صنعاء قاب قوسين
رأي البيان
رأي البيان

ثلاثة أرباع مساحة اليمن باتت محررة، وخاضعة ليد السلطات الشرعية التي يقودها الرئيس عبد ربه هادي منصور ونائبه خالد بحاح، بعد أن اندحرت فلول الانقلابيين على نحو دراماتيكي متصل يوماً بعد آخر، منذ عودة عدن إلى سواء سبيلها الوطني والدستوري.

القوات الحكومية وقوات المقاومة الباسلة، مدعومة بقوات التحالف العربي باتت الآن قاب قوسين أو أدنى، من تطويق عاصمة البلاد صنعاء، ليتم بذلك وضع حد نهائي لأحلام الحوثيين وعلي صالح معاً، ومن خلفهم ذوي الأطماع الإمبراطورية المجهضة، ولا يعود أمامهم سوى الخضوع للحق وتسليم الأمر برمته لحكومة البلاد المعترف بها من جانب كل العالم.

إن الزحف المؤزر، الذي يحقق تقدماً ساعة إثر أخرى، حتى في لحظات كتابة هذه الأسطر، ينفي اعتقاد المتخاذلين بأن المقاومة استهدفت تحرير اليمن الجنوبي كدولة مستقلة، فاليمن واحد وسيظل، والدفاع الجاري هناك إنما هو دفاع عن كامل التراب اليمني الموحد، دون تشتيت أو تمزيق، كما أن الجهد الذي تقوده المملكة العربية السعودية وتشارك فيه أساساً دول الخليج العربية، وفي صدارتها الإمارات التي قدمت الشهيد تلو الشهيد، منطلقه الالتزام الاخلاقي إزاء أمتنا وعقيدتنا السمحاء وأمننا وسلامة الجميع، وفي مقدمتهم شعب اليمن الشقيق، تمهيداً لتنمية شاملة تغير الحياة هناك من حال إلى حال إن شاء الله.


في الجمعة 14 أغسطس-آب 2015 06:36:00 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1967