الناصريون يدفعون ثمن نضالاتهم
محمد سيف الحسني
محمد سيف الحسني

منذ العام 1967م والناصريون يدفعون ثمن قناعتهم بحقهم في النضال من أجل حياة حرة كريمة لشعب عظيم من أمة عظيمة هم جزء منه ومنها. وتعرضوا في سبيل ذلك وعلى يدي نظامي الشطرين لصنوف شتى من القمع والقهر والتنكيل ففي ال30 من اكتوبر 1973م تم اعدام كوكبة من قياداتهم في الشطر الجنوبي من الوطن حينها ولما تزال جثامينهم الواحد والعشرين مخفية حتى اليوم .. وفي ال11 من أكتوبر 1977م تم اغتيال القائد الشهيد المقدم ابراهيم محمد الحمدي رئيس مجلس القيادة القائد العام للقوات المسلحة وأخيه المقدم عبد الله وتم اخفاء عدد من مساعديه من بينهم الرائد على قناف زهرة والرائد عبد الله الشمسي.

ولا يزال الشعب يطالب بكشف حقيقة جريمة اغتيال قائده ورمز تقدمه حتى اليوم .. وفي ال5 من نوفمبر العام 1978م أعلن النظام الشطري في شمال الوطن حينها عن اعدام شهداء حركة ال15 من أكتوبر من ذلك العام ولاتزال أماكن دفن رفاتهم حتى اليوم مجهولة !! وكأن نظامي التشطير وقد اختلفا على كل شيئ حتى احتربا وأسالا دماء اليمنيين أكثر من مرة، اتفقا على سفك دماء الناصريين وعلى تعمد إخفاء جثامينهم !! وهذا لعمري من عجائب زمان التشطير التي لاتزال عجائبه تتوالى علينا.. ان تنظيما كهذا من حقه بل من واجبه _ وقد سعى جاهدا لتجنب الدخول في معارك صغيرة حتى لايسمح لمن يريد أن يحرف النضال الوطني عن وجهته الحقيقية وأوكل مهمة القول الفصل فيما جرى له ولمناضليه على يدي نظامي التشطير لحكم التاريخ _أن يعمل وان يدعو معه كل الخيرين في هذا الوطن للنضال معا لكشف الحقيقة ليس من أجل الثأر أو من أجل مكسب سياسي أو حزبي ولكن من أجل اعلاء قيمة الحق والحقيقة وحتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم البشعة وحتى يتم انصاف ذوي الشهداء والمخفيين قسريا كل الشهداء وكل المخفيين قسريا من خلال أن تجد العدالة الانتقالية طريقها الى أنصاف المظلومين.

ومن المؤكد أن الثورة الشبابية الشعبية السلمية المباركة وقد كان للتنظيم ولشبابه دوره فيها مع سائر القوى الحية في بلادنا.. هذه الثورة وقواها الحية لن تقبل بناء الدولة المدنية الحديثة على أساس رخو لعلمها بأن بناء كهذا إذا ما تم فهو الى زوال .


في الإثنين 14 أكتوبر-تشرين الأول 2013 05:45:50 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1332