د. عبدالله سعيد الذُّبحاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. عبدالله سعيد الذُّبحاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. عبدالله سعيد الذُّبحاني
في ضرورة فهم السياسة كمدخل لحل إشكالية الدولة
دستوريات ( 3 )
دستوريات ( 2 )


  
دستوريات (1)
بقلم/ د. عبدالله سعيد الذُّبحاني
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 24 يوماً
الأحد 23 ديسمبر-كانون الأول 2012 07:57 م


 

- دستور ... دستور ... دستور ، جميعنا نستعمل هذه الكلمة، وجميعنا نتجادل عليه أو نتصارع حوله؛ إما طلبا له تحت شعار (لا مجتمع حديث ودولة حديثة إلا بوجود دستور)، أو استنكارا له تحت شعار (القرآن دستورنا).

- وفي بحثنا عن الأصل اللغوي لكلمة دستور، وجدنا أن القواميس والمعاجم اللغوية العربية القديمة تخلو من ذكر كلمة (دستور). أما القواميس العربية اللاحقة والحديثة فإنها تورد لفظة دستور ككلمة غير عربية الأصل، مع الإشارة إلى أنها دخلت إلى لغتنا إما (تعريبا) أو (ترجمة) لكلمة CONSTITUTION.

- فمن حيث التعريب ARABIZATION ــ وهو نـقل (اللفظ) من إحدى اللغات الأجنبية إلى العربية بلفظ عربي (حروفا وصوتا، معنى ومبنى) وإخضاعه لقواعد اللغة العربية ــ فقد دخلت كلمة (دستـور) إلى العربية من الفارسية ، وهي تعني (أساس ، عماد ، قانون ، قاعدة ، نموذج ، خطة ، برنامج ، أسلوب ، طريقة؛ إجازة، أذن ، سلام عند الانصراف ، وزير ، صدر أعظم ، إجراء العهد ، ... النسخة الأصلية من الكتاب)؛ ومنها (دستوري) بمعنى: (إجازة ، قاعدة ، قانون ...) (المعجم الفارسي الكبير، فارسي عربي، د.إبراهيم الدسوقي شتا، مدبولي، القاهرة، 1992م، ص: 1201). وبذلك يستخلص منه معنى الدفتر الذي تجمع فيه قوانين الملك وضوابطه ...؛ والقانون ... والقاعدة التي يجري العمل بموجبها. وفي البحث عن تاريخ الكلمة تبين أن كلمة دستور قد ذكرت لأول مرة في المعاجم العربية في (القاموس المحيط للفيروزآبادي): (فـالدُّسْتُورُ، بالضم مُعَرَّبَةٌ: النُّسْخَةُ المَعْمولَةُ للجَماعاتِ التي منها تَحْرِيرُها، وجمعها دساتير)؛ وكون الفيروزآبادي، [أبو طاهر محمد بن يعقوب (730-817هـ=1329-1414م) لغوي معجمي]، ولد في إيران إلى الجنوب من شيراز، وتنقل في كثير من البلاد العربية واستقر في زبيد باليمن، متزوجا وقاضيا للقضاة، ومؤلفا للقاموس المحيط؛ حتى توفي ودفن فيها ـ حسب الكثير من المراجع ـ، الأمر الذي يعزز القول بالأصل الفارسي لكلمة دستور. 

- ومن حيث الترجمة TRANSLATION ـ وهي نقل (المعنى دون المبنى أي دون حروف الكلمة) ـ فإن كلمة (دستور) جاءت من الإنجليزية والفرنسية كترجمة لكلمة CONSTITUTION التي تعني التأسيس، البناء، التكوين، النظام. وقد ترجمت الى العربية بلفظة (دستور) رغم أن كلمة (دستور) في لغتنا هي أصلا معربة من الفارسية. وفضلا عن هذه الترجمة فقد ترجمت أيضا لكلمات أخرى مرادفة لكلمة دستور. لذلك تم استعمال كلمات أخرى اعتبرت مماثلة لها، وتقوم مقامها .

كلمات مُرادفة لكلمة دستور: 

- تستعمل أغلب الدول العربية حاليا اللفظ/ المفردة (دستور). غير أن كلمة الدستور لم تستعمل في مصر إلا بمناسبة صدور دستور 1923م، أما قبل ذلك التاريخ فكان الشائع استعمال عبارة (نظام السلطات العمومية)، وتعبير (القانون النظامي) أو (القانون الأساسي). وفي دول مجلس التعاون الخليج تستعمل كلمة" الدستور " في كل من دولة الكويت ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة؛ أما في كل من دولة قطر وسلطنة عُمان؛ فتسمى الوثيقة الدستورية "النظام الأساسي"، أما في المملكة العربية السعودية فتسمى " النظام الأساسي للحكم". 

