ذكرى فبراير..
درهم طاهر الصلاحي
درهم طاهر الصلاحي

لفبراير التأريخ ذكرى تعبقُ

وخلود ازمنة بظلها يسمقُ

يا قدسية الثورات من ساحتننا

هتفَ الجموعُ لعزنا المتخلقُ

هتفوا بافواه الزمان لكي يروا

اضواء َعزٍ في سمانا تُشرقُ

صنعوا نظالا والشباب بثورةٍ

في كل ساح والاماني تبرقُ

خرجوا وظل الموت يتابعُ طيفَهم

لكنما جلداً ورؤيا تصدقُ

--

ما كانت الساحات الا موطناً

بزئير حقٍ صوتُنا والمنطقُ

بالسلم كانت ايقونة ثوريةً

تُرك السلاحُ لاجلها والبندقُ

تركوا القبيلة والعشيره كلها

واتوا الى الساحات بحلم أصدقُ

هِبوا جميعا سوف نبني مجدنا

من وحي سِلم اننا نتعملقُ

لا لن يخيف الجمع رصاصة غادر

كلا ولن يثني العزائمَ فيلقُ

     - -

هنا شعبٌ بالارادةِ مفعم

نخب الكرامة في وعيه مُغدِقُ

هنا يمنٌ بالسلم هز عروشهم

حتى يكاد بفرط خوف يُصعقُ

كذب الذين لثورةٍ قد خانها

او ذاك الذي بجراحنا يتسلقُ

كذب الدعي اذ اتى من جرفه

سلماً، وحقداً في القلوب معتقُ

واليوم يا صنعاء أيخبو صوتها

حاشا لأزال ..بَوحها يُخنقُ

     --

قسما بأنا لن نخونَ مبادئً

 دم الشهيد بيانها والموثقُ

قسما بأنا لن نخون رفاقنا

انخون ارواحا للكرامة رونقُ

قسما باهات الجراح بأننا

سنلف اعناق الطفاة ليشنقوا

إ ن كان ايلول مغيارا لمسلكنا

ففبراير اليوم موصول ومنبثقُ


في الإثنين 13 فبراير-شباط 2017 08:52:57 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=3092