نُهى محمد مُلهي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed نُهى محمد مُلهي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نُهى محمد مُلهي
إهانة للثورة


  
الرجل الأنثى
بقلم/ نُهى محمد مُلهي
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 8 أيام
الخميس 12 سبتمبر-أيلول 2013 07:59 م


أثارت هذه التسمية التي أطلقتها الناشطة والحقوقية (توكل كرمان) على الثائرة اليمنية ضجةً إعلاميةً كبيرةً ومادةً خصبةً لنقادها ومعارضيها وإن كان الأصح أن نقول "أعداءها وحسادها" !

وكانت توكل في برنامج (بلا حدود) الذي يعرض على شاشة الجزيرة تتحدث عن المرأة اليمنية الثائرة التي أدهشت العالم بقوتها وإرادتها فقالت "خرجت المرأة اليمنية أو (الرجل الأنثى)...." 

وبالرغم من أنني لم أسمع أو أقرأ من بنت كرمان نفسها أي ردود على الحملة الشرسة التي شُنت ضدها بسبب هذه التسمية إلا أنني ومنذ يومها وأنا أحس بنفسي الرغبة في الإدلاء برأيي حولها..

 ومن المهم ذكره أنني لست بصدد التعريج بالحديث عن السيدة توكل بشخصها, ولن يكون مقالي بالضرورة معبراً عن موقفي منها بقدر ما أودُّ أن أركز حديثي عن هذه التسمية التي أطلقتها توكل واستقبلتها العقول الفارغة – أو المفرّغة- فأقامت الدنيا ولم تقعد! إن مصطلح (الرجل الأنثى) من وجهة نظر أشباه النقاد التي لا تبعد أكثر من مواضع أقدامهم لا يمكن أن يطلق إلا على (الشواذ جنسياً)! معتبرين بذلك أن اللفظين في المصطلح متضادين من الناحية الجنسية , وهم يعلمون تماماً ان المقابل اللفظي في العربية ل (الأنثى) هو (الذكر) وليس (الرجل) ولكنهم لا يفقهون! والفضيحة أن معظم هؤلاء محسوبون على الإعلام وهو منهم بريء براءة الذئب من دم يوسف.. هؤلاء وأشباههم وأتباعهم يرون من منظورهم الأضيق من خُرم الإبرة أنه لا يمكن أن يكون رجلاً إلا من كان (ذكراً) !! لهؤلاء وأولئك الذين لم تغنِ عنهم شهاداتهم وخبراتهم الإعلامية من الجهل شيئاً أقول: (الرجولة) ما هي إلا صفة للمخلوق البشري بنوعيه: الذكر والأنثى, من الممكن أن يتصف بها أحدهما أو كلاهما كما أنه من الممكن ألا نجدها في أيّ منهما.. قد أجد عذراً لعامة الناس ومحدودي الإلمام بالعربية الفصحى إذا ما نقدوا مصطلح (الرجل الأنثى) ولم يستلطفوا تركيب اللّفظين ولكنّي أستنكر على حمَلَة الشهادات الإعلامية والامتيازات الصّحفية إذا ما جهلوا أو تجاهلوا أن (الرجولة) صفةٌ لا يمكن أن تكون حكراً على من أُوتي معالم (الذكورة) ! القرآن الكريم – منهل البلاغة ومنبع لغة الضاد – يفصل جليّاً في هذه القضيّة , فحين نقرأ الآية الكريمة : " { مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ...} فإن المقصود بالرجولة توافر صفات الرجولة في الذكر , فلم يقل الله عز وجل كل المؤمنين رجال وإنما قال: مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ، ومِن للتبعيض أي ليس كل ذكر رجُلا، فأراد هاهنا صفة الرجولة ولم يرد النوع أي الذكورة , والسؤال هو هل يستطيع أحد أن يستثني النساء من هذه الآية؟!! ألا يمكن أن تكون من النساء الإناث من صدقنَ ما عاهدنَ الله عليه؟! وتجنباً لثغرة قد نقع فيها فريسة لهواة النقد المفرّغ فإن هناك آيات ذكر الله فيها "الرجال" وأراد بها النوع أو الجنس فقال تعالى: ﴿وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً﴾ و قال جلّ وعلا: (لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ﴾ والمراد بالرجال هنا نقيض النساء, وقد ذكر المفسرون أن (الرجولة) في مواضع أريد بها الصفة وفي مواضع أخرى أريد بها النوع. وفي المقابل نجد أن القرآن الكريم في مواضع كثيرة حين يكون المعنى فاصلاً بين جنسيّ بني البشر فإنه يشير إليهما ب (الذكر والأنثى), فيقول تعالى : "{ يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ...} وقال سبحانه: "(فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ) وغيرها من الآيات كثيرة. وأختم بقولي أن هناك من إناث اليوم من أثبتت مواقفهنّ – في حدود تعاليم الدين وآداب المجتمع - أنهنّ أكثر رجولةً من بعض أصحاب الشوارب واللّحى التي لم تستطع أن تجعل من أصحابها إلاّ ذكوراً , أما العقول البلهاء والشخصيّات الجوفاء التي تقبع خلفها فقد جعلت الرجولة منهم براء.. 

