أوجاع العيد
محمود شرف الدين
محمود شرف الدين

أبشع وأقسى خبرين وصلاني أيام العيد هما:
- نبأ انتحار طفل شنقاً في حجة احتجاجاً على عدم حصوله على بدلة العيد.
- وانتحار شابة في صنعاء لأنها أجبرت على العودة إلى بيت زوجها من قبل أهلها وبدون إنصاف.
خبران نغصا علي فرحة العيد بصدق فمسئولية من؟
أن ينتحر طفل يتيم في يوم العيد فمعناه غياب التكافل وحضور الأنانية في المجتمع من حوله؟ هل انعدم الخيرون في القرية في العزلة في المنطقة في المديرية في المحافظة أين مؤسسات وجمعيات الأيتام رسمية وغير حكومية واللاتي يحشدن التبرعات من الداخل والخارج؟أين كافلي الأيتام ؟ اعتقد مثل هؤلاء يتحملون وزر هذا اليتيم الذي يقهر القلب، وليس بإمكان احد أن يلقي عليه اللوم كطفل فيما قام به فكلنا كنا أطفالا وندرك أهمية بدلة العيد بالنسبة للطفل في هذا اليوم؟ وكان البعض منا يبكي يومين أو كثر قبل العيد حتى يحصل على 
بدلته؛ لكن هذا اليتيم يبكي لمن والمجتمع حوله مشغول بأطفاله ،أي مجتمع هذا؟
وأما الفتاة التي شنقت نفسها فليس أول خبر نسمعه فقد سمعنا عن أهل يقتلون فتاتهم ببشاعة وعلى مرأى من الناس والدولة في المناطق الوسطى ،وأخرى تحبس أعواما طوال وأخرى توضع في الإصلاحية ودخول الدولة والقبيلة في صراع عليها لأنها رفضت زواج شخص .........فرضه أهلها لاعتبارات مادية وعصبية وجاهلية ، إلى متى ستظل أجهزة الضبط والنيابات والقضاة يتغاضون عن هذه الجرائم أما لو كانت حدثت في عهد الرسول والصحابة هل سيترك الجناة وشأنهم؟ لا اعتقد ذلك، فليس من الصواب أن نترك مجرمين وجهلة ومتخلفين يرتكبون أبشع الجرائم بحق بناتهم طالما وأنهن بناتهم فمن حقهم أن يفعلون فيهن ما يشاءون هذا حرام وظلم ومشابه لوأد البنات في الجاهلية . ،هناك نقص وتخلف كبير في القوانين التي لا تعاقب على ذلك ، وهناك قصور كبير لدى منظمات حقوق الإنسان و محاربة العنف ضد المرأة،والتمييز ،اين اتحاد نساء اليمن ؟واللجنة الوطنية للمرأة وغيرها من المنظمات الحكومية والطوعية الهلامية ما أكثرهن وما اقل فعلهن ، فإذا لم تقف هذه المنظمات أمام هذه الظاهرة فماهي مهمتها إذا؟و مهمة الوقوف مع يتيم حجة وكفالته،نصرة فتاة صنعاء من اختصاص من إذا كانت هذه المنظمات تبحث عن قضايا الرأي العام التي تجلب الدعم والشهرة ،وتتجاهل ما بعد عنها و مالم يكن منه عائد مادي ؟ إن الصمت تجاه ما حدث ، وتكرر حدوثه وصمة عار بحقنا جميعا كيمنيين مسلمين قبل أن نكون ضمن الإنسانية وقيمها ..
أرجو كل من يقرأ هذا نشره والصرخة في وجه الأنانية وأهلها والمنظمات الوهمية والقضاء القاصر فهم المتسببين فيما حدث 
أمام الله وأمامنا.
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله....

في الخميس 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 06:11:46 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=993