يقولون ما لا يفعلون
أبو أيمن
أبو أيمن

قد يتبادر للقارئ بأن كاتب هذا المقال هو من صفوف المعارضة . وقبل أن ابدأ أقول أنا يمني ابن يمني احمل هم هذا البلد أينما حللت
المؤسف أننا نقرأ كتابات بين الحين والأخر في صحف المؤتمر أو الصحف التي في صف المؤتمر أقل ما يقال عنها أنها مضيعة للوقت.
مثلا قرأت مقالا في المؤتمرنت تحت عنوان نفاق سياسي. يقول صاحب المقال بأن المعارضة لا يرتفع لها صوت إلا في المصائب التي تحل باليمن، وما –أكثرها- ويقول أيضا بأن المعارضة لا تبادر لحل المشاكل بل تستغلها أسوأ استغلال . هنا أقول للأخ كاتب المقال:
أولا: من أين تأتي لليمن المصائب وما أكثرها؟.
ثانياً: المؤتمر يعامل المعارضة كمن أراد أن يتزوج بفتاه واشترط على أهلها ان يرى وجهها فكان له ما أراد ثم طلب أن يرى صدرها ففعلوا.
ثم طلب أن يرى جسمها كاملا ففعلوا . فقال انه لا يريدها لأن انفها كبير.!!!!.
فالمؤتمر لا يعجبه شيء في المعارضة. كل ما تقوم به المعارضة في نظر المؤتمر خيانة وعمالة ونفاقا. أنا لا اعرف ما هو النفاق عند المؤتمر؟!
في الحديث الشريف "آية المنافق ثلاث 1- إذا تحدث كذب.2- إذا وعد أخلف.3- إذا أؤُتمن خان. ومن كان به واحده فبه خصلة من النفاق.
وإذا ما خضنا في التفاصيل سنجد أن أعضاء المؤتمر والغالبية منهم هم من المنافقين. فهم يكذبون ليل نهار وهم يعدون ويخلفون وهم يخونون الأمانة التي حملها إياهم الشعب في مجلس النواب. إذا كان رئيس مجلس النواب يحرف البيانات ويدافع عن الفاسدين فماذا بقي؟.
بصراحة عندما أرى العالم كيف يستسلم لإرادة الشعب ونحن كيف تهان كرامة الشعب كل يوم من قبل الأجهزة الأمنية أصاب بحالة من الإحباط، واليأس من مجلس النواب.
أنا عندي سؤال لأعضاء مجلس النواب . أجرة العسكري أليست من مخلفات الإمامة؟.!!!!! فلماذا لا يتم تجريمها يا نواب الشعب.
في الأحد 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 03:41:50 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=88