العميد علي عبد الله السلال و دور مشهود
عبد الباري طاهر -- الإثنين 04 يناير-كانون الثاني 2021 11:49 م

رحل العميد علي عبدالله السلال احد كوادر الثورة السبتمبرية ولبناتها الاولى
تلقى تعليمه الحديث في مدينته صنعاء فهو من مواليد ١٩٤١
تلقى تعليمه الاولى و تخرج من المدرسة السيفية في الحديدة .
و قد واصل الفقيد الاهتمام بالدراسة و التأهيل حاصل على دبلوم عالي من مدرسة الاسلحة في صنعاء ١٩٥٩ و دبلوم عالي لضباط الشرطة في القاهرة عام ٧٠ .
تولى العميد العديد من الاعمال في العديد من اقسام الشرطة في صنعاء ورداع و بيت الفقيه و زبيد قبيل فجر الثورة بعد قيام ثورة السادس و العشرين من سبتمبر ٦٢ ساهم في معارك الدفاع عن الثورة و الجمهورية . كنائب لقائد الحملة العسكرية الى المحويت كما شارك في الحملة العسكرية الى انس لواء ذمار و قائدا للحملة العسكرية لمنطقة شرق خولان و قائدا عسكريا في حجة كما تولى قيادة الحديدة ١٩٦٥ و سفيرا في موسكو حتى العام ٦٧ وبعد انقلاب ال٥ من نوفمبر اختار المنفى في القاهرة مع والده المشير عبد الله السلال قائد الثورة السبتمبرية واول رئيس للجمهورية بعد عودته عام ٨١ تولى العديد من المناصب و سفيرا في فرنسا و رومانيا و عضوا في المجلس الاستشاري و رئيسا للجنة الدفاع و الامن و عضوا في مجلس الشورى رئيسا للجنة الاعلام و الثقافة و الرياضة .
كان الفقيد على جانب عظيم من الخلق و صدق الولاء للثورة و الجمهورية . و ظل يرحمه الله حريصا على الاسهام في العمل الوطني فقد شارك في كل الانشطة الداعية للتحاور و المصالحة الوطنية وكان من الرجال الرافضين للحرب الداعين للسلام و في الاجتماع الاخير لجماعة نداء السلام كلف الزميل الاستاذ محمد عبد السلام منصور دعوته للحضور و عندما اتصلت بالعزيز ابن عبد السلام اخبرني ان الفقيد الكبير قد تعب كثيرا كثيرا ما التقينا بعد الثورة في منزل الأستاذ محمد رفعت كان دائم الحضور و زميله العقيد عبد الله حمران .
العميد علي السلال من الرجال الاوفياء محب لوطنه و شعبه قدم الكثير و ظل حريصا على سلامة البلد ووحدتها و امنها و سلامها فرحم العميد علي عبدالله السلال و عزاؤنا لابنائه و اسرته و لشعب اليمن و امتنا .

Share
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع