مولد الزعيم العربي
نجم الدين الريفي
نجم الدين الريفي

تمر علينا غدا الذكرى المائة لمولد الزعيم العربي الراحل جمال عبد الناصر المولود في الـ 15يناير العام ١٩١٨م .

ومن غير الانصاف ان تمر علينا هذه الذكرى المئوية دون ان نقف ونستذكر بعض انجازات ذلك العملاق والادوار التي لعبها في تاريخ القومية العربية..

كان لميلاد عبد الناصر في احدى قرى محافظات صعيد مصر المتواضعة وسط الاقطاعيين الذي كانوا يسيطرون على رؤوس الاموال كان لذلك الدور الاكبر في تكوين شخصيته وكان اول قانون اصدره هو قانون الاصلاح الزراعي وتوزيع الاراضي بين الفلاحين بعد ان وضع حدا لسيطرة راس المال ..

عاش الرجل وفي أعماقه احساس عميق بكل ما يعانيه الشعب العربي بكل فئاته من بؤس وحرمان وردد في الكثير من خطاباته للشعوب ( سأكد كما تكدون وسأجاهد كما تجاهدون وسأعمل من اجلكم سأعمل كما تعملون).

 والحب الخالد للرجل الى اليوم خير دليل على ما اولاه من اهمية قصوى للمصالح العليا على المصالح الانانية الذاتية التي تلازم الكثير من الحكام العرب الى اليوم.

وكانت ثورة ناصر في العام ١٩٥٢م الانجاز الفريد الذي انتظره الشعب المصري والعربي كونها غيرت الكثير من المفاهيم وساوت بين الجميع.

كان الزعيم الراحل خير سند لانتصار الثورة اليمنية في سبتمبر ١٩٦٢م التي قضت على اسوأ ثالوث في اليمن المتمثل بالفقر والجهل والمرض.

متى يقتدي حكام اليوم الذين يفضلون اهواءهم ومصالحهم الضيقة بسيرة ذلك الزعيم الاستثنائي؟ ومتى نرى ولو حاكما عربيا واحدا يسير على ذلك النهج القومي الشريف وتلك الطبيعة الاصيلة؟

رحم الله عبد الناصر الذي سنظل فخورون به وبسيرته الى ان يرث الله هذه الارض ومن عليها.


في الأحد 14 يناير-كانون الثاني 2018 08:02:32 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=3451