ولأنني في ما مضى من حديثي قد نفيت أن يكون كل ذكرٍ رجلاً بالضرورة, إلا أنني أؤكد أن هناك من الذكور في مجتمعاتنا من هم بحقّ رجالاً بالكلمة والمعنى وهم بالفعل تلك الفئة التي وصفها الله تعالى بقوله: { مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ...}

  
تعليقات:
1)
العنوان: لم تخطيء توكل
الاسم: الورافي
الله سبحانه وتعالى يقول:من المؤمنين رجال...ونجن نفهم أن ذالك يشمل الذكر والأنثى،وعليه فتوكل لم تخطيء.
الخميس 12/سبتمبر-أيلول/2013 09:26 مساءً
2)
العنوان: الرجوله موقف
الاسم: امجد الريس
انا مع الكاتبه الرائعه والشجاعه ان الرجوله موقف وسلوك لاعلاقه لها بالجنس البشري ذكرا كان ام انثى فبعيدا عن نماذج النساء الرجال ومنها نموذج توكل كرمان التي استشهدت بها الكاتبه في تعزيز فكرتها نجد في حياتنا اليوميه اناس لاتحس انهم ذكورا الا في اسماؤهم الرسميه
الخميس 12/سبتمبر-أيلول/2013 09:53 مساءً
3)
العنوان: عيب عليكم
الاسم: مسلم حقيقي
حتى الدين بقيتوا تفلسفوه
المره تظل مره هكذا قال الدين والشرع
والرجال قوامون على النساء بمافضل الله وليس برغبه من يريد الفتن
الخميس 12/سبتمبر-أيلول/2013 11:36 مساءً
4)
العنوان: اسلام الزنداني
الاسم: احمد سعيد
للاسف اخونا المعلق باسم الحقيقي وامثاله لايعرفون من الدين الا القوامه على النساء والشرع حلل الاربع والمراءه جاريه في بيت زوجها والرسول تزوج عائشه وعمرها ثمان سنوات ..
اتقوا الله واكبروا ياهولاء
الجمعة 13/سبتمبر-أيلول/2013 12:18 صباحاً
5)
العنوان: روووعه
الاسم: منتصر الشيباني
جميل ان نقرا ونشاهد كتابات بمثل هذه القوه
نحتاج للمزيد
الجمعة 13/سبتمبر-أيلول/2013 08:13 مساءً
6)
العنوان: تهانينا
الاسم: احمد المقطري
تهانينا للاديبه وتهنئه اكبر للوحدوي لطرق مثل هذه المواضيع الحساسه
الجمعة 13/سبتمبر-أيلول/2013 08:46 مساءً
7)
الاسم: فارس النمراني
ههههههههههه البنت هذه باين عليها تكتب المقال وترجع تعلق عليه باسماء مستعارة.. التعليات تدل على ذلك
الجمعة 13/سبتمبر-أيلول/2013 09:55 مساءً
8)
العنوان: جدل عقيم
الاسم: فهد الحداد
هل دخلتم في المحضور
قديكون وربما صحيح
الجمعة 13/سبتمبر-أيلول/2013 10:06 مساءً
9)
العنوان: ممتاز
الاسم: بن شميله
من يقراء لكم خطكم في بلدالتخلف والارتهان للماضي بكل عيوبه
وفقكم الله
الأحد 15/سبتمبر-أيلول/2013 09:34 صباحاً
10)
العنوان: إجتهاد وليس كله صواب
الاسم: غازي المفلحي
