2013 احفظوا هذا الرقم البائس جيداً
صدام الزيدي
صدام الزيدي

يا 2014

ما أصغرك أمام انكساراتي!

ما الذي في محصلتك

كي تطمئننا أن "هادي" غير "عادي"!

يا 2014

أشفق عليك من انهزاماتي

المرحّلة منذ آلاف السنين!

يا 2014

أنت بعتادك الوغد

وأنا بعنادي الأعمى

سأسحقك

تحت مجنزرات خيبتي الناصعة!

يا 2013

سأغمض عينيّ

وبهمهمة مصلوبة في أعماقي

سأظل أتبرّأ من أماسيك

الطافية

طيلة الإثنتا عشرة جولةً

من العذابات التراكمية

التي تكفّل 2014

بالاقتصاص لها

منّي

.......

بوصفي الفيسبوكي المتطلع

لأن يصحو "عبدربه منصور هادي"

من نومته الطااااحنة!

ياااااااا 2000 و14

يؤسفني أن أرمي إليك

بهذه الوردة البيضاااااء

أيها

الغامض

المزمجر

التاااااائه

كمنشوراااااتي

التفاعلية

الطااافحة

بحنجرتي

إلى يوم يرحلون


في الإثنين 30 ديسمبر-كانون الأول 2013 09:16:44 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1407