الأثر القومي لثورة يوليو
نجم الدين الريفي
نجم الدين الريفي

تمر علينا هذة الٱيام ذكرى ثورة يوليو المجيدة التي قادها ثلة من الاحرار في العام 1953 .
تزعمهم الراحل جمال عبدالناصر قائد الثورة انذاك .
تركت تلك الثورة المجيدة بالغ الاثر في نفوس العرب من محيطهم الى خليجهم فقد عمقت في العقول معاني القومية والوحدة العربية وكانت علامة فارقة ومفصلية ليس في تاريخ مصر فحسب بل والوطن العربي عموما .
فمن قاموا بها حملوا على عواتقهم مبادئ الحرية والعدالة الاجتماعية وقيم المساواة ورفض الاقطاع والاستغلال وسيطرة رٱس المال والفساد كما اسست تلك الثورة لكل عوامل البناء واهتمت
واهتمت بالعامل والفلاح ووضعتهماعلى راس اولوياتها.
ثورة بكل المقاييس وما الاثر الذي تركتة الى الان الا دليل كاف لما نادت بة من مبادئ الكرامة والحرية .
لم تترك اي خيار اخر للشعوب غير حب الامة الواحدة ثورة حملها عبد الناصر ولازال امتدادها
موجودا الى الان والدليل البسيط على الحب اللامحدود لقائدها الذي لازالت صورة ترفع في كل مكان .
نعم قائد قومي استثنائي بالرغم من مضي كل تلك العقود على رحيلة .


في الإثنين 24 يوليو-تموز 2017 01:34:18 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=3313