اليمنيون لا يتأففون من (نجاستهم) !!
عبدالوهاب الشرفي
عبدالوهاب الشرفي

ان يصل الامر الى هذا الحد من التبلّد ومن عدم الاحساس وعدم الاكتراث بكارثة تهدد الحديدة سكانا ومدينة هو امر لا يمكن القبول به  ولا تبريره  ولا  بجوز السكوت عليه.

الكارثة التي تعيش في ضلّها مدينة الحديدة منذ اشهر تجسد لنا العديد من العيوب التي اصبحنا نحملها ونتيجتها قبلنا بوجود هذه الكارثة ولهذه الفترة , فهي من ناحية ادارية تعتبر اللامسوؤلية المطلقة , ومن ناحية صحية هي استدرار للوباء والامراض تعمدا , ومن ناحية اجتماعية هي السلبية بذاتها , ومن ناحية حزبية هي اللا وطنية بعينها , ومن ناحية اخلاقية هي قلة الحياء بشحّمها ولحّمها , ومن ناحية انسانية هي عدم الاحترام لأدميتنا و هي تخل عن كرامة الانسان .

الحديدة يا فخامة الرئيس هادي تغرق في مياه المجاري . 

الحديدة يا دولة رئيس الوزراء باسندوة طفحت فيها مياه الصرف الصحي .

الحديدة يا وزير المياه والصرف الصحي مياه المجاري شكلت " بركات " في شوارعها .

الحديدة يا محافظ الحديدة وصلت مياه المجاري فيها الى فوق مستوى ارصفتها .

الحديدة يا مجلس الحديدة المحلي قطعت فيها طرق بسبب مياه الصرف الصحي .

 يا من خرجوا للتظاهر في الحديدة تضامنا مع رابعة العدوية , مدينتكم لها مشكلة كان من حقّها ان تلقى انتفاضة اكثر مما لقيته منكم رابعة في مصر , فمدينتكم تغوص في مياه مخلفاتكم .

 يا كل ابناء الحديدة كفاكم طيبة ووداعة وايثارا , فقد كنتم في طليعة من ثاروا في العام 2011م وملئتم الميادين وسرّتم في شوارع مدينتكم للمطالبة بأسقاط نظام لم يكن مشكلة لكم وحدكم , والان لكم مشكلة تمثّل كارثة حقيقية عليكم وعلى مدينتكم ويتضرر منها صغاركم وكباركم وشبابكم وشيبكم وصحيحكم ومريضكم وهي أولى ان تنتفضوا وتخرجوا الى الميادين والشوارع للتظاهر والمطالبة بالمعالجة الفورية لها .

يا ابناء الحديدة انتم قادرون وفاعلون, فانتم من علم جميع ابناء المحافظات ثورة المؤسسات التي كنتم اول من بدئها وثورة الريف التي كنتم من ابتدعها , والان انتم قادرون ولا تزالون بفاعليتكم , فقط اخرجوا عن صمّتكم وصبّركم وجاوزا قدرتكم العجيبة في التحمل واجتمعوا في الميادين وفي الشوارع ولا تعودوا الى المنازل الا وقد عولجت هذه الكارثة .

لكل مسئول في هذا البلد المنهك والمثخن والمتوجع بصمّت اقول .. من يرضى منكم بان تضل مدينة الحديدة تغرق في القاذورات هو بلا ضمير وبلا ذمة , و للجميع اقول استحوا .. سيقال عنّا وسيكتب التاريخ في صفحاته ان اليمنيين قبلوا بان يغرقوا في " بولهم " ولم يتأففوا من نجاساتهم .

اخجلوا وافعلوا شيئا لمعالجة الحال الكارثي في مدينة الحديدة وبصورة عاجلة , فإنقاذ مدينة الحديدة من هذه الكارثة هو امر اولى ان تهتموا به اكثر مما تهتمون بالتمديد والحصانة والاقاليم وغيرها من عفن الساسة والسياسة .

Alsharafi.ca@gmail.com

  
في الثلاثاء 24 سبتمبر-أيلول 2013 08:33:32 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1309