عذراً انصار (الله)
وليد أحمد العديني
وليد أحمد العديني

عندما سمعت نبأ نهب جماعة الحوثي لعشرين سيارة تابعة للسفارة الامريكية صعُب على ان اقول كما اخرين رددوا على مسامعي يستاهلو الامريكان فقد نهبوا شعوبا واوطان) او ان اقول (عادي لص ينهب لص), فلا تُنفى صفة اللصوصية عن احد طالما امتدت يده لنهب ماهو مملوك لآخر سواء كان لصا او شريفا .

ولطالما تألمت من ردود الاخرين على حين كنت اكتب او اتحدث عن نهب مليشيا الجماعه لمنازل وشركات حميد الاحمر او لممتلكات علي محسن او شركة واموال ابنائه دون مسوغ قانوني .

كنت اسمع الكثيرين يتشفون بالأحمرين كما يتشفى اليوم الكثيرين بنهب سيارات السفارة الامريكية، وكنت اناقشهم لكن بلا جدوى فمشاعر التشفي كانت كافيه لتكن ران على العقول قبل القلوب .

ان لغة التشفي بنهب طرف لآخر يشرعن للصوصية ويجعل منا عصائب من اللصوص في عيون الخارج قبل الداخل , عصائب لا تحمل اي اخلاق ولا تنتظر سوى الفرصة لتنهب كلا منها الاخرى ..

نعم عليكم ان تعيدوا سيارات السفارة الامريكية ولكن قبلها عليكم ان تعيدوا سلاح الجيش الذي نهبتموه وعليكم ايضا ان تعيدوا ممتلكات ومنازل واموال حميد الاحمر واخوته وعلي محسن وابنائه وقبل هذا وذاك اعيدوا لنا الوطن المنهوب منذ الواحد والعشرين من سبتمبر الماضي  

عذرا انصار (الله) سنكون لصوصا ان نحن سكتنا عن جرائم النهب التي يمارسها اعضاء جماعتكم .. عذرا منكم


في الخميس 12 فبراير-شباط 2015 11:41:09 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1831