الكاتبة الرائعة نهى اجتهدت في تفسير الرجولة وامكانية اطلاقها على النساء وانا اتفق معها مجازا اي ان بعض النساء اكثر رجولة من بعض الرجال اذا قصرنا التوصيف على صفات الرجل الخُلُقية وليست الخَلْقية لكن لفظ رجل جاء في القرآن الكريم في اكثر من موقع بمعنى التركيب الفزيولوجي للرجل ومثال على ذلك هذه الآيات "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض""انكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء""وللرجل مثل حظ الأنثيين""للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب""للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن"وغيرها من الآيات التي تبين ان الرجل لغوياً يختلف عن الأنثى او المرأة وقول الرجل الأنثى لم توفق به توكل، وحتى لو اخذنا تفسيرك بأن توكل قصدت بكلمة الرجل صفات الرجل وليس تكوينه العضوي فان كلمة انثى لا تعني صفات الأنوثه ولكن تعنى التركيب العضوي للأنثى ولذلك فهما صفتان غير متقابلاتنان.
الإثنين 16/سبتمبر-أيلول/2013 07:06 مساءً
11)
العنوان: رد
الاسم: نهى ملهي
الأستاذ والكاتب القدير غازي المفلحي
أشكرك جزيلآ على إثرائك للموضوع, وأثمن نقدك كما أثمن نقد الجميع مع أنني لم اجد في تصويبك مايتعارض مع ماقلته انا! ففكرتي كلها في المقال أن (صفات)الرجوله بالإمكان أن تُخلع على الإناث فتكون الأنثى رجلاً (خُلٌقياً) بالضبط كما تفضلت وأضفت, وهو ماعنته توكل بالضبط. كما أنني ذكرت في مقالي أن كلمة (رجل) في القرآن أتت في مواضع بمقام الصفة وفي مواضع بمقام النوع, وذكرت أمثلة على ذلك..
واسمحلي أستاذي أن أصحح في تعليقك (ولو لم يكن قرآناً لما تجرأتُ على أن أصحح بعدك)فالآية القرآنيه الصحيحه هي: قال تعالى: ((فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ))..
الإثنين 16/سبتمبر-أيلول/2013 11:00 مساءً
12)
العنوان: شكرا نهى
الاسم: غازي المفلحي
احسنت .. اشكرك .
الثلاثاء 17/سبتمبر-أيلول/2013 11:43 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
مدارات
توفيق الشعبي
إحياء الموتى في تعز
توفيق الشعبي
عبدالرحمن بجاش
أين انصار الدولة المدنيه ؟!
عبدالرحمن بجاش
عبدالوهاب الشرفي
بوتين.. والطفل المدلل في اخر الصف
عبدالوهاب الشرفي
عادل الأحمدي
وداعا فيرستاين.. وداعا سفير القراصنة
عادل الأحمدي
غازي المفلحي
قناة الجزيرة.. هرولة نحو الأفول
غازي المفلحي
عبدالوهاب الشرفي
الضربة الامريكية لسوريا وأدلتها
عبدالوهاب الشرفي
المزيد