الأسطورة (قرعد)...ما زال يحصد أرواح الأبرياء
شهاب محرم
شهاب محرم

كما حكي لنا ونحن صغاراً أن ثمة "سيلٌ" أسمه قرعد يفأجي سكان وادي نخلة وغالباً ما يأتي وبدون أمطاراً لأنه يأتي نتيجة لتراكم السيول من جبال إب ليقطع وادي نخلة طولاً من الشرق بإتجاه الغرب ، وكثيراً ما سمعنا عن ضحايا نتيجة هذا السيل المفأجى للجميع لكننا هذه المرة وفي إجازة عيد الفطر سمعنا عن كارثة حقيقية كانت نتيجتها وفاة 27 مواطن وفقدان 23 أخر معظمهم من النساء والأطفال .

طبعاً كل تلك الخسائر التي يخلفها هذا السيل الجارف خلال الفترة الماضية لم نسمع عن اي دورٍ إجتماعي أو رسمي من قبل السلطات المحلية أو حتى جهد يحاول تفادي مثل تلك الكوارث في المستقبل الذي لا ينبي إلأ عن أن هناك كوارث افضع بسبب الإهمال من قبل الجميع ، وإلا ماذا لو يتم شق أو حتى المطالبة بشق طريق جبلي على طول هذا الوادي وبكل تأكيد سيجنبنا الكثير من الكوارث والخسائر.

في الحادثة الأخيرة يحكى وفقاً لشهادات بعض الاهالي أن هناك بيوتٌ اغلقت بسبب وفاة كافة أفراد تلك الأسر.


في الثلاثاء 20 أغسطس-آب 2013 12:30:21 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1263