضيات امن وسلامة المواطنين ...

* وأشتمل القرار الجمهوري بالقانون رقم (13) لسنة 1994م بشأن الإجراءات الجزائية على كثير من النصوص ومنها ما نص عليه في المادة(11) بقوله :- الحرية الشخصية مكفولة و لا يجوز تقيد حرية مواطن إلا بأمر من السلطات المختصة وفق ما جاء في هذا القانون.

وفي المادة (5) صرح بالقول:- المواطنون سواء أمام القانون و لا يجوز تعقب إنسان أو الإضرار به بسبب الجنسية أو العنصر أو الأصل أو اللغة أو العقيدة أو المهنة أو درجة التعليم أو المركز الاجتماعي.

أما في المادة (15) فقد نص بقوله:- لا يجوز وضع قيود على حرية المواطنين في الاجتماع و الانتقال و الإقامة و المرور إلا وفقا لأحكام القانون.

-الصورة للوزير المستقيل عبدالرقيب فتح داخل منزله

  
تعليقات:
1)
العنوان: دراسة قانونية مهمة
الاسم: صلاح القدسي
كان فرض الٌامة الجبرية من قبل مليشيا الحوثي على الرئيس المستقيل هادي وعلى سبع وزراء مستقيلين تقريبا مع رئيس الحكومة خالد بحاح بدون غطاء قانوني أوسبب يبرر ذلك كما جاء في الدراسة دليل عملي على الانقلاب الاسود الحوثي ...المخالف للدستور والقوانين النافذه في الجمهورية اليمنية ....الانقلاب مرفوض على المستوى المحلي والاقليمي والدولي وفي ظل رفض محلي سياسي وشعبي واسع .... حماقة سياسية سيدفع ثمنها الحوثين مستقبلا ... دراسة جميلة ومفيدة ووفرت العديد من الاجوبة لكثير من التساولات ... شكرا للكاتب المحامي/ سلطان النبهاني ...
الخميس 12/فبراير-شباط/2015 10:34 مساءً
2)
العنوان: القادم اسواء
الاسم: ا عبدالله الكبودي
حكم الناس بالقوة ووضع رئيس الدولة والحكومة واعضاء الحكومة المستقلين عمل مستهجن يوحي بمستقبل حالك في السواد وهو مايتطلب اصطفاف شعبي لمواجهة حكم الناس بالقوة
السبت 14/فبراير-شباط/2015 07:18 مساءً
3)
العنوان: رفع الحوثين افردحراستهم من منزل الوزير فتح
الاسم: المحامي فواد عبدالله راجح علاية
تم يوم الخميس الموافق 19-2-2015م عصرا رفع الحراسة الحوثية على منزل الوزير المناضل عبدالرقيب فتح والذي دام قرابة شهر ، سلامات يااستاذ عبدالرقيب فتح
الجمعة 20/فبراير-شباط/2015 07:07 مساءً
4)
العنوان: هل سيحاكوا
الاسم: زاير
هل سيحاكم الحوثين ام لا؟
الأحد 22/فبراير-شباط/2015 09:12 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
غازي المفلحي
أيها الناصريون ..انتم محترمون ونزيهون
غازي المفلحي
نقولا ناصر
ملادينوف مبعوث أممي غير مرغوب فيه
نقولا ناصر
د. عبدالعزيز المقالح
ليس “داعش” فقط
د. عبدالعزيز المقالح
وليد أحمد العديني
عذراً انصار (الله)
وليد أحمد العديني
محمود شرف الدين
مفاهيم حوثية
محمود شرف الدين
خالد محفوظ بحاح
دعوة لقراءة التاريخ
خالد محفوظ بحاح
المزيد