حذاقة الانقلابيين أعيت من يداويها
رشاد الشرعبي
رشاد الشرعبي

لازالوا يعتقدوا في انفسهم الذكاء والحذاقة ويطرحوا الشروط ويعلنوا القبول بقرار مجلس الأمن 2216 مع اشتراطات, وكأنهم لازالوا في سبتمبر 2014 وليس سبتمبر 2015, وكأنهم لم يقوموا بتدمير اليمن وسفكهم المستمر لدماء اليمنيين شرقا وغربا وشمالا وجنوبا, بل وضربهم للنسيج الاجتماعي في العمق وإحداث شروخ في المجتمع لن يتم ردمها ومعالجتها لعقود قادمة ..

انهم مازالوا يتعاملون بحذاقة تكشف عن لامسئولية تجاه انفسهم وأقاربهم وليس فقط وطنهم وشعبهم, ولا زالت ايران والقوى الدولية المتواطئة مع انقلابهم وجرائمهم تغرر بهم وتدفعهم الى مزيد من الدمار والدماء والشروخ في عمق المجتمع ولن يتجاوزوا تلك النيران التي اوقدوا لها وسيحترقون بألسنتها المشتعلة ..

لازالت الفرص مواتية للحفاظ على ماتبقى من وطن اسمه اليمن وشعب عظيم يتلقى ضرباتهم الموجعة والغادرة, وللحفاظ على انفسهم واسرهم قبل ذلك, ومانهبوه من اموال عامة واسلحة الدولة واكتسبوه في السوق السوداء والاتاوات التي فرضوها... بامكانهم ايقاف كل ذلك الدمار ونزيف الدماء بالكف عن اعتداءاتهم المستمرة على شعبهم ليس في تعز

 

ومأرب واب والبيضاء فقط, بل في صنعاء وعمران وصعده وحجة والمحويت وذمار والحديده والجوف وريمة..


في الأربعاء 09 سبتمبر-أيلول 2015 11:15:22 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=2015