التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.. شفافية وحرية بدون عقد
محمد الحجافي
محمد الحجافي

حقيقة حينما تتأمل في الشفافية التي تمت فيها علمية انتخابات التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري, للجنة المركزية والأمانة العامة للتنظيم, خلال عقد الناصريين مؤتمره العام الرابع م في العاصمة صنعاء, ستجد نفسك مذهولاً لروعة تلك التنافس الرائع والشفاف الذي يذهلك بروعته.

فهي طريقة تشعرك بالتجديد المستمر الذي يؤسس لدولة مدنية منشودة.

حقيقة لقد أثبت أعضاء وقيادة الناصري باليمن جديتهم في التصحيح والممارسة الصحيحة للتغير الصحيح, ليثبتوا للجميع أن التنظيم مدرسة في هذا المجال بوجه الخصوص.

ولعل ما يذهلك من مشهد هذا التغير هي تلك المميزات التي يحظى فيها التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري...

فتخيل نفسك أنك أمام عدد المرشحين للجنة المركزية (276) مرشحاً يتنافسوا على (90) مقعداً, ضع نفسك كعضو- مندوبا أو قيادياً تُقدم لك ورقة الاقتراع ومطالب فيها بترشيح الـ(90) المطلوبين للجنة المركزية.

كم من الوقت وكم من التركزي تحتاجه وأنت تنتقي من ترشحه من هذه القائمة والتي عددها (276) مرشحاً.

كذلك فقط كم تشعر بالنشوة وأنت تتخيل نفسك وأنت في اللجنة وأمام الصناديق جالساً على المنضدة لتختار المرشحين الذين تراهم مناسبين لقيادة التنظيم مستقبلاً وتلتفت الى يمينك لتجد العتواني والى يسارك لتجد عبد الملك المخلافي وأمامك تجد محمد مسعد الرداعي وخلفك حميد عاصم شخصيات قيادية في هرم التنظيم, كلهم مثلك يمارسوا حقهم الديمقراطي بشفافية في الترشيح كما أنهم كذلك مثلك منهمكين في الورقة يختاروا مرشحهم وقد تكون أنت واحد من المرشحين في القائمة أي أن قيادة تختار قيادة وعضو يختار قياده.... مفارقه في غاية الروعة والشفافية....

وباختصار وبدون تعالي وغرور لا أعتقد أنه هناك مشهد ديمقراطي يأتي به حزب أو مكون سياسي كهذا غير التنظيم الناصري المدرسة العالي في تعليم الاجيال الكثير من الامور السياسية والأخلاقية.

ومن هذا المنطلق فأن الاحزاب السياسي إن أرادة أن تكون ناجحة في عملها, فما عليها سوى الاقتداء بهذا العمل الذي قام به التنظيم أو لتأتي إن كانت تنوي بتصحيح نفسها بشي يماثله....


في الثلاثاء 10 يونيو-حزيران 2014 03:52:30 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1597