ستارجن تأمل في قيادة اسكتلندا إلى الاستقلال رغم عدم فوز حزبها بأغلبية
الموضوع: عربي ودولي



قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستارجن إنها تأمل أن تكون أول رئيسة وزراء تحقق استقلال اسكتلندا، على الرغم من إصرار حليف رئيسي لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على أنه من غير المناسب إجراء استفتاء آخر.

وقالت ستارجن إن الاسكتلنديين “صوتوا بأغلبية ساحقة” لحزبها استنادا إلى بيان تضمن التزاما “بإعطاء شعب اسكتلندا الفرصة لاختيار مستقبلنا في استفتاء” بمجرد انتهاء أزمة كوفيد 19.

وأشار وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف إلى أن الحكومة في لندن لن تسعى الى منع إجراء استفتاء اسكتلندي ثان حول الاستقلال في المحاكم.

غير أنه أصر أيضا على أن فشل الحزب القومى الاسكتلندي في الفوز بأغلبية شاملة في انتخابات هوليرود التي جرت يوم الخميس يعني أن شعب اسكتلندا لا “يحرض” على إجراء استفتاء، وفقا لوكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا).

وفاز الحزب القومي الاسكتلندي، الذي يؤيد استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة، في الانتخابات التي جرت في البرلمان الإقليمي أمس السبت، مما يجعل احتمال إجراء استفتاء ثان حول الانفصال أكثر ترجيحا.

وفاز الحزب بـ 64 مقعدا في البرلمان، وفقا لما أعلنته اللجنة الانتخابية في أدنبره مساء السبت، بيد أنه لم يحصل على الأغلبية المطلقة التي تبلغ 65 مقعدا.
ومع ذلك، وبما أن الخضر، الذين يطالبون أيضا بالاستقلال، فازوا بثمانية مقاعد، فإن الأحزاب المؤيدة للاستقلال تتمتع بأغلبية واضحة.

ونقلت وكالة أنباء برس أسوسييشن البريطانية عن زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي ورئيسة الوزراء نيكولا ستارجن قولها مساء السبت، إن أي سياسي من وستمنستر يقف الآن في طريق استفتاء الاستقلال الاسكتلندي “لا يخوض معركة مع الحزب القومي الاسكتلندي، بل يخوض معركة مع الرغبات الديمقراطية للشعب الاسكتلندي”.
وقالت ستارجن إن استفتاء اسكتلنديا آخر على الاستقلال هو “إرادة البلاد”.

الوحدوي نت - وكالات
الأحد 09 مايو 2021
أتى هذا الخبر من الوحدوي نت:
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://www.alwahdawi.net/news_details.php?sid=22281