طريق شاروني
نجاة الفهيدي
نجاة الفهيدي
ان المسيرات السلمية والاضرابات والاعتصامات والمهرجانات الخطابية هي من العادات والاصل فيها الحل والاباحة ،لان الشارع لم ينص على تحريمها اذا كان استعمالها خاليآ من المفسدة الاعظم والشرع يؤيد هذا

ان ماجرى اليوم في ساحة التغيير بصنعاء لجريمة بشعه في حقنا جميعا نحن الشعب اليمني لابحق تلك النفوس الطاهرة التي تصمد في ثباتها ديننا وشرعا لاتملك سوى قوة الله يتقوون بها امام تلك الجباة المتوحشة والملعونة التي تتسلط بجهلها الهمجي الذي لايعرف معنى اسس الدين وتقاليده ماحرم منه وماوجب فعله بافعالهم الدنيئة لياخذوا حقوقهم باساليب محرمه دوليآ بقنابل سامة وسموم غازية تفقدهم عقليا وجسديا اين الشعوب العربيه التي تناصر المظلوم وتمنع ان يسفك دمه ويداس عرضة بايدي اليهود والنصارى وهذا هو لقبهم وقليل عليهم هذا لانهم سلكوا طريق شاروني ومسلسلات ارهابية ليستولوا على اماكن تابى ان تستظيفهم وتصرخ باعلى صوتها ارحلو امشوا انقلعوا برع لانظام لكم سوى اسفل قيعان الفئران ولكن مااخذ بالقوة سيرجع بالقوة ان شاءالله بالصبر.

في الثلاثاء 15 مارس - آذار 2011 11:02:19 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=445