البيان رقم (1)
أحمد عبدالمغني
أحمد عبدالمغني

  واخييرا جاء البيان رقم (1) للانقلاب ، تأخر الحوثيون كثيرا في بيانهم الانقلابي ، عبثوا كثيرا قبل الوصول الى هذا البيان ،كانت خطواتهم متعثرة ، واهدافهم غائبة ، انشغلوا في متاهات ارجاع الزوجات الممتنعات عن ازواجهن !! وامثالها من القضايا المصيرية !! التي حكموا بها في مناطق تواجدهم ، وحينها ظنوا انهم قادرون على ادارة الدولة ، عبثوا في المحافظات التي سيطروا عليها واحالوها الى مدن اشباح  لا يأمن المواطن فيها على نفسه ولا على متجره ولا على مركبته .

ظنوا انهم يقدمون خدمة كبرى للشعب اليمني لانهم في نقاط التفتيش يوقفون المواطن ويفتشون سيارته - بدون حق - لكنهم يقولون له ( اي خدمات ) اسقطوا هيبة الدولة واعتقدوا ان ذلك نصرا لهم .

سفكوا دماء اليمنيين بدعوى حفظها وتأمينها من القاعدة !. هدموا المساجد ودور القران تقربا لله بزعمهم !!!

زعموا انهم ينصرون رسول الله لانهم لطخوا الجدران والسيارات باللون الاخضر !!.

مروا في طريقهم المتعثر بهادي الذي هادنهم كثيرا ...فسقط بين ايديهم - وارجلهم - غير مأسوف عليه عبثوا بالمال العام والحكم العام والمنصب العام بدون مسؤليه .

ثم اخيرا جاء البيان رقم (1) مساء اليوم الجمعة 6/2/2015 والان تفضلوا يا سادتنا الكرام ...احكموا اليمن .

احكموها باسم لجانكم الثورية حتى في المديريات !! وسننتظر حكمكم .

فان احسنتم واحترمتم أراء الشعب ومقدراته كان بها.

وان فشلتم وعبثتم مجددا مع ابناء هذا الشعب ...فانتظروا ماردا لن تستطيعوا مواجهته رغم كثرة الاسلحة التي نهبتموها .

وحينها لن تغني عنكم تقيا ايران شيئا ولن تفيدكم حيل حليفكم عفاش .

 ""وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ""


في الجمعة 06 فبراير-شباط 2015 10:50:37 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1813