أي وحش ظل يلاحق الدكتور شرف الدين ليسفك دمه؟!
سامية الأغبري
سامية الأغبري

لم يكن د. أحمد شرف الدين مسلحا الا بعلمه وعقله .. لم نره بمرافقين وسيارات وسلاح ..

الوحدوي نت

جريمة أقل ما يمكن ان توصف بالوحشية! أي وحش ظل يلاحق الدكتور ليسفك دمه , كيف استطاع القتلة ان يوجهون سلاح غدرهم الى قلب ورأس رجل اعزل ؟!

اي شرع واي قانون واي اخلاق واي مجتمع هذا الذي يبيح سفك الدم المعصوم وقتل النفس التي حرم الله

ماذا نقول للعالم غير المسلم؟! انظروا كيف أننا قتلة , نقتل بعضنا بدم بارد, أننا وحوش.. يالله وكـأن مشاهد القتل والدم لاتعني هذا الشعب لا من قريب ولا من بعيد, وكاننا تعودنا على هذه المشاهد,كم من الاغتيالات تمت ولم تحرك الاجهزة الامنية ساكنا , لم تقم بواجبها ؟انه دم محرم وانها انفس محرمة يجب القاء القبض على الجناة والا فإن الجرائم لن تنتهي, يبقى سؤال من من مصلحته اغتيال الدكتور احمد شرف الدين؟ من يريد ان يغرق البلد بدم ابنائها وبالفوضى؟ ولماذا اليوم ؟

رحمة الله تغشاك يادكتور احمد , سبقك صديقنا عبد الكريم جدبان وهأنت اليوم تلحق به شهيدا.. أي حزن قرر الا يفارقنا ؟ كم أنا موجوعون ومتألمون

لمياء وحسن وهاشم, وكل اسرة الشهيد ومحبيه الحزن كبير وكبير جدا, ولاشيء يواسيكم في مصابكم اليوم لا الدموع ولا كلمات مواساة وعزاء , عزاؤكم وعزاؤنا ان الدكتور احمد مات واقفا , شهيدا , وان القتلة مهما تخفوا الان ملعونون في الدنيا والاخرة

لعنة الله على كل قاتل ومحرض , على كل من يدمر هذا البلد ويختلق الصراعات والفتن

نم قرير العين أيها الشهيد , ستنجوا اليمن وسننجوا , بإذن الله لن تذهب دماؤك ودماء كل الشهداء هدرا

*عن صفحتها في الفيس بوك


في الثلاثاء 21 يناير-كانون الثاني 2014 05:27:41 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1438