13يونيو.. أول ثورة ناصرية بعد غياب عبدالناصر
جميل الصامت
جميل الصامت

يصادف اليوم السبت ال13من يونيو العيد ال41 لانطلاقة حركة 13يونيو 1974م بقيادة الرئيس الشهيد/العقيد ابراهيم محمد الحمدي.

الوحدوي نت

وتعدهذة الحركة اول عمل ثوري ناصري بعد رحيل القائد المعلم جمال عبدالناصر الذي توقف المد الثوري بعده ردحاً من الزمن.

وهذا ليس التوصيف لي بل لمفكرين ومهتمين بشان الحركة من خارج اوساط التنظيم والحركة الناصرية.

13يونيو الذي يصادف ذكراها العطرة اليوم لثورة بيضاء ما يزال الشعب اليمني يتنسم عبق انجازاتها عبر اجياله التي لن تنساها حيث خرجت بالملايين لتنتصر لاهدافها والمطالبة بمشروعها التنموي النهضوي المدني في ثورة شبابية شعبية في ال11من فبراير2011م.

13يونيو يوم له تاريخ عالق في ذاكرة الاجيال في اليمن فهي ثورة ناصع بياضها الذي اعاد الاعتبار لثورة سبتمبر المجيدة من خلال الاطاحة برجعية 5 نوفمبر67م، واستعادة الق ثورة سبتمبرواكتوبر المجيدتين،فقد ارتبط كل انجاز وكل فعل جميل على كل المستويات والاصعدة بهذه الحركة وقائدها المشروع لكل الوطن .

فبعد نسيان قائد ثورة سبتمبر تحت رمال مأرب ذهب الحمدي يبحث عن ضريح الشهيد علي عبدالمغني قائد ثورة 26سبتمبر1962م، لتدله عليه راعية غنم في صرواح ليامر بالاهتمام به وتسويره في اشارة واضحة ان ثورته 13يوني جاءت لمواصلة ما قطعته رجعية 5 نوفمبر.

اول لبنة للدولة الحديثة بداته الحركة التصحيحية ومنذ اغتيال الحمدي ورفاقه مايزال اليمنيين يناضلون للوصول لهذة الدولة المدنية الحديثة .

الجيش الوطني الذي بنته الحركة تم تدميره واقامة جبش ملشاوي لاينتمي للوطن بقدر انتمائه لمشروع صغير دون المهنية .

هاهو يستخدم لتدمير الوطن وتخريب بنيته التحتية من خلال عدوانه واستجلاب العدوان الخارجي ،بخوض معارك وهمية مع الجوار لتدمير الوطن،وليس منها اي طائل.

رحم الله الشهيد الحمدي صاحب شعار الجيش للبناء والاعمار .

كل عام يجري الاحتفاء بذكرى انطلاقة13يونيو وفي هذا العام تعيش اليمن حرب ضروس تقوم بها وتسببت فيها مليشيات وعصابات تمارس القتل والاجرام من اجل السلطة .

وبهذه المناسبة العطرة تنتهز قيادة فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز هذه الفرصة لتهنئة اعضاء وانصار التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري والجماهير اليمنية في ربوع الوطن بالعيد ال41لانطلاقة حركة13يونيوالتصحيحية بقيادة ابن اليمن البار الرئيس ابراهيم محمد الحمدي .


في السبت 13 يونيو-حزيران 2015 04:36:25 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1929