محمد الصبري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد الصبري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد الصبري
الحوثيون.. حالة فصام جماعى!
بيان وحريق في بطن الخليج
غرائب بيان انقلاب
لن نقبل وسنختار المقاومة
ما الذي سيحدث غداً .. ؟ نادى لعبة قمار في صنعاء


  
وجهة نظر: الاغتيالات والإدانات والمخاطر
بقلم/ محمد الصبري
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 26 يوماً
السبت 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2013 11:16 م


عمل جبان وجريمة شنعاء بلا جدال التي سقط فيها الشهيد والاخ عبد الكريم جدبان مساء اليوم بالقرب من القيادة العامة للقوات المسلحة حسب المعلومات الأولية للجريمة..!

لكنا نرى شناعة اخرى معتادة وغير مقبولة تتكرر حين تسبق الرئاسة والحكومة والجميع بالإدانة فيما المواطن ينتظرون اعلان اشياء اخرى ليس نحو هذه الجريمة وإنما مع كل الجرائم التي ارتكبت هذا العام ونسي الجهابذة في الرئاسة والحكومة ان جرائم سابقة سجلت ضد مجهول يقيسون نسيانهم بذاكرة الشعب الذي لا ينسي ولا يغفر .

ربما الامر قد يكون تعبيرا عن استمرار اداء الة قديمة وارث مرحلة طويلة تمكن الفساد فيها من تخريب واجبات المسؤولية في إدارة الدولة وافسد مفهومها بالبيانات و جعل الكلمات بديلة للأعمال لكن الجميع يعرف انه كان مذهب سياسيا تدميريا ولا اخلاقي فى نفس الوقت. وعواقبه واضحه لكل ذى بصر وبلاش بصيرة.

الظاهر والواضح ان سياق وبيئة ارتكاب جريمة اغتيال عبدالكريم جدبان عضو مؤتمر الحوار يا رجال الدولة، هي نفسها جرائم قتل شباب ونساء الثورة والعسكرين في حضرموت وغيرها وهى نفسها جرائم التقطع والفساد وتخريب المصالح العامة الكهرباء وانابيب النفط وهى نفسها الجريمة التى يخطط لها لاغتيال فكرة الحوار والتغير والاصلاح وتحقيق العدالة والانصاف لأبناء صعده والجنوب وكل الشعب اليمنى

وهذا ليس حكم قضائي يسبق التحقيق وانما اعترافات واشارات وحقائق تكرر نفسها عند كل خطاب رائاسي وحكومي وحزبي وبيان دولي وحادثه وجريمة وحوار، وسبق وقلناه وقاله غيرنا مع إدانة كل جريمة وقعت منذ مطلع هذا العام. ولا ضير في توضيح الشناعة مفصلة هذه المرة لعلى التكرار يعلم الشطار.

و ما نراه معيبا بل ومثير للخوف والقلق ظهور المواقف والقرارات والإجراءات وكان الذي يجري جنايات وحوادث عاديه فيما هي وقائع متلازمة المرحل الانتقالية ونمو منظومة مخاطر في عامين حلقت في سمائنا وكبرت في شوارعنا ومساجدنا وتتسرب من حدودنا وموانئنا ومطاراتنا وتكبر من حروبنا وتفاهات خلافاتنا ومن عجز حكومتنا ان تكون حكومة

والتعامل مع هذه الأحداث وكأنها مشكلات عاديه ومناسبات نصدر فيها بيانات نراه الحماقة بعينها ((اعلان حسن نوايا تعطى المجرمين ثقه ان لا ملاحقه جادة والا عقاب ))

ان الحكومات والوزراء والأجهزة الأمنية واجبها الدستوري والوطني والأخلاقي في اي بلد هو اتخاذ قرارات وكشف عن معلومات وطلب عون ومساعدة اذا اقتضى الامر ومن دون هذا ما يصدر عنهم يتحول مساحه جديده للقاتل ولقاتل اخر كي يعيثون في الارض فساد لذلك قال المولى جلى وعلى (( ولكم في القصاص حياة يا اولى الالباب ))

اخيرا نرى المطلوب العاجل من الرئاسة والحكومة وأحزاب التسوية والوفاق والوطني كما يقال وقد وصلنا الى هذا الحد العمل الجماعي المنظم للبحث عن كل مجرم و وتوقع ومحاصرة كل خطر وهذه هي وظيفة كل عاصمة دوله ومن يتمتعون دون الشعب بمزايا خدماتها .

ويسوئنا بل يقرفنا استهلاك الوقت في التعاطي اليومي مع طفح المطالب والغرائز لقوى ينتجها مجتمع امرضه النظام السابق بكون لا يعد عملا ولا انجازا طالما العدالة غائبه والامن مفقود

هذه الدولة يا خلق الله لاتزال مغتصبه لكنها في وضع خطر بعد الثورة وفى مرحله انتقاليه تحتاج مدراء مخاطر.

يكفينا الادانات والتعازي وإبداء الأسف التى اهدرناه هذا العام ولم تأتى الا بمزيد من الجرائم والاغتيالات والجنائز

الحاجه الوطنية الملحة التى اصبحت تفرض نفسها على الحكومة بدل الادانات وضع خطة واضحة تعطى الأولية القصوى لإدارة المخاطر يليها معالجة الازمات بدلا من الوضع الشاذ القائم الذي تعد فيه إصدار قرار ات التعين اجل مهمه وهى مهلكه للجميع ولا نتمنى الهلكة لاحد.

واذا استمر الحال هكذا فلن يكون مستوى الحكومة وشركائها سوى مدراء مخازن او جامعي مخلفات بناء مهدوم حين يعجزون يتركون المخازن للحريق أو يفرون طلبا للسلامة من الروائح النته .

هي وجهة نظر نقولها مبعثها الاحساس بالألم والقلق مما يجري و تنبيه لمن في ايديهم فعل الكثير. ولا يفعلون حتى المتاح .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
صدام الزيدي
صحيفة الوحدوي
صدام الزيدي
فائز عبده
ألفية "الوحدوي"
فائز عبده
محمد ناجي آغا
تحية للوحدوي
محمد ناجي آغا
د. عيدروس النقيب
من المستفيد من اغتيال الدكتور جدبان؟؟
د. عيدروس النقيب
عبدالوهاب الشرفي
استشهاد جدبان.. لتكن بداية لمواجهة جادة
عبدالوهاب الشرفي
عبدالملك المخلافي
عن حديثي الاخير مع الشهيد جدبان
عبدالملك المخلافي
المزيد