كيف أحببناك ولم نراك
عبدالحميد الكمالي
عبدالحميد الكمالي

كيف أحببناك ولم نراك 

الوحدوي نت

ولماذا نتمنى العيش معك

ولو تحت ثراك

أنت من بكت لأجلك السماء

وأنت من بعثَ فينا الحب

وحفظ لكل رجلاً كرامته

وزرع في وجداننا الكبرياء

أنت لا سواك

بكت لأجلكَ أمي

ويبكي أبي كل ما

حلت بيننا ذكراك

أنت لا سواك

أذ مررت من مكاناً

حيتك جموع الطير والجحر

وخجلت من تواضعكَ الشجر

والصبح دوماً يشرقُ من يداك

لا سواك

اجبر الزمان أن يقف

لهُ تحية

تواضعاً واحترام

وحظا بحب شعباً

عاش معك

وشعباً سيولد

بعد مئة عام

أنت لا سواك

أحبك الجندي والفقير

والمزارع والطبيب

وعابر الطريق

لما لا وأنت الوحيد

الذي إذا بكى الطفلُ

وهو في حضنُ أمه

قلت يا بنيّ ما أبكاك


في السبت 12 أكتوبر-تشرين الأول 2013 06:35:01 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1330