اليوم العالمي للصحافة ،، احتفال بالوجع
نبيل الأسيدي
نبيل الأسيدي

للأسف نحن لن نحتفل بهذا اليوم ،، فعامنا كله أحزان للصحافة والصحفيين ،، 15 شهيدا من بيننا ،،و16 زميلا مختطفا في سجون الحوثيين وزميل لدى القاعده في المكلا ولا نعرف مصيره حتى الان ،،وكذلك الزميل وحيد الصوفي الذي له اكثر من عام منذ اختطافه من وسط العاصمه صنعاء والى هذه اللحظه لانعرف ماهو مصيره ،، اربعه من الزملاء المعتقلين في سجون المليشيات يتعرضون لتعذيب شبه يومي حتى تسيل الدماء من رؤوسهم ،، وتمنع عنهم الزيارات،.

لم يعد لنا يوم لحرية الإعلام فكل الصحف المستقلة والاهليه والحزبية مغلقه ومنهوبة ومقتحمه ،، مؤسسات الاعلام الرسميه مسيطر عليها بقوة السلاح ،،

كيف لنا ان نحتفل وفي عام واحد اختطف اكثر من 80 صحفيا ،،وتعرض العشرات من الزملاء للاعتداءات المختلفة من إطلاق الرصاص إلى الضرب الى التهديد ،، و319 حاله انتهاك للصحافة عام 2015 فقط .

كيف لنا ان نحتفل وعشرات الزملاء تم الاستيلاء على ارزاقهم ومرتباتهم في وكاله سبا وفي كافه المؤسسات الاعلاميه ،، وهناك المئات تم تسريحهم من اعمالهم واعادتهم الى منازلهم والبقيه يعانون من الاستقطاعات ونهب امستحقاتهم كما يحدث في للزملاء في مؤسسه الثوره ،،

كيف لنا ان نحتفل ونحن بلا صحافه وبلا حريه ،، عن اي حريه نتحدث ونحن مطاردون ومشردون في كل بقاع الارض ،،

كيف لنا ان نحتفل وكل الزملاء العامليين في الصحف المستقله والقنوات المنهوبه فقدوا اعمالهم وخلفهم مئات الاسر التي تضررت جراء فقدان معيليها لمصادر رزقهم .

كيف نحتفل والزملاء العاملين مع الشرعية يدخلون الشهر الخامس وهم بدون مرتبات ،،

كيف لنا ان نحتفل ولايزال مقر نقابه الصحفيين في عدن منهوباً وتحت سيطرت المسلحين حتى الان .

هل نحتفل بقتل الصحفيين والمصوريين ،، بجراحات الزملاء،، بدموع أمهات المعتقلين ،، نحن نحتفل بالوجع الذي نعيشه.

 

·    من صفحة الكاتب بالفيسبوك


في الثلاثاء 03 مايو 2016 03:36:09 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2501