بيان وحريق في بطن الخليج
محمد الصبري
محمد الصبري

صدر اليوم بيان قوى وواضح ودقيق واستراتيجي من دول مجلس التعاون الخليجي تجاه بيان انقلاب الحوثين امس ولست مبالغا ولا متشفيا على رغم ان ما يفعله الحوثين وما قاله قائدهم اليوم يحرض على ما هو أقبح اقول ان موقف دول الخليج يبدوا لى ولغيري ربما انه مدرك خطورة الوضع و الاسباب التي ادت الى الازمه والفراغ والمخاطر المترتبة وفي قلبها افعال الحوثين وحلفائهم ومليشياتهم ..

في البيان انحياز كامل الى جانب ما انجزته كل الجهود الوطنية والإقليمية والدولية الصادقة والمخلصة والتي عملت فعلا في ثلاث سنوات على تجنيب اليمن ويلات الحرب والمحافظة على وحدته الوطنية وما تبقي من مؤسسات دوله يمكن إصلاحها والبناء عليها وعلى قاعدة حق الشعب اليمنى في الثورة والتغير وامتلاك دوله مسؤوله تحمى أمنه وامن جواره ...

واين كانت الاعتراضات على المبادرة الخليجية التي صدرت حينها ولاتزال فلا ينكر حقيقة الضمانات والدعم المالي والسياسي والدبلوماسي السعودى والخليجي لليمن خلال هذه الفترة سوى عدمي او محدود فهم او محتقن مذهبي يعمل لصالح ايران ..

البيان اكد وقوفه الى جانب الشعب اليمنى ومصالحه لأول مر ه بهذا الوضوح واعتبر امن اليمن واستقرار ه ووحدته الوطنية جزء من امن واستقرار وسلامة دول الخليج وما يمس امن الجزء يمس امن الكل وهذه حقيقه وحتمية جغرافية وتاريخيه وليست منة او صدقة ولا منحة يتفضل بها اشقائنا على مسار العلاقات بين اليمن ودول الخليج ..

هي حتمية اكثر تأثير واستمرار في الاوضاع الانتقالية الراهنة التي نعيشها وتشهدها دول الاقليم وتتجه نحوا معادلة خطرة جديدة في ضل صعود المليشيات الشيعية المسلحة نحو انتقام الجغرافيا او ثأرها بدلا عن تكاملها وبين اليمن والسعودية بالذات ..

البيان يشير الى ان دول الخليج سوف تتدخل فيما يجري في اليمن لإطفاء حريق وبعد انقلاب السلاح على الحوار واغتصاب السلطة في مجتمع متعدد واستبدال الشراكة بالهيمنة والعمل على تفعيل جهود المطافئ الدولية وقرارات مجلس الامن وللسعودية ودول الخليج فيتو مؤثر في القرارات الدولية معروف ....

و كي يكون للأمر جدوى في الموضوع ذاته وليس تصفيق للتدخل الخارجي كما يُزعم الكذابون اصحاب الصرخة الإكثار كذبا نقو ل التحذيرات التأليه :

التحذير الاول الذي نسوقه تجاه موقف وبيان واضح تجاه ما يجري في بلادنا ان يكون وضوح الموقف هوا جمود حركه او إحلال الكلمات المنددة واللغة الغضب مقام الافعال وبما يتفق مع المثل العربي القديم ((او سعتهم شتما وذهبوا بالإبل )) ....

بمعنى ان كل خطاب دبلوماسي حاسم والتهديد منكم ضد الحوثين سيعنى بالضرورة تصعيد على الأرض من قبل طهران ووفق الخبرة التاريخية والسياق الحالى للتدخل الإيراني في العراق وسوريا واليمن هم يقولون خطابا سياسيا ودبلوماسيا كاذبا ومراوغا ويلقنون جماعتهم اعتماد مذهب التقيه والباطنية في الخطاب وفي الافعال ويعملون بالسلاح ويشكلوا ا الجيوش الشعبية ويحتلون المدن والحكومات ويدمرون الجيوش الوطنية ويستولون على سلاحها في هذه البلدان .ربما عكس سياستكم تماما الا اذا كان لينا قصور فهم او مخدوعين بصريا بما يجري وتبثه وسائل اعلامكم واسعة النطاق كل ساعه ...

ولا نريد التذكير بمئات البيانات والقرارات الحاسمة الخليجية والدولية التي صدرت طوال أربعة اعوام مضت وهى تعلن مثلا وقوفها وتأييدها للرئيس عبدربه منصور وحكوماته حتى سقطوا تحت حراب أسلحة الحوثي وهم معتقلين الان يتوسلون ممرات أمنه لمغادرة العاصمة !!!؟؟؟

فكيف للشعب اليمنى ومن سيسمع هذا البيان ان يثقوا بما جاء فيه حتى ولو كتب بأفضل ما في قاموس اللغة من كلمات جميله ..

بيانكم يا اشقائنا وانتم مجال ومحيط امن الدولة اليمنية الشعب والأرض والحكومة ونحن مجال ومحيط أمن دولكم الشعوب والأرض والحكومات فيه وضوح استراتيجي بلاشك نحو انقلاب الحوثين وتحريفه لليمن ولكننا هذه المرة وسط اللهب نتمنى ان لا يكون الامر كلمات غاضبه بلا استراتيجية فعل ؟؟؟؟

ونصيحه خذوها او رموها راجعوا مجمل سياستكم في اليمن أقله خلال السنوات الماضية وغادروا الاليات القديمة التى كانت شريكا فاعلا بنيه او حسن نيه في تحويل التحريق الى حريق وبما يتسق ويتطابق مع بيانكم ...

انتقام الجغرافيا وآثارها بيننا وبينكم قادم لا محاله والحريق الذي أشعله الحوثين في بطن الخليج قام به يمنيون ولا نجرد احد من انتمائه الوطني وهويته ولكن الجاز والكبريت جاء من ايران وسوف يصل الى كل الجسد الخليجي وتهديد عبد الملك الحوثي وخطابهم اليوم ...


في الأحد 08 فبراير-شباط 2015 11:28:44 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1816