أبا إيهاب.. إلى جنة الخلد
أحمد علي عولقي
أحمد علي عولقي

تتهاوى النجوم الساطعة المضيئة وتنتقل من الدنيا الفانية إلى الدار الآخرة ، ان سجل تلك النجوم الساطعة الذين ما بخلوا على هذا الوطن بأرواحهم الطاهرة ، فمنهم من غاب عنا ومنهم من ينتظر.. الرحمة والمغفرة من الله لمن انتقل الى جوار ربه وأطال الله عمر من لا زال حيا بيننا. الوحدوي نت

 لا ريب ان احد هذه النجوم هو المناضل الثائر عبد القدوس المضواحي رحمة الله ، ذلك الرجل الذي قضى حياته في خدمة وطنه مناضلا ثائرا ضد الظلم والطغيان ، بموته فقد الوطن احد أبنائه الأبرار00 ذلك الرجل الذي يتدفق حماسا وحيوية .. وهو في خضم طموحاته وآماله ونضاله وعلى وشك ان يرى ثمرة النضال والكفاح الذي ساهم فيه ، فإذا بالموت يعاجله فتمضي روحه الطاهرة الى بارئها ليقابل ربه سعيد مستبشرا بما قدم في دنياه من مآثر فقد كان طبيبا مميزا قدم الخدمات الكثيرة للكثير من المحتاجين ومن لجأ اليه في مجال مهنته وفي مجالات اخرى 0

عبد القدوس المضواحي مناضلا عروبيا انتهج الخط الناصري وسار على خطى الزعيم الخالد جمال عبد الناصر رحمه الله، كانت أهم خصائص سماته الأخلاق العالية الرفيعة من خلال هذه الأخلاق اكتسب محبة الكثير ليس على مستوى اليمن بل على المستوى العربي .. ليس غريبا ما قرأناه من عزاء ونعي للفقيد من داخل اليمن وخارجها ومشاركة جموع غفيرة في تشييع جثمانه من كافة الاتجاهات وكل الأحزاب وكل الشرفاء والوجهاء والبسطاء في عموم البلاد على اختلاف أفكارهم ومبادئهم وسياساتهم 0 

قبل ان اكتب هذه السطور وقفت مع نفسي متذكرا ما احتفظ به من ذكرى أليمة ، ذكرى تلك النجوم الوضاءة الشبيهة بالشموع التي تحرق نفسها لتضيء للآخرين ، تذكرت كوكبة من الشهداء الناصريين من خيرة أبناء اليمن الذين أعدمهم علي عبد الله صالح في بداية عهده رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جناته0 وتشاء العناية الإلهية ان ينجوا من تلك المذبحة بعض الإخوان من التنظيم .. الصامدين الأحرار واصلوا النضال منهم فقيد الوطن أبا إيهاب المضواحي 0

عاش الفقيد في زمن من أحلك أزمانه وناضل من اجل وطنه وعمل من اجل خروج اليمن من الهيمنة القبلية والتسلط العشائري والأسري المتمثل في نظام علي عبد الله وأسرته وحاشيته وزبانيته ، كان يمتلك الكثير من الصفات المميزة التي جابه بها الصعاب وصمد في وجه الشدائد التي واجهها وتصدى للكثير من المصاعب التي واجهة التنظيم القومي الناصري وزملاءه من الوطنين الاحرار

الكتابة عن قامة شامخة وهامة عاليه مليئة بالشمائل والسجايا والفضائل اكبر من ان تحتويها الأسطر واختزالها في مقال فقد كان من الرعيل النموذجي الذين كانت لهم صولات وجولات أبلوا بلاء حسنا في النضال ضد الظلم والطغيان 0الفقيد لم يكن من المتعصبين للرأي ألآحادي على وجه الإطلاق فإذا كان له رأي ولغيره رأي آخر دافع عن وجهة نظرةه بروح المنصف الباحث عن الحق دون تعصب لرأيه واحترام الرأي الآخر.

علمتنا الحياة شيمة الوفاء وأنا اكتب هذه السطور وفاءً وعرفانا لمناضل جسور وحدوي ناضل من اجل وطنه وأمته حتى جاء أمر الله وانتقل الى الله جوار ربه وهو مستمر في النضال حامل الراية 0 

اننا لا نملك لك أبا أيهاب إلا ان نشاطر أسرتك وأقربائك وأحبائك وكل المناضلين في الوطن العربي الأسى والحزن و لك منا أفضل ما نقدمه ..

الدعاء بالرحمة الواسعة من الله ويسكنك جنات النعيم ،وانأ لله وانا اليه راجعون 0 


في الخميس 22 مارس - آذار 2012 07:18:46 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=740