الانقلابيون يدمرون صنعاءوأهلها ساكتون
د. غيداء المجاهد
د. غيداء المجاهد

بقايا باذام الظلاميون الاماميون سيدمرون مدينة سام العاصمة التاريخية لليمن واهلها عاجزون عن منعهم لان فيهم منافقون ومخذلون وخونة ومتآمرون ... لماذا لايرحل قادة الانقلاب والتمرد اتباع الحرس الثوري الايراني ويتركوا الشعب يعيش حياته كباقي الشعوب يسوده الحب والسلام والامن والامان وخصوصا ان طلائع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للشرعية مسنودة بقوات التحالف العربي المبارك باتت على تخوم الحزام الأمني للعاصمة صنعاء وبينهم وبين النصر شعرة ؟. ماذا يريد هؤلاء ولصالح من هذا الذي يقومون به من تدمير وخراب اليمن وقتل ابناءه وهم في حالة الضعف والانهيار والتقهقر والتولي من الزحف في كثير من الجبهات عدى العاصمة التي يتمترسون فيها ويحفرون الخنادق ويلغمون الطرق والمرافق الحكومية والمنشآت مايعني انهم منتهون ولكنهم يغامرون بحياة ومقدرات اهلهاالذين فرش البعض منهم الورود عنداجتياحها ولولاهم لما استطاع هؤلاء دخولها ولو بعد ألف عام .

 فلماذا لايقوم هؤلاء المتمردين وهم يكابدون مرارة نهايتهم وبلغت قلوبهم حناجرهم بدور ايجابي لمرة واحدة في تاريخهم ليحمدوا عليه امام الشعب الذي تعود على جرائمهم منذ عقود مضت فيما سطرها لنا تاريخهم الاجرامي على مدى تعاقب الدول التي حكموها في اليمن وتعاقب السلطات التي ترأسوها ؟لماذا لايعملون مثل امبراطور اليابان عندما علم انه هو المطلوب من الحرب التي شنت على بلاده فسلم نفسه وجنب بلاده الدمار التي كان سيحل بها جراء الحرب لو انه عاند كما يعاند هؤلاء المتمردين فهم عزموا وبحماية اقليمية ودولية على تدمير كامل للبنية التحتية وابادة ابناء اليمن بما فيهم معقلهم الرئيس محافظات اقليم آزال وعلى رأسها العاصمة صنعاء.

وهنا ساذكر لكم بعض الشواهد التي تدل على ماذهبت إليه لتعرفوا ان هؤلاء لايريدون السلام لليمن وانهم سيدمرون كل ماعلى الارض وسيدخلون كل نفس منفوسة تحت الارض وسيتبرؤون من اتباعهم يوم العرض ...في خطاب السيد عبدالملك الحوثي الذي ألقاه على أنصاره عبر شاشة مكبرة في ملعب الثورة بصنعاء في احتفالتهم بمولد النبي عليه الصلاة والسلام قال:انه سيظل يقاتل الى يوم القيامة ...مايعني انه لن يقبل بالحلول والمخارج ويطبق القرارات التي تلزمه بتسليم السلاح والانسحاب من المدن التي احتلوها ...وجاء في احد خطاباته السابقة انه قال انهم سيقاتلون مئة عام بدون ان يستوردون سلاحا بعد تشديد قوات التحالف الحصار عليهم في المنافذ البرية والبحرية ومصادرة كميات كبير من الاسلحة المهربة إليهم غبر البخر قادمة من ايران وروسيا وعبر منظمات دولية اهمها الصليب الاحمر وأطباء بلا حدود وهيئات اغاثية تعمل لصالح طهران وبعض عصابات المافيا التي تعمل في تهريب الأسلحة .

 وبالأمس ذكرت مواقع التواصل انا قياديا حوثيا يدعى عبدالله الصعدي هدد قيادات مؤتمرية وقال :سندمر صنعاء كما دمرتم صعدة وهذا التهديد ليس جديدا على علوج الفرس وقد ذكرني بحادثة تذكر عن رافضة الجوف عندما قتلوا مدرسين مصريين حين قامت قبيلة بقتل احد المدرسين المصريين بالخطأ فاقسمت القبيلة الأخرى أنها ستقتل المدرس المصري للقبيلة الأولى مما يدل على غباء وقبح وصفاقة الظلاميين..

ودمتم صامتون ياأهل صنعاء حتى تدفنون تحت انقاض منازلكم مالم تنتفضون وتحررون مدينتكم من العصابات الاجرامية

  
في الأحد 27 ديسمبر-كانون الأول 2015 11:29:04 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2188