فلسطين قضية مصرية .. عربية ...إنسانية
مجدي عيسى
مجدي عيسى

عندما قامت ثورة يوليو 1952 وبدأت القيادة المصرية الشابة ممثلة في شخص عبدالناصر ترسل البعثات التعليمية للدراسة في الخارج وبدأت في وضع الخطط العلمية والتعليمية والصناعية والزراعية للنهوض الشامل بعد طول الاعتماد علي اقتصاد زراعي متخلف كان مكرسا" لخدمة مصانع النسيج في يوركشير بأنجلترا ،أعتدت القوات الصهيونية علي الجيش المصري في غزة وعندما حاولت مصر الرد أيامها وجد الزعيم عبدالناصر حاله من حالات عدم التكافوء بين القوه الصهيونية والجيش المصري وكان ماكان من الاتجاه الي طلب الاسلحة من بريطانيا فرفضت ..ثم امريكا فرفضت ..فكانت صفقة الاسلحة السوفياتيه المسماه بصفقة الاسلحه التشيكية ..

أيامها سأل دالاس وزير خارجية أمريكا الثعلب الصهيوني ديفيد بن جوريون ... لماذا تعتدون علي مصر وهي لم تبادركم بالعدوان وكان الضباط متجهين نحو الاهتمام بشئون بلادهم صناعيا و زراعيا وعلميا ... قال الصهيوني ...هذا أسوأ خبر سمعته حتي الان لذلك كان العدوان .

هناك علاقة حتمية بين رغبة مصر في التطور والارتقاء .. والهجمة الصهيونية لمنعها من هذا .. لأنهم يعلمون ان التناقض بيننا وبينهم تناقض جوهري... أو كما قال الارهابي الصهيوني مناحيم بيجين...ان السلام الممكن والوحيد بيننا وبين العرب هو سلام القبور .

تظل فلسطين قضيه تؤجج النيران في الضمير العالمي كلما حاولت قوي الاحتلال الصهيونية ان تطفئها وتبقي وصمة عار في جبين العالم الحر الذي ساعد العصابات الصهيونية علي احتلال الأرض وطرد الشعب ومطاردته وقتل مناضليه قتلا ماديا ومعنويا(بأن تطلق ضدهم حملات إعلاميه ظالمه تصفهم بالإرهابيين والقتلة)...يا كل أحرار العالم هل توجد علي ظهر الكرة الأرضية قضيه اكثر عدالة من قضية فلسطين؟؟شعب مسالم يطرد من الارض التي عاش عليها أجداده اكثر من سبعة الاف عام تخللها وجود يهودي لمدة 500 عام فقط..مثلما عاشت اسبانيا مسيحيه و تخللها 550 عاما إسلاميه..ومع ذلك لا يطالب العرب الآن بأعادة ضم (الاندلس) ومثل هذا حدث في الكثير من بقاع اوروبا الشرقية لقد اعطي المستعمر البريطاني وعدا ظالما بأقامة وطن قومي لليهود علي ارض فلسطين وجاء هذا الوعد الكارثي علي حساب وجود ومصلحة الشعب الفلسطيني ومازال الاستعمار الصهيوني يعيث في فلسطين فسادا حتي الان تحت نظر كم وبصر كم يا كل احرار العالم..يوجد اكثر من 9000 الاف اسير واسيره وبعضهم اطفال فلسطينيين رهن الاعتقال في السجون الصهيونيه..قتلت العصابات الصهيونيه ومعها جنود الاحتلال اكثر من مليون فلسطيني..شرد المستعمر الصهيوني اكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني خارج بلادهم..وتجرى عمليات قتل واعدام ممنهجه ضد ابناء الشعب الفلسطيني علي مدى السنوات الممتده من العام 1948حتي الان وتسعي (اسرائيل) الان لطمس الهويه العربيه للشعب الفلسطيني..كما انها تسعي لمحاولة محو اسم فلسطين ذاته من الضمير العالمي بل تمادى الكيان الصهيوني في غيه الي درجة تحدي المجتمع الدولي بمحاولتهم وذلك عن طريق مشروع برافز الاجرامي لتهجير السكان العرب الفلسطينين من اراضيهم وقراهم في النقب .. امام الاحرار في كافة انحاء العلم فرصه ذهبيه لاثبات قدرتهم علي تحدي الغطرسه الصهيونيه ..لابد من مساندة اهلنا هناك...لكن السؤال كيف ؟؟

في ظل تصميم عرب النفط علي توظيف ملياراتهم لدعم الارهاب التكفيري ضد سوريا ومصر ؟؟ هذا موضوع آخر..


في الأربعاء 18 ديسمبر-كانون الأول 2013 10:39:31 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1392