- كما يستخدم البعض ـ كمرداف للدستور ـ عبارة القانون السياسي أو قانون الدولة للدلالة على موضوع القانون الدستوري باعتبار الدولة مؤسسة والدستور هو قانونها أو باعتبار الدولة موضوع السياسة فتكون بالتالي مرادفة لكلمة سياسة كما عنون به أحد المؤلفين الفرنسيين كتابـــــــه L’ÉTAT OÙ LA POLITIQE الدولة أو السياسة. 

- وهكذا أصبحت كلمة (الدستور) شائعة الاستعمال ، وينصرف الذهن عند سماعها إلى أن المقصود منها هو دستور الدولة، رغم تعدد وتنوع مجالات استخداماتها الأخرى. وصار هذا اللفظ يترك في الأذهان الكثير من معان السمو وبما يثيره ذلك في النفوس من مظاهر الاحترام.

حكايات دستورية: 

- في كتاب (رياح التغيير في اليمن لمؤلفه المغفور له محمد أحمد الشامي) جاء فيه (ومرة دخل علينا [السجان] وبعد أن أحصانا عدّاً، قال: ابشروا بالفرج فسيطلقكم الامام جميعا لقد ألقي القبض على (الدستور) وزوجته (الورتلي) في بيت الفقيه وقصد بالورتلي الفضيل الورتلاني وكأن (الدستور) الذي ثار الأحرار من أجله هو حيوان ناطق ، وله زوج هو الورتلاني !!)، كما جاء فيه أيضا (ولقد بلغ بأحدهم حين سأله جاهل ما معنى الدستور؟ فأجاب باللهجة العامية (بيتك مش لك، مرتك مش لك، دينك مش لك)!! وظلت لفظة (دستوري) أو (مدستر) أفظع شتيمة يلصقها إنسان بخصمه أو عدوه لعدة سنوات. ولذلك يذكر الأديب العظيم المغفور له عبدالله البردوني، في كتابه (اليمن الجمهوري) بأن كلمة (دستر) المشتقة من دستور كانت تمثل شتيمة أو تهمة أو جريمة وذلك بعد فشل ما سميت بالثورة الدستورية عام 1948م.

- وفي مصر تنتشر العبارة الفكاهية الشهيرة (اليوم : لا إحم ولا دستور). وفي رواية أصلها أنه في أثناء ثورة 1923م بمصر وفشلها كان البعض يتردد على المقهى لقراءة الصحيفة اليومية، وما أن يظهر مخبر البوليس السري لمراقبتهم حتى يتنحنح البعض بـ(إحم) وذلك لتنبيه بقية رفاقه بوصول المخبر السري. وهكذا كان الحال يوميا. وعندما تم تعطيل دستور 1923م لاحقا لم يحضر يومها المخبر السري لمراقبة رواد المقهى من القراء. فقال أحدهم لبقية رفاقه من رواد المقهى: اليوم لا إحم ولا دستور. وفي رواية أخرى، أنه بعد تعطيل دستور 1923م كان رجلا يمشى ليلا بجوار أحد رجال الشرطة، وصدرت عن المواطن كحة خفيفة فقال له الشرطي "امشى في حالك" فرد المواطن يعنى أيه، هو مفيش فى البلد دى لا إحم ولا دستور! 

 

المقال القادم (الدستور والدولة)

  
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
عام هجري جديد ..لا عام تهجير جديد. ولاعام ترحيل لمشاكلهم ..!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
محمود شرف الدين
مشاعر ثائر في الذكرى الاولى لمسيرة اليمن نحو حياة كريمة
محمود شرف الدين
صالح المنصوب
في ذكرى التأسيس التنظيم الناصري تأريخ من نضال
صالح المنصوب
توفيق الشعبي
القتل خارج القانون في اليمن (بين تواطؤ السلطة وصمت المنظمات الحقوقية الدولية والوطنية)
توفيق الشعبي
عادل عبدالمغني
جمالة البيضاني: قهرت الإعاقة واستسلمت للموت
عادل عبدالمغني
محمد شمسان
قرارات الهيكلة:افاق جديدة لمشهد سياسي يكتنفه الكثير من الغموض
محمد شمسان
سامية الأغبري
مشاهد من مسيرة ذبحت على أعتاب صنعاء
سامية الأغبري
المزيد