اليمن بحاجة الى أكثر من معركة
د. وديع العزعزي
د. وديع العزعزي

اليمن اليوم بحاجة إلى أكثر من معركة التحرير من المليشيات الانقلابية ، فمما لاشك فيه أن المعركة الرئيسة لشعبنا في الوقت الحالي هي معركة تحرير الوطن ،واستعادة مؤسسات الدولة من سيطرة المليشيات الانقلابية ، و لكن هذا لا يعني أننا لا ينبغي أن نخوض معارك أخرى موازية لأجل أن نصل الى الهدف الحقيقي المنشود من التغيير الذي حدث في اليمن بعد ثورة الشباب في فبراير 2011م .

 ذلك أنها كثيرة هى المعارك التى نحتاج أن نخوضها لأجل تحرير اليمن من مفاسد كثيرة و كبيرة ، ولعل من أهمها برأي هي( عدم احترام القانون وتطبيقه على قاعدة المواطنة المتساوية – الفساد المالي والمحسوبية – اهمال التعليم والبحث العلمي) وإن كان سببها واحد هو ضعف القيم الأخلاقية ، و الولاء للدولة.

وهى فى الأصل معارك مرحلّة لمشكلات متراكمة ، ترسخت بسياسات نظام المخلوع صالح عبر ثلاثة وثلاثين سنة حكم فيها اليمن، وما زلنا إلى اليوم نجني ثمار هذه السياسات ، والكارثة الأكبر هي في استمرارية ممارستها بعد أن منينا أنفسنا بحصول تغيير، ضحى من أجله خيرة شباب اليمن بأرواحهم الطاهرة .

إن تحقيق النصر في هذه المعارك يتطلب مكاشفة وشفافية مع أنفسنا ومع شعبنا، والى شجاعة كبيرة في خوض تلك المعارك ، وتغليب المصالح العليا للبلاد على ما دونها، لتجاوز تلك المشكلات وصولاً الى يمن أفضل . 


في الإثنين 05 سبتمبر-أيلول 2016 10:54:03 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2778