معقولة جدا !!
هائل سلام
هائل سلام

خارطة ولد الشيخ معقولة جدا، لولا أنها عكست الأدوار والمراكز، فصيرت الإنقلاب شرعية والشرعية إنقلاب.

هذا الإنقلاب في الموقف الدولي - في الشكل وليس في المضمون - يستلزم بالضرورة إنقلاب في أداء الشرعية، إذ الرفض وحده لايكفي، وإلا فالعرب - كمثال - منذ 1948 وهم يرفضون ...

ولو أن خارطة ولد الشيخ قد أقترحت خروج قادة الإنقلاب والشرعية معا من المشهد، فلربما نالت بعض التأييد " الشعبي " قولا بخروج الجميع، بالحق أو بالتضحية، من أجل البلاد والعباد

أما وقد أقتصرت على إشتراط إستقالة نائب الرئيس، وتنازل الأخير عن سلطاته لنائب آخر، يتم التوافق عليه مع قادة الإنقلاب، وبقاء موقعه كمركز شكلي منزوع الصلاحيات، فيما سكتت عن قادة الإنقلاب " المدرجون أصلا، كمعرقلين، في لائحة العقوبات الدولية " فقد جائت كقسمة ضيزى، يأباها العدل والإنصاف، يعافها العقل والمنطق، وترفضها النفس السوية.

على أن الأمر لايتعلق بالأشخاص فحسب، ذلك أن خروج هادي أو إزاحته، بشكل أو بآخر، معناه دفن مشروعه " الأقلمة من ستة أقاليم "

وتكريس مشروع التقسيم الى إقليمين ( مع وضع خاص لولايات النفط والغاز، طبقا لوثيقة بنعمر)، وهو المشروع الجاري تنفيذه، في الواقع، حتى الآن.

والذي يعني عمليا، عزل مناطق الثروة الطبيعية عن مناطق الكثافة السكانية، في الشمال والجنوب على السواء، مع مافي ذلك من محاذير ومخاطر تنذر بإستمرار الحروب، لأسباب يطول شرحها هنا.

وما بعث ولد الشيخ إلا ليتمم " مكاره " بنعمر.


في الثلاثاء 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 11:14:20 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2889