انها فلسطين ياعباس وليست الرياض
عمر الضبياني
عمر الضبياني

ما تتعرض له القضية الفلسطينية هذه الأيام من تصفية وبيع من قبل سماسرة الخيانة وصالونات العمالة لايصدق، أن يكون عباس أكثر من اليهود حرصاً عليهم وبالمقابل إبادة شعبه ومحاولاته الدنيئة للمساومة من أجل مصالح خاصة له ولأسرته المتصهينة.
فلسطين ياعباس رضا ليست للبيع إنها أرض الشعب الفلسطيني العظيم الذي بذل مئات الآف من الشهداء مهراً رخيصاً لأجل فلسطين، فليس من حقك المساومة على دولة عربية ,وعليك أن تعرف أن إرثك الشخصي في

إيران وليس في فلسطين، أيها العميل لقد عرف حتى أطفالنا عمالتك منذ وقت مبكر ,ولم تعد من أسرار الماضي فأنت من هندس وخطط لاتفاقيات القباحة في أوسلوا وأنت رجل الكنيست الصهيوني في القلب الفلسطيني.
في عهد سلفك عرفات فرضتك الصهيونية وأمريكا وأنظمة الرجعية لتولي رئاسة الحكومة، ولأن عرفات لم يتحمل عمالتك وأقالك انتقمت فقتلته والشاهد حي ولاتستطيع أن تنكر قتل عرفات، واليوم التاريخ يعيد نفسه وكما

يقول المثل العربي "من شب على شيء شاب عليه" من تلطخ تاريخه بخيانة شعبه ودينه لايمكن أن يصبح وطنيٌ غيور ! وانت سيد العارفين واليوم.. تقف مع الصهاينة أكثر من الصهاينة أنفسهم معتمد على عملاء السعودية

أخوتك في الخيانة ويعلم الجميع كيف طبخت مسألة التأجيل عبر واشنطن - تل ابيب – الرياض ومن ثم تم تمريرها بواسطة قطط السلطة ومنهم صائب عريقات ونمر حماد وخريشة وشلة من العملاء.
الموقف السعودي الداعم للمشروع الإستعماري له حساباته الخاصة منها: ترتيب البيت السعودي الذي يتعرض لهزات عنيفة وهو عرضة لثورة شعبية. ولهذا يرتمي في أحضان أعداء الأمة وتنفيذ كل أجنداتهم وعلى حساب

قضايا الأمة وخاصة فلسطين مستغلين عمالة السلطة اللاوطنية وبعض المواقف العربية المخجلة ومنها موقف بعض الدول وفي مقدمتها مصر ونظامها العميل. هم بدون شك سبقوك في العمالة وربما بنفس المدرسة، والمهم 

عليك أن تعرف ان شعبنا الفلسطيني العظيم حي لن يموت ولن يسامح كل مساوم على ارضه ومعه كل الشعوب العربية رغم غيابها عن الفعل إلا أنها لم تمت أيضاً.
بالأمس تشن عدوان من خلال بلاطجة فتح والتي لم تعد فتح مع الأسف وبجانبك القطط السمان الحقيرة من العملاء المعروفين ضد حماس المقاومة وضد كل الشعب الفلسطيني منفذاً أوامر الصهاينة مستخدماً أقذر

الأساليب الإجرامية معززاً بالخبراء من إخوانك الصهاينة، واعتبرناها في سياق الفتنة !وكانت حماس مدافعة لانها مصوبة بندقية الكرامة نحوا العدو ولم تعلم أن هناك عدوا آخر بلباس الأخوة سوف ينقذ اليهود بغدره

ويطعنهم من الخلف كما هي عادة كل الخونة بالمكر والخديعة اليس كذلك ياسيد رضا؟ لعنت كل المقاومة ووصفتها بالحقيرة ايها الحقير، كفرت بكل صوت ثوري وأمام البربرية الصهيونية في غزة لم تقل كلمة محترمة ومع

كل هذا غلب الطبع على التطبع واليوم تقف دون خجل او ذرة حياء تطلب من سيدك باراك، لابارك الله فيك ولا فيه بأن يقتل الفلسطينيين ويضرب غزة وخاصة المخيمات وتحثه على مواصلة الحرب، اخزاك الله لم تكتف

بهذا بل قدمت خدمة جليلة للصهاينة من خلال إيقاف تقرير القاضي ريتشارد غولدستون والذي يدين جرائم الصهاينة ضد شعبك ايها الرئيس !! وبدون شك أن لك وللصهاينة مآرب كثيرة من وراء فعلتك المشينة وهي على

النحو التالي:
1 - إضعاف الدول العربية والإسلامية المتحمسة لنصرة القضية وإحراجها.
2 - ضرب المقاومة الفلسطينية بكل توجهاتها وإسكات أي صوت مقاوم لتخلى الساحة للعملاء فقط.
3 - إنقاذ العدو الصهيوني من موقفه المحرج والمدان أمام الراي العام العالمي.
4 - إحراج القاضي والتفاوض معة سراً وتهديده بخذلانه من قبلك وشللك العميلة اذا لم يغير التقرير لصالح الصهاينة.
5- ترسيخ فكرة لدى الشارع العربي بأنه لاطريق غير الاستسلام والخنوع.
وبعد كل هذا عن أي شرعية تتحدث، أنت تمثل شرعية الخيانة وليس شرعية أصحاب النصر أو الشهادة ومع هذا عليك أن تعرف حقيقة الشعب الذي قدم كل بيت منه شهيداً على الأقل، فلن تبيع أرض فلسطين خسئت 

وخسيء عملاء السعودية ورموز الخيانة والعمالة.
الآن نقول لشعبنا العربي الفلسطيني: إن طريق تحرير فلسطين تكون أولاً بإسقاط النظام العميل ومن ثم توحيد المقاومة عبر ثوابت وطنية يرتضيها الشعب الفلسطيني من حيث يقبل كل مقاوم ويرفض كل خائن من تجار

كوبن هاجن وبياعي أوسلوا مرورا بغدر عرفات وتقرير غولدستون وحينها سوف يسقط الساقطون كما تتساقط اوراق الخريف.
starabonasser@yahoo.com


في الإثنين 12 أكتوبر-تشرين الأول 2009 10:32:53 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=59