د. قيس النوري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. قيس النوري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. قيس النوري
هل صحيح تحكم دول المركز بدول المحيط قدرا ؟


  
حدثني همدان عن نيسان
بقلم/ د. قيس النوري
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 21 يوماً
الأربعاء 03 إبريل-نيسان 2013 09:59 م



المسافة بين بغداد وصنعاء لا تقاس بالفرسخ طولا ، فهي بعيدة أذا احتسبت بمعيار الجغرافية ، لكنها قريبة حد الالتصاق كما فهمها سيف بن يزن بخطابه إلى النعمان بن المنذر حين انتصرت المناذرة على الفرس في ذي قار ..    
بن يزن يهنئ عرب المناذرة .. لماذا وقد أبعدت الجغرافية مستودع الرجال في اليمن البعيد عن فرعهم في الحيرة .. لم تكن هناك دول بالمعنى المعاصر للكلمة ، لم يكن تلغراف وتطوراته لغاية الهاتف المحمول ، لقد وصل خبر انتصار ذي قار ربما بعد أشهر ، حمله رجل أمتطى راحلته نحو اليمن دون أن تستوقفه حدود ليزف بشرى الانتصار إلى قوم بن يزن ، لقد أتعبه طول السفر وشبعت جفون عيناه من رمال الصحراء وهو يحث الخطى ولسان حاله يقول : لابد من صنعاء وأن طال السفر..                          
ليس هناك من تفسير إلا كون الرجال هناك في اليمن البعيد ، وهنا في أرض الرباط ، الحيرة أو بغداد ، يجمعهم شعور متسربل في ذرات الدم بأنهم أمة حتى قبل أن يصهرهم الإسلام العظيم ليطيح بسواعدهم بطاغوت ، مثلما اليوم ، ملء الأرض ظلما وجورا ..               
هكذا حدثني همدان ، رغم أن تعب السنين العجاف وسم جبينه خطوط تغور في النفس قبل الجسد ، تعب السنين هذا لم يفرغ من همدان إحساسه بالجذور الممتدة بين أخاديد الرمل وبوادي تتجاوز حدود النظر ، تواصلا أبديا يريدون له أن ينقطع رغم أنه حبل الله في الأرض ..          
همدان أخي مّن أدراك آن أمتي سوف تنتصر في نهاية المطاف ؟ من أين لك هذا الأمل المترسخ في النفس وصلابة العظام ؟ الموج عال ربما لا تقدر سفينتنا التي أنهكها ضعاف النفوس من قومنا ركوب جبال الموج العاتية ، ربما لا تقدر ..  
يجيب همدان بأيمان وحكمة : كان وحيدا ، إلا من رفقة شيخ له من العمر عتيا ، لكن هذا الوحيد يعرف أنه رجل في أمة ، ويعرف أن الاختيار لا يحمل معنى العبث ..                
يمضي همدان بالحديث ، تتشكل كلماته كأنها صوت برق عكسته سفوح الجبال صدى تزيده قوة اليقين : رجل في أمة ، وحد أمة نفضت عنها سلبية العيش وولاء القبيلة لتنضوي تحت راية محمد الأمة ، هكذا كنا حتى انصهرت العرب وصارت كلها محمداّ ، لماذا أذا لا نصير اليوم كلنا محمداّ ؟ لا تنظر أخي يا أبن شام العرب إلى خور بعض الرجال ، فسواعد هؤلاء عجزت عن حمل سيف القتال ، فقط من سواعدهم قوية هم المكلفون بالمسير نحو الفجر الموعود ، فجرنا نصنعه ولابد منه وأن طال المسير ..                          
همدان أخي قد لاح نيسان البشير ، ومنه وبه ، نصنع معا عهدا للبطولة جديد .     
تعليقات:
1)
الاسم: وليد المعافا
الاستاذ الدكتور قيس محمد النوري علم من اعلام الوطن العربي وهامه علمية يفتخر بها اليمنيين ... وهذه الخواطر نابعه بصدق مشاعره الفياضة الممزوجة بالعلم والحكمة والرصانة في التعبير ...النابعة من اصولة التي تعود اصلا الى منطقة انس في اليمن .. ومهما علق لن استطيع ان اوفية حقه ...اعذرونا
الخميس 04/إبريل-نيسان/2013 08:03 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
محمد جميح
مدارات
صبحي غندور
أين التيّار العروبي التوحيدي؟!
صبحي غندور
عبدالملك المخلافي
الجيش الوطني أساس وجود الدولة
عبدالملك المخلافي
عمر الضبياني
الثورة.. تغيير منشود وتحول ملموس
عمر الضبياني
محمد شمسان
قبل ان يتحول المغترب الى مشكلة تضاف الى مشاكلنا العالقة
محمد شمسان
محمد العزعزي
مناضل على رصيف النسيان..
محمد العزعزي
يوديت سبيخل
أحبك يا يمن؟؟
يوديت سبيخل
المزيد