السعادة ليست العاب نارية
وليد جحزر
وليد جحزر

الأعياد والسعادة .. ليست مجرد العاب نارية تشتعل في الهواء

الأعياد والسعادة .. أكثر من مجرد العاب نارية

انها فرحة يمكن ان يلامسها قلبك .. بصورة يومية

يمكن سماعها في قهقهات الكادحين والمنهكين ..

كما يمكن مشاهدتها في عيون الفقراء على امتداد اليمن

الأعياد والسعادة . . هي تلك اللحظة الصافية والنقية

الخارجة من قلوب المكلومين بفقدان أحبتهم وأقربائهم طوال سنوات كالحة مليئة برائحة الدم والباروت و الموت المجاني ..

الأعياد ليست مجرد العاب نارية .. تنطفئ بعد لحظات فقط من إشعالها في فضاء

مدينتنا الحزينة .. انها حلم لايزال يشتعل في القلوب والأفئدة ..

وسنعايشه في يوم آخر طال انتظاره ،لكننا حتما سنسعد به جميعا .. عندما تنقرض ديناصورات الفساد .. عندما يرحل الأنانيون وتجار المصالح الضيقة والعملاء عن دنيانا .. وعندما نشعر انه بوسعنا ان نقول وبمحض إرادتنا شيء آخر جديد ومختلف

ينتمي الينا نحن .. وليس فيه للباحثين عن مصالحهم وأطماعهم أحقية الجلوس في المقدمة كي يتحدثون نيابة عنا ...

حينها فقط سنبتهج بصورة تلقائية وعفوية.. ولن نحتاج لمفرقعات والعاب نارية شاهدناها كثيرا في سماء بلادنا ، ولم تبهجنا أبدا ، لأنها غير واقعية ولا تنتمي لأرواحنا الشفافة .. ولعقولنا القادرة على فهم الأشياء


في السبت 25 يناير-كانون الثاني 2014 09:44:14 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1445