أمازون.. خطوة لتعزيز التجارة الإلكترونية في السوق المصرية

الإثنين 02 أغسطس-آب 2021 الساعة 04 مساءً :- الوحدوي نت - متابعات

في خطوة تعزز من مكانة التجارة الإلكترونية في السوق المصري، أعلنت شركة أمازون، قبل أيام، عزمها إطلاق موقع أمازون مصر الإلكتروني (Amazon.eg) هذا العام، الأمر الذي ينعكس على الشركات والبائعين المحليين في مصر.

وبموجب إعلان أمازون، فتحت الشركة العالمية الباب أمام البائعين للتسجيل من خلال الأداة المخصصة لإدارة أعمال البائعين (Seller Central Amazon).

كما أتاحت أمازون الفرصة لشركاء البيع المسجلين مسبقًا على سوق دوت كوم، للانتفاع من البيع من خلال شركة أمازون على اعتبار أن شركة سوق دوت كوم مملوكة لأمازون.

مكاسب عديدة

الخبير الاقتصادي أحمد معطي، يصف هذه الخطوة لشركة أمازون بالهامة جدًا، خاصة أنها تأتي في التوقيت الذي تدعم فيه الحكومة المصرية الشركات الصغيرة والمتوسطة، واصفًا الأمر بنقطة التقاء للحكومة المصرية مع موقع أمازون الذي يدعم هذا النوع من الشركات والبائعين.

ويضيف معطي لموقع سكاي نيوز عربية أن حوالي 50 في المئة من المنتجات التي تباع من خلال أمازون تأتي من الشركات الصغيرة والمتوسطة، لافتًا إلى أن تدشين موقع جديد في مصر سوف يسهم في زيادة مبيعات أمازون، التي وصلت في عام 2020 إلى 386.06 مليار دولار، بينما وصل صافي الإيرادات إلى 21.33 مليار دولار، وهي الأرباح الأكبر في تاريخها.

ويتابع: "نستطيع القول إن أمازون أقرب إلى احتكار سوق البيع الإلكتروني، لأنها تقدم العديد من المميزات الهامة لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، منها: أن لديها مستودعات تخزين هي الأكبر في العالم بأكمله، مما يوفر على البائعين تكاليف التخزين، إلى جانب خدمات متميزة في التوصيل والتسويق، وهو ما يعود بالمكاسب على الجميع".

ويتوقع معطي أن هناك طفرة سوف يشهدها السوق المصري عندما تبدأ أمازون في العمل بمصر، مشيرًا إلى أن هذه الخطوة ستكون بمثابة الدافع لدى عدد كبير من الشباب لخوض غمار الاستثمار، وتأسيس الشركات، وهو ما يدفع عجلة الاقتصاد، ويحد من معدل البطالة.

كما أن أنماط الاستثمار في مصر سوف تشهد تغييرات مهمة، جراء تحول عديد من الشركات إلى التسويق الرقمي، وإغلاق منافذ التسويق التقليدية، وهو ما سيعود بالضرورة على زيادة حجم التجارة الإلكترونية.

ويختتم الخبير الاقتصادي حديثه لموقع سكاي نيوز عربية بالتأكيد على أن وجود أمازون في مصر من شأنه تعزيز روح المنافسة والابتكار، وهو ما يصب في النهاية في مصلحة المستهلك والمواطن.

وتعمل شركة أمازون في مصر منذ عام 2017 بعد استحواذها على موقع سوق دوت كوم، كما تمتلك 15 محطة توصيل في جميع أنحاء البلاد، مع وجود فريق عمل محلي يتخطى الـ 3,000 فرد، ومن المتوقع أن تسهم خطوة إنشاء موقع إلكتروني خاص بمصر في توسعات كبيرة في البلاد.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة اقتصاد
مطالبات بتعزيز السلام .. دعوات لانهاء الصراع على العملة الوطنية
مواضيع مرتبطة
مطالبات بتعزيز السلام .. دعوات لانهاء الصراع على العملة الوطنية
"مصر للطيران" تستأنف رحلاتها بين القاهرة والكويت
مديرة "يو أس آيد" تجري محادثات اقتصادية بالسودان
برميل النفط بـ100 دولار.. بنك أمريكي يتوقع الفترة التي سيتحقق ذلك
نقابة موظفي البنك المركزي تتهم الإدارة بالفساد الإداري وتوظيف أقارب
انقسام النظام المالي وانعكاساته الخطيرة على المواطن اليمني